رياضة

نهائى كأس مصر.. الزمالك للحفاظ على اللقب والأهلى بحثا عن الثنائية

نهائى كأس مصر.. الزمالك للحفاظ على اللقب والأهلى بحثا عن الثنائية

شارك الخبر مع أصدقائك

على المصرى:

ستتجه أنظار عشاق ومتابعي الكرة المصرية، فى الثامنة والنصف من مساء اليوم الأثنين، صوب قمة الكرة المصرية، التي ستجمع بين القطبين “الزمالك والأهلى”، في نهائي مكرر كأس مصر، على ملعب الجيش المصرى، ببرج العرب في الإسكندرية.

وأعلنت لجنة الحكام المصرية برئاسة جمال الغندور، عن طاقم التحكيم الذى سيدير اللقاء، بعدما أستقدمته من الحجر، بقيادة ساندور أندو، حكمًا للساحة، ويعاونه بيتر بيرتيان كمساعد أول، ودولت فارجا كمساعد ثان، يما سيتواجد محمد معروف كحكم رابع.

وأصبح الزمالك هو صاحب الملعب، بعدما أسفرت القرعة التى أقيمت ظهر أمس الأحد، بحضور مندوبي الناديين، عن أنه سيكون النادي المضيف، والأهلي هو النادي الضيف، ويترتب على ذلك، أن يرتدى الزمالك الطاقم الأبيض بالكامل، فيما يرتدي الأهلي قميص أحمر وشورت أزرق وجورب أحمر.

وتم الإتفاق على منح 50 دعوة لكل ناد، و12 دعوة لكل مجلس إدارة من القطبين، وتكون شركة فالكون مسئولة عن التفتيش والتأمين الداخلي بملعب المباراة، وستكون الشرطة مسئولة عن التفتيش والتأمين الخارجي، وتتولى الشركة الراعية مراسم الاستقبال والتتويج، وتقرر فتح أبواب الاستاد من الساعة الخامسة وحتى الساعة السابعة والنصف مساءاً، علما بأن اللقاء يقام بدون جمهور..

وتاريخيا.. كانت الغلبة للأهلي في مواجهات الكأس، حيث فاز في 16 مباراة والزمالك 9 مرات، وتعادلا في 5 مباريات، وسجل الأهلي في الثلاثون مباراة 56 هدفا والزمالك 43، ويعد اللقاء هو النهائي العشرون بينهما، وكانت الغلبة أيضا للأهلي، حيث فاز في 10 مباريات والزمالك في 7، وحسم التعادل 3 مباريات ليتم اللجوء الى ركلات الترجيح.

أما على الجانب الفنى، فيدخل الزمالك، حامل اللقب وصاحب الـ23 لقبًا طوال تاريخه، المباراة بحثًا عن حصد الكأس الرابع على التوالي، بجانب تعويض جماهيره وعشاقه فقدان بطولة الدوري الممتاز، التي توج بها الغريم التقليدي الأهلي، الذى يتطلع فى الوقت فسه، للتتويج بالكأس رقم 34 في تاريخه، بجانب الجمع بين الثنائية المحلية هذا الموسم، وهو ما يعد أقل تعويض لجماهيره عن فقدان البطولتين، الموسم الماضي، وعودة الكأس للنادى مرة أخرى بعد

وبلغ الزمالك النهائي بعد الاطاحة بالإسماعيلي برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي، في حين أطاح الأهلي بإنبي بهدفين مقابل هدف، في الدور نفسه، ويتسلح كلا الفريقين بالصفقات الجديدة، التي أبرمت خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة، ففي الأهلي يظهر التونسي علي معلول، والمهاجم مروان محسن، والحارس محمد الشناوي، وفي الزمالك يظهر محمد ناصف، وعلي فتحي، وأحمد جعفر.

ويغيب عن الزمالك كل من: النيجيري ستانلي أوهايتشى للإيقاف، ومحمود عبر الرحيم “جنش”، ومحمد إبراهيم، ومحمود عبد العاطى “دونجا” للإصابة، ومحمد مسعد، ومحمد مجدي، ومحمود حمدي، لعدم الجاهزية الفنية، فيما بات الثنائي الهجومي للأهلي وليد سليمان، ومؤمن زكريا، جاهزين للمشاركة في القمة بعد شفائهما من الإصابات ومشاركتهما في تدريبات الفريق، فيما يواصل أحمد حجازي، الغياب عن صفوف الفريق، خلال مباراة القمة للإصابة ليحتفظ المدافع الشاب العائد بقوة سعد سمير، في مركزه بالتشكيلة الأساسية للمباراة.

وحرص كلا المدربين مؤمن سليمان فى الزمالك، والهولندى مارتن يول فى الأهلى، على تخصيص فقرة من التدريبات فى الأيام الأخيرة التى سبقت اللقاء، على التدريب على ركلات الجزاء، تحسبًا لانتهاء المباراة بالتعادل، ويحرس عرين الزمالك الحارس الدولي أحمد الشناوي، فيما يحرس عرين الاهلي العائد بقوة أحمد عادل عبد المنعم.

شارك الخبر مع أصدقائك