اقتصاد وأسواق

نقيب الفلاحين: مصر نجحت حتى الآن في مواجهة فيروس كورونا

اثنت نقابة الفلاحين على جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، أن مصر نجحت حتى الآن في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”- بعدما أدار الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومعه الحكومة المصرية هذا الملف داخليًا وخارجيًا بكفاءة، وذلك مقارنة برؤساء دول وحكومات أخرى تسمي نفسها دولا عظمى ومتقدمة.

وقال النقيب العام للفلاحين محمد عبدالستار، إن الرئيس السيسي والحكومة وضعا صحة المواطن في المقام الأول، وترجمت سياسة مصر في مساندة المجتمع الدولي ودعم الدول الصديقة، تأكيدًا وتعزيزًا لعلاقات الأخوة والشراكة الاستراتيجية معها وسط إشادة دولية برؤية وإجراءات الحكومة المصرية في مكافحة الفيروس المستجد.

اقرأ أيضا  أسعار الحديد اليوم الثلاثاء 26-1-2021 بالأسواق المصرية

ولفت إلى أن الحكومة المصرية اتخذت حزمة متعاقبة من الإجراءات الحازمة والفعالة استهدفت مواجهة وباء كورونا، ووضعت الدولة خطة شاملة تتضمن تعاون وتنسيق كل الأجهزة والوزارات من شأنها رفع مستويات الوقاية وتقليل نسب الإصابة نالت إشادة منظمة الصحة العالمية.

وأوضح نقيب عام الفلاحين فى تصريحات له اليوم الأحد، أن الرئيس السيسي وجه بتخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس وما يتضمنه من إجراءات احترازية، كما وجه الحكومة بتعليق الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين في بداية الأزمة، ذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتصدي لفيروس كورونا.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 669 إصابة جديدة بفيروس كورونا و53 وفاة

مواصلة رفع درجة الاستعداد

وأكد بيان لنقابة الفلاحين أن الرئيس السيسي أمر بمواصلة رفع درجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة فيروس كورونا وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية، وذلك بالتنسيق والتعاون بين كل الأجهزة المعنية بالدولة، وتنفيذ حملات التوعية المستمرة للمواطنين من مختلف الفئات، وتوفير المعلومات والبيانات الحقيقية بدقة.

كما أصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قرارات بتعطيل حركة الطيران في جميع المطارات المصرية منذ ظهر الخميس 19 مارس، وخفض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال، وتعليق جميع الفعاليات التي تتضمن أي تجمعات كبيرة.

اقرأ أيضا  تفعيل مبادرة زراعة التوت وإنتاج الحرير الطبيعي في الوادي الجديد

كما تضمنت القرارات حظر الانتقال أو التحرك على المواطنين بجميع الطرق في كل أنحاء الجمهورية من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا اعتبارًا من 25 مارس ولمدة 15 يومًا، تلك الإجراءات التي لاقت قبولًا كبيرًا وتعاونًا من جانب المواطنين في تنفيذها وإشادة دولية باستراتيجية الدولة ورؤيتها في مواجهة انتشار الفيروس من قبل منظمة الصحة العالمية والمتخصصين والخبراء والأطباء على مستوى العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »