اقتصاد وأسواق

نقيب المنتجين الزراعيين: الرئيس السيسي نجح فى إصلاح ما أفسدته سياسات سابقيه

نقيب المنتجين الزراعيين: الرئيس السيسي نجح فى إصلاح ما أفسدته سياسات سابقيه

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

أعلنت النقابة العامة للمنتجين الزراعيين، اليوم الخميس، تأييدها لموقف الرئيس عبدالفتاح السيسي من ملف سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، نجح في إعادة بناء السياسة الخارجية التي أعادت مصر إلى المشهد العالمي مرة أخرى، وإصلاح ما أفسدته سياسات سابقيه.

وقال النقيب العام للمنتجين الزراعيين فريد واصل، في بيان اليوم، “إن أواصر العلاقة الطيبة التي تجمع مصر بشقيقاتها من دول حوض النيل لا يمكن لأحد اختراقها، أو النيل منها، كاشفًا عن أن الشعبين المصري والأثيوبي، ليس لهما ذنبًا في الأزمات التي صنعتها أنظمة سابقة، حاولت توريط البلاد في عداءات مع دول الجوار وحوض النيل.

وأضاف أن الكلمة التي ألقاها السيسي، أمام البرلمان الإثيوبي، كان لها بالغ الأثر لتوصيل رسالة قوية للعالم بأن مصر تبدلت، ونجحت في طي صفحات كثيرة من الخلافات وأنها تسعى إلى تحقيق المصالح المشتركة، دون أن يجور طرف على حقوق الأطراف الأخرى.

ونوه بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي جمعت مصر بأثيوبيا، ودول حوض النيل، داعيًا جميع هذه الدول إلى أن تكون كالجسد الواحد، الذي إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى، مؤكدًا على أن دول حوض النيل يجب أن تكون كالعائلة التي يجمعها نهر النيل حول مائدة واحدة.

ولفت إلى أن النقابة العامة للمنتجين الزراعيين، سبق لها وأن أعلنت تأييدها للرئيس السيسي، عبر إعداد وثيقة الاصطفاف الوطني، والتي تم توقيعها قبل إجراء المفاوضات المصرية، بشأن مشروع سد النهضة، والتأكيد على أن هناك قوى سياسية، ونقابية، تدعم مواقف الرئيس وتسانده من أجل المصلحة العامة، كاشفًا عن أن الوثيقة وقع عليها عدد من السياسيين والنقابيين والشخصيات العامة، منهم الكاتب الصحفي يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، والدكتور كمال الهلباوى، وأنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، حيث تستهدف الوثيقة، الترابط من أجل الوصول بمصر إلى عصر الازدهار والرقي.

شارك الخبر مع أصدقائك