تأميـــن

«هانوفر رى» : 8 مليارات يورو حجم تعويضات العاصفة بيرنت التى ضربت ألمانيا العام الحالي

وأكدت مجموعة هانوفر رى لإعادة التأمين أنه كما وقفت بجانب عملائها خلال فترة الوباء سوف تواصل القيام بذلك في أعقاب كارثة الفيضانات المدمرة هذا الصيف.

شارك الخبر مع أصدقائك

تتوقع مجموعة هانوفر رى الألمانية لإعادة التأمين أسعارًا أعلى- في بعض المناطق بشكل ملحوظ- وتحسين شروط إعادة التأمين على الممتلكات المسئوليات في السوق الألمانية بعد أضرار الفيضانات المدمرة التى وقعت خلال أشهر في الصيف، وأكدت المجموعة أنه بعد أحداث الطقس القاسية الرهيبة في يونيو ويوليو الماضيين، سيجعل من عام 2021 كواحد من أكثر الأعوام تكلفة على الإطلاق في السوق الألمانية، وأوضحت أنها بصفتها شركة إعادة تأمين فهى تدرك مسئوليتها ودورها في التغلب على الأضرار، متوقعة أن تتوسع العديد من شركات التأمين بشكل أكبر فى حماية إعادة التأمين الخاصة بهم في أعقاب هذه الخسائر الأخيرة.

هانوفر رى: صناعة التأمين تواجه ضغوط الوباء وانخفاض أسعار الفائدة

وكشفت مجموعة هانوفر رى الألمانية لإعادة التأمين أنه بعد الضغوط الكبيرة التي تكبدتها صناعة التأمين، العام الماضي، من وباء كورونا المستجدّ “كوفيد- 19″، ستؤدي الخسائر الجوية السيئة الأخيرة، وانخفاض أسعار الفائدة وارتفاع الأسعار في صناعة البناء، إلى زيادة ملحوظة في أسعار إعادة التأمين،

وقد أدّت الفيضانات الكارثية التي سبّبتها عاصفة “بيرنت” إلى خسائر سوق مؤمَّنة في ألمانيا وحدها تتجاوز 8 مليارات يورو، يضاف إلى ذلك مزيد من البرد والأمطار الغزيرة،

اقرأ أيضا  زيوريخ للتأمين تستفيد من تشدد الأسواق فى تحسين ربحية الاكتتاب

ونتيجة لذلك من المرجح أن يكون عام 2021 هو العام الذي يشهد أكبر عبء على الإطلاق من الخسائر المؤمَّن عليها من الكوارث الطبيعية في ألمانيا.

تتوقع المجموعة تعديلات ملحوظة في الأسعار والشروط في التأمين على الممتلكات في ألمانيا، خاصة بالنسبة للتأمين ضد الكوارث،

وعلاوة على ذلك يستمر الطلب على حماية إعادة التأمين عالية الجودة في النمو، ستقترب تواتر المطالبات في التأمين على السيارات من الوصول إلى مستوى ما قبل الوباء مرة أخرى في عام 2022.

وفي الوقت نفسه استمر الارتفاع الحاد في تكلفة قطع الغيار والإصلاحات، بل تسارعت في الأشهر الأخيرة، مع الأخذ في الاعتبار خسائر البرد والفيضانات الإقليمية التي كانت كبيرة في بعض الحالات، من المتوقع أن تأخذ نتائج الصناعة منعطفًا واضحًا نحو الأسوأ، مقارنة بالعام السابق، نتيجة لذلك لا ترى المجموعة أي مجال لخفض الأسعار في نشاط التأمين أو في سوق إعادة التأمين.

هانوفر ري تتوقع ارتفاع أسعار تأمين الكوارث الطبيعية فى ألمانيا

وأشارت إلى أنه سوف تشهد تغطيات التأمين ضد الكوارث الطبيعية في ألمانيا زيادات ملحوظة في الأسعار في أعقاب أضرار الفيضانات التاريخية في الصيف،

اقرأ أيضا  إطلاق عيادات OneHealth التخصصية يضع معاييرًا جديدة لتجربة الرعاية الصحية في مصر

وذلك بعد سنوات من أعباء المطالبات المنخفضة نسبيًّا من المخاطر الطبيعية، كان عام 2021 واحدًا من أكثر الأعوام ضررًا على الإطلاق،

علاوة على ذلك  لا يمكن تسعير الخسائر الحالية والخسائر المحتملة للبرامج المرتبطة بـ”وباء كورونا المستجد” إلا في الحد الأدنى فقط في التجديدات السابقة؛ لأنه لم يكن من الممكن حتى الآن إيجاد حل نهائي لحجم الخسائر الوبائية ومسألة التغطية بموجب اتفاقيات إعادة التأمين، ازدادت الضغوط المرتبطة بالوباء لبعض العلاقات مع العملاء بشكل أكبر، مما يعني أنه في هذه الحالات ستكون هناك حاجة إلى تعديلات إضافية لاتفاقيات إعادة التأمين في تجديدات عام 2022.

ولفتت هانوفر رى لإعادة التأمين إلى أنه زادت الخسائر الكبيرة في الأنشطة الصناعية والتجارية بالمثل على أساس سنوي، ليس فقط بسبب ارتفاع الخسائر من الكوارث الطبيعية ولكن أيضًا بسبب الخسائر البشرية،

كما تم تسجيل تكرار مرتفع للمطالبات، ولا سيما في مجال مكافحة الحرائق الصناعية، ومن ثم فإن الضغط من أجل الإصلاح يظل ثابتًا، وعندما يتعلق الأمر بالحماية من المخاطر السيبرانية فإن الرقمنة التقدمية وهجمات القراصنة المنتشرة بشكل متزايد تولد وعيًا أكبر بالمخاطر وتحث على إجراء تعديلات فى الشروط،

اقرأ أيضا  بعد سيول أسوان.. تعرف على أهمية وثيقة حماية المسكن ضد مخاطر السيول والزلازل

وهناك حاجة إلى توضيح فيما يتعلق بالتعامل مع المخاطر الإلكترونية وسيناريوهات التراكم التي لا يمكن تأمينها إلا على نطاق محدود.

وتعتبر المجموعة أن الأسعار المرتفعة في سوق إعادة التأمين للمخاطر التجارية والصناعية ضرورية، خاصة في ظل البرامج المتأثرة بالخسائر، على جانب الشروط أيضًا، هناك حاجة إلى تعديلات للمخاطر المتعلقة بالوباء والمخاطر الإلكترونية إذا لم يتم تنفيذها بالفعل، في حين أن التعديلات على الأسعار والشروط لا غنى عنها في العديد من فروع التأمين.

وأكدت مجموعة هانوفر رى لإعادة التأمين أنه كما وقفت بجانب عملائها خلال فترة الوباء، سوف تواصل القيام بذلك في أعقاب كارثة الفيضانات المدمرة هذا الصيف، وستعمل مع عملائها لإيجاد حلول، سواء كان ذلك من خلال إعادة التأمين التقليدية أو الحلول المصممة خصيصى أو تطوير مفاهيم التغطية المبتكرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »