اتصالات وتكنولوجيا

نوكيا تطلق هاتفا ذكيا سعره 60 دولارا

سيطرح هاتف "C1 "الجديد من نوكيا بهيكل أنيق أبعاده (147/71/8.7)ملم، مزود بشاشة بمقاس 5.45 بوصة بدقة عرض (960/480) بيكسل.

شارك الخبر مع أصدقائك

نشرت شركة نوكيا مؤخرا فيديو ترويجي لهاتف ذكي منافس من المفترض أن تطرحه في الأسواق قريبا بسعر 60 دولارا تقريبا.

وسيطرح هاتف “C1 “الجديد من نوكيا بهيكل أنيق أبعاده (147/71/8.7)ملم، مزود بشاشة بمقاس 5.45 بوصة بدقة عرض (960/480) بيكسل.

وسيعمل هذا الجهاز بمعالج رباعي النوى بتردد 1.3 جيجاهيرتز، وذاكرة وصول عشوائي 1 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية 16 غيغابايت، قابلة للتوسيع حتى 64 جيجابايت عبر بطاقات ذاكرة خارجية من نوع “microSD”.

وسيأتي “C1” بمنفذ “Micrо-USB” ومنفذ 3.5 ملم للسماعات، وبطارية بسعة 2500 ميلي أمبير، ومستقبل لإشارات الراديو “FМ”، وسيحصل على أنظمة “GPS” لتحديد المواقع، وقدرة على التعامل مع شبكات “Wi-Fi 802.11 b/g/n” و “Bluetоoth”.

أما الكاميرا الأساسية للهاتف فستكون بدقة 5 ميجابيكسل وستزود بمصباح “LED” للإضاءة، وكذلك الكاميرا الأمامية بدقة 5 ميجابيكسل

وكانت شركة إتش إم دي الفلندية المالكة العلامة التجارية أطلقت مؤخرا هاتف نوكيا الجديد 2.3 بخصائص الكاميرا المزدوجة المدعومة بالذكاء الاصطناعي بسعر 1799 جنيها.

يأتي الهاتف الجديد مزودا بشاشة عرض كبيرة الحجم وفائقة الوضوح قياس +6.2 بوصة، ونظام تشغيل آندرويد 10

ومن المقرر أن يستفيد الهاتف من تحديثات الحماية الشهرية المضمونة لمدة ثلاثة أعوام.

ويضم الهاتف 2.3 كاميرا مزدوجة، مع خاصية “اللقطات الموصى بها”، وهي خاصية جديدة من هواتف نوكيا، لمساعدة المستخدم على اختيار أفضل الصور الملتقطة، سواء كانت لقطة لقفزة دورانية في الهواء، أو لصورة جماعية لأفراد العائلة وهم مبتسمون، أو لتسجيل هدف في المرمى.

وتقوم خاصية اللقطات الموصى بها بتصوير صور بديلة قبل وبعد الضغط على مفتاح الغالق، ومن ثم تقترح على المستخدم أفضل لقطة.

وإلى جانب ذلك، يمكن لهواة التصوير الاستفادة من خصائص الذكاء الاصطناعي، مثل خاصية صور “البورتريه” والتصوير في الضوء الخافت لإبداع لقطات رائعة بفضل قائمة الإعدادات المتنوعة.

وبفضل ما يشتمل عليه الهاتف نوكيا 2.3 من زر مخصص لمساعد جوجل، يمكن للمستخدمين توفير وقت ثمين، حيث يمكنهم عبر الأوامر الصوتية الاطلاع على الفعاليات المقبلة على مدخلات التقويم، ومواعيد وسائل المواصلات، وغيرها من المعلومات المفيدة.

كما يظهر نوكيا 2.3 بخاصية التعرف البيومتري على الوجوه، بما يسمح بفتح الهاتف في طرفة عين.

وقال جوهو سارفيكاس، مدير المنتجات في HMD العالمية: “حظيت الهواتف من عائلة نوكيا 2 بإعجاب وتقدير المستهلكين حول العالم.

ويمثل الهاتف نوكيا 2.3 خطوة مهمة في سبيل الإيفاء بوعودنا للمستهلكين بمنحهم تجارب استخدام رائعة تدوم لوقت طويل – وهو ما ينعكس في قدرة المستخدمين على الاستفادة من الترقية المجانية لنظام التشغيل لمدة عامين، والحصول على تحديثات الحماية لمدة عامين حتى لهواتف الفئة السعرية الأدنى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »