سيـــاســة

ننشر كواليس طلب إحاطة تراخيص 4G بالبرلمان‎

- وكيل اللجنة الاقتصادية: وزير الاتصالات لم يعط إجابات واضحة وأكد أن قرار التعويم كان سياديا - وزير الاتصالات للنواب: يكفي أن أدخلت حصيلة دولارية كانت الدولة في حاجة إليها.. والعقد سرى ياسمين فواز كشف النائب عمرو الجوهرى، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، عن كواليس مناقشة طلب الإحاطة الذى

شارك الخبر مع أصدقائك

– وكيل اللجنة الاقتصادية: وزير الاتصالات لم يعط إجابات واضحة وأكد أن قرار التعويم كان سياديا
– وزير الاتصالات للنواب: يكفي أن أدخلت حصيلة دولارية كانت الدولة في حاجة إليها.. والعقد سرى

ياسمين فواز

كشف النائب عمرو الجوهرى، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، عن كواليس مناقشة طلب الإحاطة الذى تقدم به إلى شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وياسر القاضي وزير الاتصالات، اللذين أقرا تحصيل نصف قيمة تراخيص الجيل الرابع للاتصالات من المشغلين بالجنيه والآخر بالدولار بسعر البنك المركزى قبل تعويم الجنيه وهو 8.88 جنيه والآخر بالجنيه.

أضاف الجوهرى فى تصريحاته لـ”المال” أن القاضي أكد أنه تم بتحصيل مبلغ عقود الجيل الرابع للمحمول بواقع نصف المبلغ بالدولار، والنصف الآخر بالجنيه المصرى، نظرا لأن شركات المحمول الثلاث رفضت دفع المبلغ بالكامل بالدولار، مشددا على أن قيمة العقد إنجاز حقيقي لم يتحقق من قبل، مضيفا: “يكفي أنى أدخلت لخزانة الدولة مليار و200 مليون دولار وهي حصيلة دولارية كانت الدولة في حاجة إليها”.

وأوضح وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب أن وزير الاتصالات حضر اجتماع لجنة الاتصالات بمقر المجلس دون إحضار عقود التراخيص معه، وعند مطالبتي له برغبتي فى الاطلاع عليها للتأكد من صحة الجزء الخاص بتحصيل نصف المبلغ بالجنيه والنصف الآخر بالدولار، قال القاضي: “العقد سرى وأدعو اللجنة إلى القيام بزيارة إلى القرية الذكية للاضطلاع عليه”.

ولفت الجوهرى إلى أن لجنة الاتصالات برئاسة الدكتور نضال سعيد كان مقررا لها القيام بزيارة إلى القرية الذكية الفترة الماضي إلا أن سفر رئيس اللجنة ضمن الوفد المرافق للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب إلى اليابان تسبب فى تأجيلها إلى موعد لم يتحدد بعد.
 
ونوه عن تقدمه باستجواب إلى وزير الاتصالات بشأن الموضوع السابق، لعدم استجابة الوزير لطلب الإحاطة السابق، إلا أنه لم يبت فيه حتى الآن.

يُذكر أن شركات الاتصالات الأربع العاملة بالسوق المحلية وهى المصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات سددت كامل قيمة تراخيص الجيل الرابع للاتصالات والبالغة 1.1 مليار دولار و10 مليارات جنيه إلى جهاز تنظيم الاتصالات، وتنتظر استلام الترددات اللازمة لتشغيل الخدمة والبالغ مساحتها 40 ميجاهرتز.

شارك الخبر مع أصدقائك