اقتصاد وأسواق

هبوط أسعار البترول 5.3% لبرنت و6.4% للأمريكي في أول انخفاض منذ 6 أسابيع

انخفضت أسعار البترول لخام القياس العالمي برنت 39 سنتا أمس ليتحدد سعر التسوية عند 64.98 دولار للبرميل

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت أسعار البترول بأكثر من 5.3 % خلال الأسبوع الماضي لمزيج برنت، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط 6.4% لتنخفض إلى أقل من 65 دولار و 59 دولار للبرميل على التوالى، في أول انخفاض أسبوعي منذ أواخر نوفمبر الماضى أو حوالى 6 أسابيع، وأقل من المستويات التي سجلاها قبل أن تقتل هجمة بطائرة مسيرة أمريكية القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في الثالث من يناير الجاري.

وتراجعت أسعار البترول فى أول خسارة أسبوعية منذ أواخر نوفمبر مع تركيز المستثمرين على ارتفاع المخزونات الأمريكية وعلى وفرة الإمدادات.

وذكرت وكالة “رويترز” أن الأسواق ما زالت تراقب المخاطر ذات الأجل الطويل للتوترات السياسية المنتشرة فى الشرق الأوسط ومنطقة الخليج.

انحفاض أسعار البترول

وتلقت الأسعار الدعم لفترة وجيزة أمس الجمعة لعقوبات أمريكية جديدة على إيران لهجومها الصاروخي على قوات أمريكية في العراق.

وانخفضت أسعار خام القياس العالمي برنت 39 سنتا أمس ليتحدد سعر التسوية عند 64.98 دولار للبرميل.

اقرأ أيضا  بورصة الدواجن اليوم 4-3-2021 فى مصر

وخسرت أيضا أسعار الخام الوسيط الأمريكي المستخرج من غرب تكساس 52 سنتا ليغلق عند 59.04 دولار للبرميل.

وقال فيل فلين، محلل النفط لدى “برايس فيوتشرز جروب” بشيكاغو، إنه مع تراجع إيران هناك فإن إمدادات النفط آمنة تماما.

أسعار البترول ستتأثر بالعقوبات على إيران واقتراب سفينة روسية

ومع ذلك ومع فرض العقوبات على إيران واقتراب سفينة روسية تصرفت بعدوانية تجاه سفينة أمريكية؛ سيعيد القليل من المخاوف.

وكانت إيران ردت على الضربة الأمريكية في 8 يناير الجارى بهجوم صاروخي على قاعدتين جويتين عراقيتين تستضيفان قوات أمريكية.

أسعار البترول تتأثر بعقوبات إيرات

ولكن لم يسفر الهجوم الإيرانى عن أى خسائر بشرية، غير أن قائدا بالحرس الثوري قال إن إيران ستنفذ ”انتقاما أشد“ قريبا.

ولم يحدث أى تعطل في إنتاج الشرق الأوسط نتيجة لتنامي التوترات السياسية، وأفادت مؤشرات أخرى الأسبوع الماضى بوفرة الإمدادات.

اقرأ أيضا  «التموين»: مد فترة الأوكازيون حتى 28 مارس

ومن ناحية أخرى أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت على غير المتوقع الأسبوع الماضي.

وأضافت إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات البنزين ارتفعت بأكبر قدر في أسبوع على مدى أربع سنوات ماضية.

وخفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد الحفارات النفطية العاملة للأسبوع الثالث على التوالي.

تقرير بيكر هيوز الأمريكية

ويراصل المنتجون تنفيذ خطط لخفض الإنفاق على أنشطة الحفر الجديدة في الأسبوع المنتهي 10 يناير للعام الثاني على التوالي.

وقالت شركة “بيكر هيوز” لخدمات الطاقة في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن عدد الحفارات النفطية هبطت 11 حفارا الأسبوع الماضي.

هبوط عدد الحفارات الأمريكية لأقل عدد منذ مارس 2017

وهبط عدد الحفارات في أكبر تراجع منذ أكتوبر ليصل إجمالي عددها إلى 659 حفارا ليسجل أقل عدد منذ مارس 2017.

وتراجع عدد الحفارات النفطية وهو مؤشر مبكر للإنتاج في المستقبل، بواقع 208 حفارات خلال العام الماضى.

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت اليوم الجمعة 5-3-2021
تراجع عدد الحفارات الأمريكية

ويأتى هذا الهبوط مع قيام شركات التنقيب والإنتاج المستقلة بخفض الإنفاق على أعمال الحفر الجديدة وسعى المساهمين لتحقيق عوائد أفضل.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن يرتفع إنتاج الولايات المتحدة من الخام إلى 12.3 مليون برميل يوميا في عام 2019.

وتتوقع أيضا أن يزيد إلى 13.2 مليون برميل يوميا في 2020 عن المستوى القياسي البالغ 10 برميل يوميا في 2018.

وبلغ إجمالي عدد حفارات النفط والغاز العاملة في الولايات المتحدة في المتوسط 789 هذا العام حتى الآن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »