Loading...

ننشر تفاصيل معدل الخسائر بشركة الدلتا للتأمين وفائض الإكتتاب يقفز لـ 53.8 مليون جنيه

إرتفع لـ 56% بعد ترويض المخاطر من خلال تدعيم وسائل التسعير العلمية وزيادة معدلات الإحتفاظ والتحوط في الإكتتابات الجديدة

ننشر تفاصيل معدل الخسائر بشركة الدلتا للتأمين وفائض الإكتتاب يقفز لـ 53.8 مليون جنيه
ماهر أبو الفضل

ماهر أبو الفضل

4:02 م, السبت, 9 أكتوبر 21

كشفت نتائج أعمال شركة الدلتا للتأمين، عن إرتفاع متوسط معدل الخسارة عن صافي العمليات، لكل فروع التأمين ، لتصل الي 56% في نهاية العام المالي 2020/2021 ، مقابل 50% في العام المالي السابق 2019/2020 ، مقارنة بالمعدل النمطي للسوق البالغ 70%.

ومن المعروف أن معدل الخسائر، هي الفارق بين الخسائر والمكاسب بين الأقساط المحصلة والتعويضات المسددة، بمعني أن شركة التأمين في حالة سدادها مليون جنيه كتعويض لكل 2 مليون جنيه كقسط محصل، إذًا ستكون نسبة الخسارة 50%.

وبمعني علمي دقيق، معدل الخسائر أو الخسارة هو لتعويضات التحميلية (التعويضات التي تخص العام سواء سددت او حدثت وتم الإبلاغ عنها ولم تسدد او التي حدثت ولم تبلغ- أو التعويضات المسددة + مخصص تسوية الخسائر) / الأقساط المكتسبة (الأقساط التي تخص العام سواء سددت أو لم تسدد) وفقًا للدكتور ممدوح حمزة، أستاذ التأمين بكلية التجارة جامعة القاهرة

جريدة المال
دكتور ممدوح حمزة

معني ذلك أن معدل الخسارة ليس مؤشرًا سلبيا، وأن حدوده الأمنة وفقًا لمعايير الإكتتاب السليم تدور حول 70%، بمعني أن شركة التأمين إستطاعت تحقيق ربح فني نسبته 30%.

متي يُعد مؤشر الخسارة خطر؟

معدل الخسارة يُعد مؤشر خطر في حالة واحدة، وهو تجاوزه نسبة الـ 70 إلي 75% ، لأن معني ذلك أن الشركة لم تتمكن من تحقيق ربح فني أو ما يُعرف في التأمين بفائض الإكتتاب أو الربح المحقق من النشاط التأميني وليس من عوائد الاستثمار ، لسبب مرتبط بأن شركة التأمين تقوم بتحميل القسط المصروفات العمومية والإدارية مثل عمولات الإنتاج وغيرها.

وفي حال وصول معدل الخسائر إلي 100% فمعني ذلك أن سياسة الإكتتاب- اي قبول المخاطر- تحتاج لمراجعة من الخبراء المتخصصين في الشركة.

بمعني علمي متخصص، هامش ربح الاكتتاب = ١- (معدل الخسارة + معدل المصروفات العمومية والإدارية + معدل العمولات وتكاليف الإنتاج) ، فإذا كانت هذه النتيجة بالموجب حققت الشركة هامش ربح . والعكس اذا كانت النتيجة بالسالب .

وعلى ذلك كما ذكرت المفروض لا يزيد معدل الخسائر عن حدود ٧٠% . او حتى ٦٥% في الفروع ذات معدل المصروفات والعمولات المرتفعة ، ويحسب معدل الخسائر بقسمة التعويضات التحميلية على الاقساط المكتسبة . بحسب الدكتور رضا صالح أستاذ التأمين بكلية العلوم الإدارية والمالية ، جامعة الطائف بالسعودية.

جريدة المال
دكتور رضا صالح

ووفقًا لنتائج أعمال شركة الدلتا للتأمين، تصدر فرع أجسام السفن قائمة الفروع الأعلي في معدل الخسائر بصافي العمليات، ليصل الي 150% في نهاية 2020/2021، مقابل 23% فقط في العام المالي السابق 2019/2020، تلاه فرع العلاج الطبي، والذي بلغ متوسط معدل خسائره 77% مقابل 73% خلال عامي المقارنة 2020/2021 و2019/2020 علي التوالي.

في سياق متصل، نجحت شركة الدلتا للتأمين، في تحقيق فائض في الإكتتاب التأميني – أي الأرباح الفنية- قيمته 53.8 مليون جنيه في نهاية 2020/2021 ، مقابل 34.5 مليون جنيه محققة في العام المالي السابق 2019/2020 ، بزيادة تصل الي 19.3 مليون جنيه، وبنسبة نمو 56%.

وفيما يخص فائض النشاط التأميني– اي العوائد المحققة من النشاط مضافًا إليها عوائد الاستثمار- حققت الدلتا للتأمين، فائضًا في النشاط بلغت قيمته 147.945 مليون جنيه، في العام المالي 2020/2021، مقابل 109.205 مليون جنيه، في العام المالي السابق، بنسبة نمو بلغت 35%

المقصود بفائض وعجز النشاط التأميني

فائض وعجز الاكتتاب التأمينى هو الفارق بين الأقساط المحصَّلة من العملاء والتعويضات المسدَّدة لهم، والفائض يعنى زيادة الأقساط عن التعويضات، أما العجز فيعنى زيادة التعويضات المسددة مقارنة بالأقساط المحصلة.

أما فائض وعجز النشاط التأمينى، فهو نتيجة الاكتتاب، سواء زيادة أو نقصًا، مضافًا إليها عوائد الاستثمار، حيث يتم استثمار أموال العملاء أو الأقساط المحصَّلة منهم فى القنوات المختلفة، مثل الودائع وشراء السندات وأذون الخزانة وشراء الأسهم فى بورصة الأوراق المالية، وتم تحديد النسب المخصصة لكل قناة فى اللائحة التنفيذية لقانون الإشراف والرقابة على التأمين.

وقد تتكبد شركة التأمين خسائر أو عجزًا فى الاكتتاب، إلا أنها تحقق أرباحًا فى مؤشراتها الكلية، نتيجة زيادة عوائد الاستثمار التى تغطى خسائر الاكتتاب.

استراتيجية الدلتا للتأمين ونتائجها

النتائج المرتبطة بمؤشر معدل الخسارة ، وما يترتب عليه من تحقيق فائض في الإكتتاب بشركة الدلتا للتأمين، جاءت بناءً علي استراتيجية سعت الشركة لتحقيقها عبر بعض الوسائل، من بينها وضع معايير للإكتتاب في كافة فروع التأمين وإعادة التأمين، دعمًا للوصول لمعدلات الخسارة المستهدفة.

ومن بين الوسائل، تدعيم وسائل التسعير العلمية وزيادة كفاءة القائمين علي التسعير الفني، علاوة علي مراجعة إحتياطيات الشركة المُبلغة ، ملف / ملف، للتأكيد من سلامة الإحتياطي وسلامة المعايير التي تحكم وضع وتعديل وحفظ الإحتياطيات، في ضوء الأسس القانونية لذلك.

وراهنت الدلتا للتأمين، علي زيادة معدلات الإحتفاظ من إجمالي الأقساط المكتتب بها، مع الأخذ في الإعتبارسياسة التحوط في الإكتتاب الجديدة، بالإضافة الي التوجه التكاملي، والذي يتضمن تكاملية النظرة وتوظيف العمل الجماعي، والمشاركة لتحقيق الأهداف، وترتيب الأولويات، وعلي رأسها تحقيق العدالة الإجتماعية للعاملين.

الجدول التالي، يوضح معدل الخسائر لفروع تأمينات الممتلكات والمسئوليات بشركة الدلتا، للعمليات المباشرة وصافي العمليات خلال العامين الماليين 2020/2021 و2019/2020 .

جريدة المال