نيسان وهيونداى وشيفروليه ثلاثى صدارة "الملاكى المحلى"

المال-خاص تصدرت نيسان قائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا فى مصر خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجارى، بحصة سوقية %40.9، من المبيعات الإجمالية مقابل %47.1 من مبيعات الفترة ذاتها من 2017. وفقًا لبيانات مجلس معلومات سوق السيارات أميك؛ فإن السيارات المجمعة محليًا قد بلغت مبيعاتها 16.1 الف وحد

نيسان وهيونداى وشيفروليه ثلاثى صدارة "الملاكى المحلى"
جريدة المال

المال - خاص

11:14 ص, الأربعاء, 6 يونيو 18

المال-خاص

تصدرت نيسان قائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا فى مصر خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجارى، بحصة سوقية %40.9، من المبيعات الإجمالية مقابل %47.1 من مبيعات الفترة ذاتها من 2017.

وفقًا لبيانات مجلس معلومات سوق السيارات أميك؛ فإن السيارات المجمعة محليًا قد بلغت مبيعاتها 16.1 الف وحدة خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2018 مقابل 11.4 ألف خلال الفترة ذاتها من 2017؛ بزيادة تصل إلى %41.3.

فى المرتبة الثانية على قائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا بقطاع الملاكى المحلي؛ جاءت هيونداى بنسبة %27.8 مقابل %21.9 وتبعتها شيفروليه فى المركز الثالث بواقع %19.9 مقابل %15.2 ثم شيرى بواقع %7.7 مقابل %9.8 خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الماضى.

واستحوذت العلامة الأمريكية جيب على %2.2 من مبيعات السيارات الملاكى المجمعة محليًا، محتلة بذلك المركز الخامس بقائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا؛ مقابل %1.2 خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الماضى، وتبعتها فى المركز السادس تويوتا بواقع %1.2 مقابل %2 ثم جيلى بنسبة %0.3 مقابل %2.8.

تجدر الإشارة إلى أن مبيعات المجمعة محليًا بمختلف فئاتها بلغت 26.5 ألف وحدة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجارى، مقابل 18.9 ألف وحدة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي؛ بزيادة %40.2؛ للتجاوز بذلك السيارات المجمعة محليًا الأرقام المسجلة من جانب نظيرتها المستوردة، التى سجلت 22.6 ألف وحدة مقابل 17.2 ألف؛ بزيادة %31.2.

بلغت المبيعات الإجمالى للسيارات الملاكى خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2018، 34.8 ألف وحدة مقابل 26 ألفًا، خلال الفترة المقابلة من 2017 بزيادة %34، فيما بلغت مبيعات سوق السيارات بمختلف أنواعها (أتوبيسات- شاحنات- ملاكي) نحو 49.1 ألف وحدة، مقابل 36.1 ألف بزيادة %35.9.

قال مصدر مسئول برابطة تجار السيارات، إن قطاع السيارات المجمعة محليًا كان مرشحًا لتحقيق نسب نمو تتجاوز الأرقام المسجلة بتقرير أميك، لكن السوق عانى من نقص الكميات الموردة من جانب وكلاء التجميع المحلى خاصة العلامات التجارية التابعة لشركة جى بى أوتو غبور؛ واختفت بعض الفئات بشكل كامل فيما واجه الكثير من الفئات الأخرى أزمة فى مستوى المعروض.

لفت إلى أن السوق واجه نقصًا أيضًا فى مستوى التوريد من جانب شركات أخرى مثل نيسان إيجيبت، وجنرال موتورز؛ لكن الأزمة أصبحت أقل حدة بهذه الشركات.

جريدة المال

المال - خاص

11:14 ص, الأربعاء, 6 يونيو 18