لايف

نيجيريا تستأنف الدراسة في 22 سبتمبر بعد تأجيلها بسبب “الإيبولا”

وكالات: قررت الحكومة النيجيرية استئناف الدراسة بجميع المدارس الحكومية والخاصة في 22 سبتمبر الجاري وذلك بعد قرار سابق بتأجيليها الي منتصف أكتوبر القادم بسبب فيروس "إيبولا" الذي وصل إلي البلاد عن طريق دبلوماسي ليبيري توفي بالفيروس بمدينة لاجوس العاصمة الإقتصادية للبلاد، وأحرقت السلطات الصحية جثته.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:


قررت
الحكومة النيجيرية استئناف الدراسة بجميع المدارس الحكومية والخاصة في 22
سبتمبر الجاري وذلك بعد قرار سابق بتأجيليها الي منتصف أكتوبر القادم بسبب
فيروس “إيبولا” الذي وصل إلي البلاد عن طريق دبلوماسي ليبيري توفي بالفيروس
بمدينة لاجوس العاصمة الإقتصادية للبلاد، وأحرقت السلطات الصحية جثته.

وقال
وزير التعليم إبراهيم شيكاراو – في تصريحات اليوم الجمعة بعد اجتماع مع
مفوضي التعليم بالولايات المختلفة – ان إجراءات الوقاية من الفيروس ستستمر
داخل المدارس لاحتوائه بالتعاون مع وزارة الصحة.

وشهدت نيجيريا 18
حالة مؤكدة بالفيروس توفي منها ستة أشخاص معظمهم بمدينة لاجوس وتم التحفظ
علي المئات للتأكد من خلوهم من الفيروس القاتل. وحذرت منظمة الصحة العالمية
الخميس من مخاطر تفشى وباء ايبولا فى مدينة (بورت هاركوت) بجنوب البلاد،
التي شهدت عدة اصابات ووفاة واحدة بالإيبولا، مشيرة الي أن الفيروس ينتشر
بسرعة في المدينة أكثر من انتشاره بمدينة لاجوس.

وأعلنت منظمة الصحة
العالمية، في تقرير لها الأربعاء، أن فيروس إيبولا أسفر عن أكثر من 1900
وفاة من أصل 3500 إصابة مؤكدة في غينيا كوناكري وليبيريا وسيراليون،
بالإضافة إلي نيجيريا بنسبة بسيطة، وكشفت أن السيطرة على الفيروس سيكلف
حوالي 600 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك