اقتصاد وأسواق

نقيب الفلاحين: انخفاض أسعار الخضروات واللحوم واضح وضوح الشمس

مؤكدًَا: إثارة الغبار والأتربة لن يمنع شروق شمس التنمية في مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين: إن انخفاض أسعار المنتجات الزراعيه غير المسبوق، مقارنة بأسعارها في الفترة نفسها من العام الماضي حقيقه واقعة.

وأشار إلى أن الذين أقاموا الدنيا لحديثي عن انخفاض الأسعار وتمتع المصريين حاليًا بالأمن الغذائي هم من ارتفعت أصواتهم بالصراخ عندما وصل كيلو الليمون إلى 70جنيها العام الماضي، وخرصت السنتهم اليوم حيث يباع فيه كيلو الليمون للمستهلك بـ7جنيهات.

ولفت إلى أن انخفاض الأسعار واضح وضوح الشمس، فكيلو اللحم الأحمر البلدي الذي وصل العام الماضي الي 150 جنيها يباع الآن للمواطن بـ80 جنيها والدواجن البيضاء الذي وصل سعر الكيلو العام الماضي إلى 45 جنيها يباع اليوم للمواطن بـ25جنيها، وانخفضت أسعار الخضروات والفواكه بنحو 50% عن نفس الفتره من العام الماضي.

فيباع كيلو الطماطم بنحو 5 جنيهات، فيما وصل الكيلو العام الماضي إلى 10جنيهات، والبطاطس التي وصلت العام الماضي في مثل هذا اليوم إلى 15جنيها للكيلو تباع اليوم بـ6 جنيهات للمواطن.

وأوضح عبدالرحمن أن هدف الأبواق المعادية التي تتربص لأي أزمة أو مشكلة في مصر لتتصيد كلمة أو تعبير تهاجم به المصريين ليس الخوف على المصريين بقدر سعيهم لإحباطهم وإثارة الفتنة بينهم، أملًا لإيقاف عجلة التنمية التي انطلقت وإرضاء لمن يمولهم.

مؤكدًَا أن إثارة الغبار والأتربه لن يمنع شروق شمس التنمية في مصر.

وأضاف عبدالرحمن أن انخفاض أسعار المنتجات الزراعية الكبير الذي وصل أحيانا لقيمة اقل من قيمة التكلفة، مع ارتفاع اسعار معظم المستلزمات الزراعية من أسمدة وتقاوي ومبيدات وأعلاف وأدوية وأيدٍ عاملة، يقلل من هامش الربح للمزارع احيانا ويؤدي الي خسائر كبيره احيانا اخري.

داعيا الحكومة لسرعة التدخل لاحداث توازن ينقذ مربي الماشية من تدني الأسعار، ويحافظ على أصحاب مزارع الدواجن الصغيرة من الانهيار، نتيجة الانخفاض الشديد في الأسعار، ويساعد الفلاحين على الاستمرار في الزراعة ومواصلة العمل والإنتاج.

وأشار أبوصدام إلى ضرورة تغيير عادتنا في الإنفاق، حيث ينفق المواطنون في الدول المتقدمة جزءا قليلا من دخلهم للتغذية، والجزء الأكبر للرعاية الصحية والتعليم والأمور الاخرى، بينما يعتبر المصريون من أكثر شعوب العالم استهلاكًا للطعام وينفقون في المتوسط 42% تقريبا من دخلهم علي الطعام حسب دراسة لموقع “فوكس الأمريكي”.

ولفت إلى أن المصريين استهلكوا في أول اسبوع من شهر رمضان الماضي 2.7 مليار رغيف و10 آلاف طن فول و40 مليون دجاجة.

وتابع: إن المصريين يستهلكون سنويًا أكثر من 1.8 مليون طن أسماك، ونحو 1.2 مليون طن من اللحوم الحمراء ومليار طائر سنويا.

وأوضح أن الإنفاق الكبير على الغذاء يقابله معدلات مرتفعة من سوء التغذية؛ حيث إن التغذيه السليمة ليست مرتبطة بكمية الغذاء، بقدر ما هي مرتبطة بتنوعه والنسب التي يحتاجها الجسم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »