سيـــاســة

نواب البرلمان يدلون بأصواتهم.. ويؤكدون: الاستفتاء على تعديلات الدستور رسالة للعالم

نواب البرلمان تسارعوا للإدلاء بأصواتهم في أول أيام الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية

شارك الخبر مع أصدقائك

تسارع نواب البرلمان للإدلاء بأصواتهم في أول أيام الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية، معلنين تأييدهم للتعديلات التي تقدم بها نواب دعم مصر ومررها البرلمان بعد جلسات استماع ومناقشات مطولة بشأنها حضرها مختلف الشخصيات والفئات.

وكيل أول البرلمان يصوت في الاستفتاء

أدلى النائب السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب الجديدة بصوته في التعديلات الدستورية 2019 وذلك بمدرسة الخلفاء الإعدادية بنين، أمام محطة موبيل بمصر.

وأكد الشريف في تصريح له عقب الإدلاء بصوته، أن المشاركة في الاستفتاء الدستوري واجب وطني على أبناء الشعب المصري، ورسالة للداخل والخارج باستقرار الأوضاع السياسية في مصر.

وطالب وكيل أول النواب جميع أبناء الشعب المصري بالوقوف بجانب الدولة والمشاركة في الاستفتاء الشعبي.

فيما أدلى النائب سليمان العميري عن الدائرة الأولى بمطروح، بصوته فى لجنة مدرسة الشهيد المعناوي، فى وسط مدينة مرسى مطروح، مضيفا أن مصر تستحق الكثير والمشاركة في الاستفتاء واجب على الجميع.

وأوضح العميري أنه يعمل هو وفريق عمله، على حشد المواطنين وحثهم على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، مضيفا  أنه خصص عددا من السيارات لنقل الناخبين إلى اللجان، وأنه يقف بنفسه أمام اللجان لاستقبال الناخبين ومساعدتهم وتوفير وسيلة انتقال لهم.

وحث عضو مجلس النواب بمطروح، المواطنين على المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، مؤكداً: واجب وطني وعلى الجميع المشاركة.

وأشار ” العميري” إلى أن التعديلات المطروحة للاستفتاء تضمن تحقيق مزيد من الاستقرار السياسي ولم تتعرض لأي باب من أبواب الحريات أو استقلال القضاء وما شابه ولكنها تهدف لمصلحة الوطن وغير موجهة لصالح شخص ولكنها لصالح الوطن.

وأشار إلى أن المشاركة بفاعلية في الاستفتاء هو بمثابة كتابة تاريخ جديد في شعور المصريين بالمسؤولية والوطنية تجاه وطنهم وبلدهم

وأكد النائب محمد ماهر حامد، أمين حزب مستقبل وطن بالقاهرة، أن المشاركة الإيجابية للمصريين في الاستفتاء الدستوري بمثابة كتابة تاريخ جديد للدولة المصرية، مشيرا إلى أن هناك حالة وعي يعيشها أبناء الوطن ستدفعهم للمشاركة والحشد أيام الاستفتاء.

وقال ماهر في تصريح له اليوم، إن المشاركة بقوة أمام لجان الاستفتاء يساهم في ترسيخ مبدأ الديمقراطية، وينقل صورة صحيحة وإيجابية للعالم كله عن استقرار الأوضاع في مصر ووجود لحمة وطنية بين الشعب وقيادته السياسية.

وشدد “أمين مستقبل وطن بالقاهرة” على أن  الدستور كفل لكل فرد حرية التعبير عن رأيه، لذلك فصوت كل فرد أمانة وشهادة من اجل وطنه يجب أن يؤديها، مضيفا أن مصر تمر بمرحلة دقيقة ومهمة يظهر فيها معدن المصريين من خلال وقوفهم بجانب دولتهم.

وأشار إلي أن هناك الكثيرين ممن يحاولون عرقلة مصر عن مسيرتها نحو التنمية، خاصة بعد تحقيق تقدم كبير في إنجاز المشروعات القومية الكبرى  والبنية التحتية التي لم تشهدها مصر طوال تاريخها من بناء شبكة الطرق ومحطات الطاقة والتي تعود  بالإيجاب على تحسن الأوضاع الاقتصادية في مصر.

من جانبها قالت الدكتورة سحر عتمان، عضو مجلس النواب، أن دروس التاريخ تخبرنا دائمًا أن المصريين في وقت الجد والشدة لا يتأخرون أبداً، وليس هذا بغريب عليهم، فإنهم عندما يرون خطرًا على الوطن أو الدولة الوطنية، يضحون بالغالي والنفيس من أجل نصرة وطنهم والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وأوضحت النائبة سحر عتمان، أن أعداء الأمة المصرية الذين يسعون إلى تشويه صورة مصر، يرددون دعوات باطلة، بهدف إحجام المواطنين عن النزول إلى صناديق الاقتراع، لتحقيق هدف أكبر هو السعى إلى إحلال الفوضى والاضطراب، وإسقاط الدولة.

وواصلت عتمان، أن نزول الملايين من أبناء الجالية المصرية في الخارج في مختلف دول العالم أمس، واليوم، الخروج المبهر للمصريين، رجال وسيدات وشيوخ أكبر “لطمة” على وجه هؤلاء المخربين دعاة المقاطعة الذين يعادون الاستقرار ويحرضون ضد الدولة المصرية ويتعمدون التأثير البشع على إرادة الناخبين.

وأردفت أن الواقع المصري الجديد تغير وتبدل في أعقاب ثورة 30 يونيو، وأن الأوضاع تشهد حاليًا إصلاحًا اقتصادياً، واستقرارًا أمنيًا كبيراً، والدولة التى تؤسس حاليًا لدولة عصرية حديثة بات من الضرورى والمهم إجراء هذه التعديلات الدستورية وفق المتاح حاليًا.

مصطفي بكري يدلي بصوته

واعلن النائب مصطفي بكري إدلائه بصوته بلجنة ١٢ بمدرسة النهضه بالحي المتميز بمدينة ٦ أكتوبر.

وأكد بكري أنه صوت بنعم للتعديلات الدستورية من أجل حماية الوطن وأمنه واستقراره واستكمال الإنجازات على أرضه وحماية أمنه القومي في مواجهة التحديات التي تواجهه.

وقال بكري إنه شارك في العديد من المؤتمرات الجماهيرية الداعيه لدعم التعديلات ووجد التفافا شعبيا كبيرا في هذه المؤتمرات دعما للتعديلات وثوابت الدولة الوطنية وقيادتها ومؤسساتها.

وأشارت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن مشاركة المرأة بكثافة خلال الساعات الأولى من الاستفتاء تعكس وطنية السيدات وحرصهن على مصلحة الوطن.

وأكدت أن الاستفتاء على تعديل الدستور شهد مشاركة واسعة فاقت التوقعات خلال الساعات الأولى، مطالبة نساء مصر باستكمال مسيرة المشاركة الأقوى في الاستحقاقات الدستورية.

وبدأت اليوم السبت عملية التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في الداخل، من الساعة التاسعة صباحا، وحتى التاسعة مساءً، ويستمر التصويت في الخارج حتى غدا الأحد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »