اقتصاد وأسواق

نمو التجارة السلعية العالمية بواقع 8 في المئة في 2021

طرح لقاح سريع وعالمي ومنصف شرط لتحقيق التعافي

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت منظمة التجارة العالمية في أحدث تقرير لها، الأربعاء، إنه من المتوقع أن يزيد حجم التجارة السلعية العالمية بنسبة 8.0 في المئة في 2021، لتواصل انتعاشها بعد الانهيار الناجم عن كوفيد-19 الذي وصل إلى ذروته في الربع الثاني من العام الماضي.

زيارة التجارة السلعية

وأكدت المنظمة، في تقرير عن مؤشرات التجارة العالمية اليوم الأربعاء، أن آفاق الانتعاش السريع في التجارة العالمية تحسنت، وأن تجارة البضائع توسعت بسرعة أكبر مما كان متوقعا في النصف الثاني من العام الماضي.

اقرأ أيضا  «الضرائب» عن مشروع قانون التصرفات العقارية: ضريبة مقطوعة على عقود تمت قبل مايو 2013

وأشارت المنظمة إلى أنه وفقا للتقديرات الجديدة من المتوقع أن يزداد حجم التجارة السلعية العالمية بنسبة 8.0% في عام 2021 بعد أن انخفض بنسبة 5.3% في عام 2020 مواصلا انتعاشه عقب الانهيار الناجم عن الوباء الذي أوصله إلى أدنى مستوياته في الربع الثاني من العام الماضي.

وقال التقرير “إنه من المفترض أن يتباطأ نمو التجارة بعد ذلك إلى 4.0% في عام 2022 حيث يستمر الشعور بآثار الوباء خاصة أنه رغم وتيرة التوسع المنتظرة إلا أن التجارة ستظل أدنى من توجهها قبل انتشار الوباء”.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 17-1-2022 فى مصر

ولفت إلى أن التوقعات الإيجابية على المدى القصير للتجارة العالمية تشوبها التفاوتات الإقليمية والضعف المستمر في تجارة الخدمات وجداول التطعيم المتأخرة لا سيما في البلدان الفقيرة وبما يمكن أن يقوض بسهولة أى انتعاش مأمول.

ونقل التقرير عن المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية نجوزى أوكونجو ايويالا، قولها إن الانتعاش القوي في التجارة العالمية منذ منتصف العام الماضي ساعد في تخفيف وطأة الوباء على الأفراد والشركات والاقتصادات.

اقرأ أيضا  خبير يوضح حالتي إلغاء الإعفاء الضريبي للجمعيات الأهلية ومخالفات عدم الالتزام

وسيكون تأكيدها أن إبقاء الأسواق الدولية مفتوحة ضروريا للاقتصادات للتعافي من هذه الأزمة وأن طرح لقاح سريع وعالمي ومنصف يعد شرطا أساسيا لتحقيق الانتعاش القوي والمستدام الذي يحتاجه العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »