بورصة وشركات

«نيوداب» تبدأ تشغيل مصنع الورق قبل نهاية نوفمبر

قال وائل النحاس رئيس مجلس إدارة شركة شمال الصعيد للتنمية والإنتاج الزراعى "نيوداب"، إن شركته تستهدف بدء الإنتاج الفعلى بمصنع الورق قبل نهاية الشهر الحالى، بعد الانتهاء من تجميع كميات كبيرة من قش الأرز والذى يستخدم كمادة خام فى تصنيع الورق، موضحا أن الطاقة الانتاجية للمصنع تبلغ 50 طن أسبوعياً منوعة ما بين الورق والاعلاف الحيوانية والسماد العضوى.

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عمر:

قال وائل النحاس رئيس مجلس إدارة شركة شمال الصعيد للتنمية والإنتاج الزراعى “نيوداب”، إن شركته تستهدف بدء الإنتاج الفعلى بمصنع الورق قبل نهاية الشهر الحالى، بعد الانتهاء من تجميع كميات كبيرة من قش الأرز والذى يستخدم كمادة خام فى تصنيع الورق، موضحا أن الطاقة الانتاجية للمصنع تبلغ 50 طن أسبوعياً منوعة ما بين الورق والاعلاف الحيوانية والسماد العضوى.

 
وأضاف النحاس فى تصريحات خاصة لـ”المال” أن التكلفة الإجمالية للمصنع تبلغ مليون جنيه.
 
واعتمد مجلس إدارة الشركة مؤشرات نتائج الأعمال عن التسعة أشهر الاولى من 2014 بتحقيق خسائر مقدرة بـ 391.1 ألف جنيه مقابل مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2013 بنسبة تراجع في الخسائر بلغت 62.6 %.
 
وبرر النحاس تحسن نتائج اعمال شركته خلال التسعة شهور الاولى من العام الحالى بانخفاض تكاليف المواد الخام، بالتزامن مع تقليص المصروفات الادارية.
 
وحققت الشركة اجمالي ايرادات خلال التسعة اشهر الأولى من 2014 بلغت 4.5  مليون جنيه مقابل 4.9 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2013.، فى حين بلغ صافى الربح عن النشاط الرئيسى 950 الف جنيه مقابل 320 الف جنيه بنسبة نمو 197%.
 
وفى سياق متصل، لفت الى أن شركته ما زالت تبحث عن قطع اراضى اخرى لاقامة وحداتها الانتاجية لنشاط غربلة التقاوى، موضحاً ان الشركة ترصد استثمار 10 ملايين جنيه فى هذا النشاط، وسيقام على قطعة ارضها المتواجدة فى منطقة العدلية بالشرقية.
 
وأكد ان الشركة تستهدف الانتهاء من هذا المشروع وبدء الانتاج الفعلى خلال الربع الاول من العام المقبل.. مضيفاً أن الشركة بدأت المفاوضات مع هيئة الطاقة المتجددة بغرض الحصول على موافقتها لإقامة مصنع لتوليد الطاقة من المتتجات الزراعية والفحم بتكلفة استثمارية 20 مليون جنيه على ارضها المملوكة لها بمحافظة الشرقية.
 
وبرر رئيس مجلس إدارة شركة شمال الصعيد للتنمية والانتاج الزراعى لجوء شركته لزيادة مساحات قطع الأراضى التى تتجه لشرائها برغبتها فى اقامة مشروعات زراعية عليها بهدف استخدام مخلفات الزراعة فى صناعة الفحم، تزامناً مع استغلال المحاصيل الزراعية فى انشطة الغربلة والورق، وهو العامل الذى يعزز من جدوى الاستثمار بهذا المجال.
 
كانت الجمعية العمومية لـ«نيوداب» قد وافقت فى فبراير الماضى على زيادة رأسمالها المدفوع من 30 إلى 90 مليون جنيه، عبر دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب فى أسهم الزيادة بقيمة 10 جنيهات للسهم، وانتهت مرحلتا الاكتتاب بزيادة رأس المال بـ33.8 مليون جنيه، تم توزيع تلك القيمة بين 20 مليون جنيه للشركة الجديدة للطاقة، بالإضافة إلى 13.8 مليون جنيه لصالح نشاطى غربلة التقاوى والاستصلاح.
 
يذكر أن الشركة حققت خلال الستة اشهر الاولى من العام صافي خسائر مقدرة بـ 587 ألف جنيه مقابل 933 ألف جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2013. بنسبة تراجع في الخسائر بلغت 37 %.

شارك الخبر مع أصدقائك