Loading...

«نوكيا» تتوسع إقليميا عبر كرة القدم

«نوكيا» تتوسع إقليميا عبر كرة القدم
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 نوفمبر 06

المال – خاص:

يبدو أن المنافسة في سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخدمات الانترنت في مصر علي كرة القدم والألعاب الرياضية لن تنحصر بين شركتي المحمول العاملين في مصر فقط «موبينيل» و«فودافون مصر»، بل جاءت تجربة شركات «كانوت» اليابانية و«L.G » الكورية و«MTN » الجنوب أفريقية في رعاية مباريات كأس الأمم الأفريقية بداية العام الجاري، لتشجع الشركات العالمية علي تحقيق استراتيجيات تسويقية من خلال رعاية الاحداث الرياضية، دون تكبد الحملات الاعلانية الضخمة الخاصة بمنتجاتها المختلفة.

وجاء إعلان نوكيا الشرق الأوسط الأسبوع الماضي عن برنامج تحدي كرة القدم الشعبية «دافع عن منطقتك» (Nokia Defend Turf Challenge )، لإكتشاف دورة الكرة الخماسية وجيل جديد من أبطال كرة القدم تمهيداً لمقابلة نخبة من المواهب البرازيلية المتميزة Boys From Brazil ضمن جولتهم لمنطقة الشرق الأوسط والقيام بعدة مباريات ضد أبطال الكرة الشعبية في مصر والسعودية.

وقال إدي رزق رئيس العلاقات العامة في نوكيا الشرق الأوسط وأفريقيا إن الهدف من رعاية وتنظيم البطولة هو إتاحة الفرصة لتواصل الأفراد والمجتمعات من خلال كرة القدم، منوها إلي أن نوكيا نظمت عددا من هذه البطولات في آسيا ولم يتم القيام بأي دعاية خاصة بنوكيا خلال تنظيم المبارايات.

وأشار ادي إلي أنه يحق للجميع المشاركة في تحدي نوكيا لكرة القدم الشعبية علي أن يتألف الفريق من 8 لاعبين «5 لاعبين و3 احتياط» للذكور والإناث من محترفي اللعبة، علي أن يشارك علي الأقل 128 فريقا ممن سجلوا في التحدي في الفترة من 13 إلي 23نوفمبر الجاري.

علي الجانب الآخر استبعد رزق اختيار موزعين جدد داخل السوق المصرية علي خلفية ما تردد من أنباء حول توقيع «أكسيوم تليكوم» الاماراتية اتفاقا مع نوكيا الفنلندية لتوزيع منتجات نوكيا في مصر.

وقال ان المنافسة علي الحصص السوقية غالبا ما تدفع الموزعين لدخول مرحلة جديدة من المنافسة للاستحواذ علي الحصة الأكبر من السوق، مشيرا إلي ان نوكيا تبحث تدعيم صلتها مع موزعيها الثلاثة في مصر (راية ورينج واي تو) خلال خطط جديدة، وذلك من خلال مكتب الشركة لعمليات الهواتف المحمولة بالقاهرة والذي تم افتتاحه في الفترة الماضية.

وأوضح ان هذا المكتب سيخدم العمليات التسويقية والترويجية لهواتف نوكيا المحمولة في مصر وليبيا والسودان من اجل تدعيم التواجد في تلك المنطقة خاصة وأن مكتب المغرب العربي الذي أفتتح نهاية العام الماضي في مدينة كازابلانكا «الدار البيضاء» المغربية يدير عمليات الشركة في تونس والمغرب والجزائر.

وتضع «نوكيا» عددا من المعايير لبحث فرص اختيار موزعين جدد لها في المنطقة منها ضرورة التمتع بملاءة مالية عالية ووجود ضمانات مالية من مؤسسات التمويل المختلفة بالإضافة إلي امتلاك الموزع عدد من مراكز البيع والصيانة.

من جهة أخري كشف مصدر مسئول بشركة «نوكيا الشرق الأوسط وأفريقيا» في تصريحات خاصة أنه جار تأسيس مكتب تمثيلي منفصل لشركة «نوكيا سيمنس للشبكات» المنبثقة من خلال دمج قطاع شبكات الاتصالات بالشركتين الذي تم الاعلان عنه مؤخرا لتقديم خدمات شبكات الاتصالات في السوق المصرية والدول الافريقية ليكون ثاني مكاتب الشركة العاملة في مصر.

وقال المصدر الذي رفض ذكر اسمه إن «نوكيا- سيمنس» للشبكات ستبدأ في توسيع اعمالها في السوق المصرية كبقية الأسواق العالمية التي تم الاتفاق علي زيادة الأعمال بها من خلال قاعدة عملاء الشركتين والتطوير في مجال الاتصالات والاستثمار في الجيل التالي من الشبكات الثابتة والمحمولة.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 نوفمبر 06