بورصة وشركات

هبوط الأسهم اليابانية لأدنى مستوى في 12 يوما بفعل انكماش الاقتصاد بالربع الأخير

انخفض المؤشر نيكي القياسي 0.7% ليسجل 23523.24 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت الأسهم اليابانية فى بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الإثنين، مسجلة أدنى مستوياتها في 12 أيام، متأثرة بانكماش اقتصادي فاق التوقعات خلال الربع الأخير من 2019، في الوقت الذى تزداد فيه المخاوف بشأن أثر تفشي وباء كورونا على السوق، بحسب وكالة رويترز.

وانخفض المؤشر نيكي، ضمن الأسهم اليابانية القياسي 0.7% ليسجل 23523.24 نقطة، وهو أدنى إغلاق له منذ الخامس من فبراير.

وأغلق المؤشر توبكس الأوسع نطاقا منخفضا 0.9% ليصل إلى 1687.77 نقطة، وهو أقل مستوى له خلال أسبوع ونصف.

وتراجعت جميع قطاعات بورصة طوكيو ما عدا اثنين، مع تكبد مؤشرات النقل الجوي والأغذية ومنتجات المعادن أشد الخسائر.

وفى بداية التعامل، هبط المؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية.

حيث تراجع نيكي 0.84% مسجلا 23489.78 نقطة، بينما انخفض المؤشر توبكس 0.86 % مسجلا 1688.24 نقطة.

وأظهرت البيانات انكماش الاقتصاد اليابانى بنسبة 6.3% على أساس سنوي بين شهرى أكتوبر وديسمبر 2019.

وهو أسرع وتيرة تقلص فى 6 سنوات، مما يثير إمكانية العودة إلى حالة الكساد.

وكانت تقديرات الاقتصاديين تشير إلى حدوث انكماش بنسبة 3.7% خلال الربع الأخير من 2019.

وقال متعامل “كنا نعلم جميعا أن الأرقام ستكون سيئة، ومع ذلك فإن الأرقام الفعلية صادمة”.

وانخفض سهم نيسان موتور 2.1% إلى أقل سعر له فيما يقرب من 11 عاما، بعد أن فقد 9.6% يوم الجمعة.

فى الوقت الذى تكبدت فيه شريكة نيسان الفرنسية رينو أول خسارة سنوية لها في عشر سنوات.

وأعلنت الحكومة اليابانية أمس، أن اقتصاد البلاد انكمش بمعدل سنوي بلغ 6.3% خلال الربع الأخير من عام 2019.

يأتي الانكماش بعد رفع ضريبة الاستهلاك إلى 10%

ويأتي أكبر انكماش منذ الربع الثاني من عام 2014 بعد أن قامت الحكومة بزيادة ضريبة الاستهلاك من 8 إلى 10%.

وكانت بيانات أمس، أسوأ بكثير من انكماش بنسبة 3.7% توقعه محللون استطلعت وكالة أنباء كيودو اليابانية آراءهم.

وقال مجلس الوزراء إن الاستهلاك الخاص، الذي يشكل نحو 60% من إجمالي الناتج المحلي، انخفض بنسبة 2.9% على أساس فصلي.

ومطلع الشهر الجاري، حذر صندوق النقد الدولي من استمرار واتساع نطاق تفشي فيروس كورونا الجديد.

وأشار إلى أنه سيلحق ضرراً باقتصاد اليابان من خلال تأثيره على السياحة وتجارة التجزئة والصادرات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »