اقتصاد وأسواق

قائمة أكبر 10 شركات مصدرة بقطاع الصناعات الكيماوية (إنفوجراف)

أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية تتصدر القائمة بقيمة تصديرية 164.9 مليون دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

استحوذ أكبر 10 شركات بقطاع الصناعات الكيماوية علي نحو 42%، بقيمة 1.012 مليار دولار، من إجمالي صادرات قطاع الصناعات الكيماوية البالغة 2.419 مليار دولار، في الفترة من يناير حتي يونيو من العام الحالي، وفقًا لأحدث تقرير للمجلس التصديري للصناعات  الكيماوية، والذي حصلت “المال” على نسخة منه.

وكشف التقرير أن شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية تصدرت قائمة أكبر 10 شركات مصدرة بالقطاع بقيمة تصديرية بلغت 164.9 مليون دولار، تلتها في المركز الثاني شركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته بقيمة تصديرية 156.4 مليون جنيه، ثم شركة أجريوم المصرية للمنتجات النتروجينية بقيمة تصدير 138.7 مليون جنيه.

اقرأ أيضا  المالية: 15 مايو آخر موعد لانضمام الشركات لمنظومة الفاتورة الإلكترونية

وحلّت الشركة المصرية لانتاج البرولين والبولي في المركز الرابع بقيمة تصديرية سجلت 123.3 مليون دولار، ثم تلتها في المركز الخامس شركة بروكتر وجامبل مصر بقيمة تصديرية بلغت 83.1 مليون دولار.

وجاءت الشركة المصرية للأسمدة في المركز السادس بقيمة 72.7 مليون دولار، ثم المصرية ميثانكس لإنتاج الميثانول في المركز السابع بقيمة 72.03 مليون دولار، تلتها شركة الإسكندرية للأسمد ة أبو قير في المركز الثامن بقيمة تصديرية بلغت 70.4 مليون دولار.

اقرأ أيضا  القوي العاملة: تحصيل 345 ألف جنيه مستحقات 5 عمال مصريين بجدة

واحتلت الشركة المصرية للصناعات الأساسية المركز التاسع بقيمة تصدير بلغت 67.6 مليون دولار، بينما جاءت شركة الإسكندرية لأسود الكربون في نهاية قائمة العشر الكبار بقيمة تصدير بلغت 63.2 مليون دولار.

كان خالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، قد توقّع ارتفاعًا نسبيًّا في صادرات القطاع بنهاية العام الحالي مع بدء تفعيل برنامج دعم الصادرات الجديد، مطلع الشهر الحالي، ضمن خطة الحكومة لتحفيز وتنشيط ومضاعفة التصدير المصري خلال السنوات الثلاث المقبلة.

اقرأ أيضا  «دانون» تفتتح المرحلة الأولى من مشروع روابط لتشغيل صغار الفلاحين

وقال، خلال اجتماع المجلس مؤخرًا، إن متأخرات المساندة التصديرية بلغت قرابة 20 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الحكومة اعتمدت 6 مليارات جنيه بدءًا من العام المالى الحالى؛ لصرفها للقطاعات التصديرية المختلفة ما يدعم الصادرات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »