سيـــاســة

نكســة أحــزاب المعارضــة

هبة الشرقاوي: كشف اضراب السادس من ابريل  أحزاب المعارضة. وسادت حالة من الاستياء في الشارع السياسي بسبب احجام الأحزاب السياسية  عن المشاركة في الاضراب.  البعض اتهم الأحزاب بالتحالف مع السلطة بهدف الحصول علي مكاسب سياسية علي حساب الشعب، وآخرون أكدوا…

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة الشرقاوي:

كشف اضراب السادس من ابريل  أحزاب المعارضة. وسادت حالة من الاستياء في الشارع السياسي بسبب احجام الأحزاب السياسية  عن المشاركة في الاضراب.  البعض اتهم الأحزاب بالتحالف مع السلطة بهدف الحصول علي مكاسب سياسية علي حساب الشعب، وآخرون أكدوا انشغالهم بانتخابات المحليات.
 
يري عبد الناصر قنديل عضو اللجنة المركزية بحزب التجمع،ان أحزاب المعارضة الرسمية لم تعد ترتبط بالشارع المصري ولا تحركاته وقال: ان الوفد والتجمع والناصري لم يشاركوا بسبب اتفاقاتهم مع السلطة علي توزيع تورته المحليات بالرغم من ان عدد مرشحيهم جميعا لا يتجاوز %2 من اجمالي المرشحين، مؤكدا ان اضراب 6 ابريل اعلن موت هذه الأحزاب نهائيا فخسروا السياسة كما خسروا الشعب خاصة ان نتائج المحليات محسومة  قبل ان تبدأ.وكشف قنديل ان معظم قيادات الاضراب من الشباب الهارب من اسوار أحزاب المعاضة .
 
ونفي الدكتور اسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، تراجع الحزب عن المشاركة  في الاضراب، مشيرا الي ان الحزب اعلن مشاركته  بشكل رمزي  في محافظات محدودة منها الغربية والشرقية والاسماعيلية ودعم الشعب  في المطالبة بحقوقه التي كفلها له الدستور والقانون.  واعرب حرب عن أسفه لعدم وجود تنسيق بين القوي السياسية المختلفة علي الساحة في مصر.  وقال: الصورة غير واضحة في شكل الإضراب هل هو اعتصام ام عصيان مدني؟ مشيرا الي  ان الحزب اكتفي بمشاركته الرمزية وتم القبض علي اثنين من اعضائه أحدهما من المحلة والاخر من الاسكندرية.
 
بينما أرجع منير فخري عبد النور سكرتير عام حزب الوفد، عدم تواجد الأحزاب  في الاضراب الي  الانشغال بمعركة المحليات.  وقال: معركة المحليات ليست سهلة. ورفض عبد النور ادعاء البعض بان المحليات انتهت بالتزكية، مؤكدا ان المرشحين امامهم الفرصة حتي اعلان النتائج.  وأشار الي سيطرة العشوائية علي الاضراب وقال إن أهدافه غير واضحة، ويري انه  لن يؤتي بثمار وسوف يتسبب في  حالة من العناد مع السلطة بلا داعي ولن تكون له  مكاسب حقيقية.
 
ووصف إبراهيم حسين أمين عمال حزب العمل، أحزاب المعارضة بالسلبية وقال له انكشف وجهها الحقيقي وحديثها الزائف عن مصالح المواطنين واتهمها بعقد صفقة علي المحليات.
 
وأكد ايهاب الخولي  سكرتير عام حزب الغد، ان الحزب قرر المشاركة منذ بداية الاعلان عن الاضراب وقال: الشارع المصري لن يغفر الغياب وعدم المشاركة في يوم كهذا، وأشار الي اعتقال ثلاثة من أعضاء الحزب في البحيرة و18 في باقي المحافظات و7 في القاهرة. وأضاف ان الغد هو الحزب الوحيد الذي قاد الاضراب من داخل مقره في بورسعيد.

وأكد ضياء رشوان الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، ان أحزاب المعارضة ماتت منذ زمن طويل و ما تبقي مستنسخات من الحزب الوطني ولم تعد الحركات الشعبية بالشارع تهتم بها. وأضاف ان الحركات الشعبية قد تقود لان هذه الأحزاب لم يتبق منها سوي صحف لا يقرأها أحد ومقار خاوية تخاطب نفسها.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »