بورصة وشركات

»نوفارتس« تستحوذ علي %25 من »نسله« للأدوية

إعداد - حياة حسين: استحوذت أمس شركة نوفارتس السويسرية علي %25 من مواطنتها »نسله ألكون« في صفقة بلغت قيمتها 11 مليار دولار.   وطبقاً للعقد تستحوذ »نوفارتس« ثاني أكبر شركة أدوية في سويسرا علي شركة فيفاي للأدوية المملوكة لنسله القابضة…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – حياة حسين:

استحوذت أمس شركة نوفارتس السويسرية علي %25 من مواطنتها »نسله ألكون« في صفقة بلغت قيمتها 11 مليار دولار.
 
وطبقاً للعقد تستحوذ »نوفارتس« ثاني أكبر شركة أدوية في سويسرا علي شركة فيفاي للأدوية المملوكة لنسله القابضة بسعر 143.18 دولار للسهم، ويحق لها شراء %52 من شركة نسله للمنتجات الغذائية بقيمة 28 مليار دولار.
 
تعطي الصفقة شركة »نوفارتس« الفرصة في تنويع منتجاتها لزيادة العائد، وذلك من خلال إنتاجها العدسات الطبية وأدوية مرض الجلوكوما »المياه الزرقاء« وأدوية أخري من خلال خطوط إنتاج شركة فيفاي التي ستستحوذ عليها.
 
تأتي الصفقة في وقت تعاني فيه شركات الأدوية من تراجع الأرباح بسبب انتهاء مدة حماية حق الملكية الفكرية لكثير من الأدوية التي تنتجها.. وهو ما يمثل دفعة قوية لشركة نوفارتس في مواجهة هذه المخاطر.
 
وتستخدم نسله التي ستبيع أسهماً إضافية تقدر بنحو 5.6 مليار دولار الحصيلة في سداد ديون شراكة عليها.
 
وتسببت الأنباء التي تم تسريبها حول الصفقة في ارتفاع سهم نسله في بورصة نيويورك الجمعة الماضية إلي 148.44 دولار بنسبة ارتفاع %2.4، كما ارتفع السهم في البورصات الأوروبية بنسبة %2.8. وارتفع سهم نوفارتس في اليوم نفسه بنسبة %.5 وبمقدار 25 سنتيمتراً »جزء من الفرنك السويسري« وذلك بعد أن خسر السهم %16 من قيمته منذ بداية العام في بورصتي فرنسا وسويسرا.
 
كانت نوفارتس قد نفذت عدة استحواذات خلال السنوات الماضية منها الاستحواذ علي شركة هيكسل آند إيون لابس للأدوية في 2005 في صفقة بلغت 13 مليار دولار وعلي شركة شيرون بنحو 5.7 مليار دولار في العام التالي.

وقال دانيل فاسيلا رئيس نوفارتس في بيان له أمس إن شركته تسعي إلي إضافة أسواق جديدة من خلال الاستحواذ علي شركات لإنتاج أنواع مختلفة من الأدوية في ظل تزايد المخاطر علي المنتجات التقليدية.

 كان بيتر برابيك رئيس شركة نسله قد صرح في نهاية فبراير  الماضي بأن شركة »الكون« التي تمثل ذراع إنتاج الأدوية في نسله لديها القوة الكافية لتعمل بمفردها، في إشارة لاحتمالات الانفصال عن نسله.
 
واشترت نسله الكون عام 1977 في خطوة استهدفت بها التوسع في السوق الأمريكية، وكانت ألكون ثاني نشاط ضمته نسله إلي صناعة الأغذية بعد شرائها شركة أورال لإنتاج مستحضرات التجميل في 1974.
 
وباعت نسله حصة ضئيلة من الكون من خلال طرح عام في 2002 بسعر 33 دولاراً للسهم، وزاد سعر السهم خمسة أضعاف، والأرباح بمعدل ثلاثة أضعاف.

 

شارك الخبر مع أصدقائك