بورصة وشركات

هبوط الأسهم اليابانية.. وتراجع عقود السندات الحكومية لأدنى مستوى في عام

أغلق المؤشر نيكي منخفضا 0.08% ليصل إلى 23410.19 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو للأوراق المالية الثلاثاء، مع اقتراب الموعد النهائي لبدء جولة جديدة من الرسوم الجمركية الأمريكية على الصادرات الصينية، في ظل تعليقات إيجابية من واشنطن وبكين بشأن تقدم محادثات التجارة، بحسب وكالة رويترز.

وتراجع مؤشر نيكي ، الذى يقيس حركة الأسهم اليابانية ، في بداية التعامل في بورصة طوكيو الثلاثاء.

حيث تراجع نيكي 0.25% ليصل إلى 23372.39 نقطة، بينما انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.08 % مسجلا 1720.67 نقطة.

وفى ختام التداولات، أغلق المؤشر نيكي منخفضا 0.08 % ليصل إلى 23410.19 نقطة.

كما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.09 % ليصل إلى 1720.77 نقطة.

وارتفعت أسهم 69 شركة على مؤشر نيكي ، بينما هبطت أسهم 152 شركة.

ومن ناحية أخرى، بحسب وكالة بلومبرج، ارتفع عائد السندات اليابانية، لأجل عشر سنوات إلى الصفر للمرة الأولى منذ مارس.

ويرجع ذلك إلى قيام بعض المستثمرين ببيع السندات قبل مزاد للدين استحقاق خمسة أعوام.

وإرتفع عائد السندات لأجل عشر سنوات بمقدار 8 نقاط أساس، خلال الشهر الحالي حتى الآن.

وذلك في ظل انخفاض السندات العالمية، وخطط حكومية لتقديم حزمة تحفيزية بقيمة 239 مليار دولار.

وانخفضت عقود السندات الحكومية اليابانية، إلى أدنى مستوياتها في عام، وبأكثر من 2% عن ذروتها المسجلة أواخر سبتمبر.

وذلك مع خفض المستثمرين الأجانب لمراكزهم.

واشنطن وبكين تتبنيان نبرة تصالحية

وقبل فرض رسوم على الواردات من الصين بقيمة 156 مليار دولار منتصف ديسمبر، تبنت كل من بكين وواشنطن نبرة تصالحية.

كما يركز عدد من المتعاملين على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الذي يبدأ اليوم.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير.

يذكر أن بكين وواشنطن تخوضان حرباً تجارية منذ أشهر عدة، حيث ألقت هذه الحرب بظلالها على الاقتصاد العالمي.

ويجري الجانبان مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي يهدف إلى التغلب على الخلافات.

ورغم أن الطرفين يقتربان من التوصل إلى اتفاق، فإنه من غير الواضح ما إذا كان من الممكن توقيع اتفاق تجاري في المستقبل القريب.

وتدفع الصين من أجل خفض الرسوم الأميركية، إلا أن ترامب يعد فقط بعدم فرض المزيد من الرسوم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »