اقتصاد وأسواق

نقل 52.58 ألف موظف للعاصمة الإدارية وتقرير بإمكانيات كل منهم

بلغ عدد من تم تقييمهم منهم حتى الآن 36 ألف موظف.

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء -اليوم الأحد- اجتماعًا لمتابعة ترتيبات تسكين الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وخلاله عرضت المهندسة غادة لبيب نائبة وزير التخطيط، تقريرًا بالتصور الحالي لتسكين الوزارات في الحي الحكومي.

وأشارت خلاله إلى أن إجراءات تقييم الموظفين تستهدف إصدار تقرير لكل موظف في الدولة، يشرح إمكانياته الحالية واحتياجات التدريب المستقبلية له، وإجمالي عدد الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة الإدارية الجديدة يبلغ 52.585 موظف.

وبلغ عدد من تم تقييمهم منهم حتى الآن 36 ألف موظف، وقالت إنه تم الانتهاء من تقييم وتسليم البيانات الخاصة بالتقييم إلى الوزراء إلى 30 وزارة، و40 جهة تابعة للوزارات، وسيتم الانتهاء من تقييم الجهات التي سيتم نقلها إلى عاصمة الإدارية 31/12/2019.

حضر الاجتماع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمهندسة راندة المنشاوي نائب وزير الاسكان للمتابعة والمرافق المشرفة على مكتب رئيس الوزراء، وأيضا المهندسة غادة لبيب نائب وزير التخطيط للإصلاح الإداري، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء ياسر أبو مندور مدير إدارة النظم بالقوات المسلحة، ومسئولي الجهات المعنية.

وأكد رئيس الوزراء على أهمية التنسيق بين مختلف الجهات التي تعمل بهذا الملف لتنفيذ عملية انتقال الوزارات للعاصمة الإدارية الجديدة على النحو الذي يحقق أهداف النقل من حيث تطوير العمل الحكومي.

وشدد على أهمية البرامج التدريبية التي تجري حالياً للعاملين في الجهاز الإداري، للمساهمة في رفع قدراتهم وتدريبهم على أدوات التحول الرقمي.

وعرضت المهندسة غادة لبيب نائب وزير التخطيط، تقرير بالتصور الحالي لتسكين الوزارات في الحي الحكومي، من حيثُ توزيع الوزارات على المقار داخل الحي الحكومي ، بمختلف القطاعات والجهات والهيئات التابعة .

وشرحت موقف كل وزارة من حيث المساحة الكلية الخاصة بالمقر، والمساحات المستغلة وغير المستغلة، ومتطلبات الامتداد المستقبلي لها، بجانب التعرف على عدد الموظفين المقرر انتقالهم إلى المقر الجديد، وتم الإشارة إلى أن إجمالي عدد الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة الإدارية يبلغ عدد 52.585 موظف.

وعرضت نائبة وزيرة التخطيط إجراءات تقييم الموظفين والتي تستهدف إصدار تقرير لكل موظف في الدولة، يشرح إمكانياته الحالية واحتياجات التدريب المستقبلية له.

وتناول التقرير موقف إنشاء الوحدات المستحدثة لرفع كفاءة الجهاز الإداري، وضم وحدة الموارد البشرية والتي تختص بتنظيم البرامج التدريبية في ضوء الاحتياجات، وسيتم تدريب الملتحقين بها في برامج مكثفة، ووحدة المراجعة الداخلية.

وسيتم تدريب المرشحين لشغلها وفق برامج متقدمة لتأهيلهم، ووحدة للإدارة الإستراتيجية، لمتابعة موقف التخطيط الإستراتيجي وإدارة المشروعات، ووحدة للدعم التشريعي، ووحدة نظم المعلومات والتحول الرقمي.

وعرض اللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الموقف التنفيذي للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسيضم مبنى مجلس النواب، ومبنى مجلس الوزراء، ومقار الوزارات.

وتناول العرض مخطط تسكين الوزارات، ونسب التنفيذ لكل وزارة، وموقف سير تنفيذ المشروعات من الشركات المنفذة، والأعمال المتبقي أن يتم تنفيذها تمهيدأً للتسليم والإنتقال.

من جانبه، قال وزير الاتصالات إنه يتم إنهاء إجراءات التعاقد مع شركات عالمية للأرشفة الإلكترونية لكل مستندات الوزارات.

وأكد رئيس الوزراء أن كل وزير سيحدد رئيس وحدة التحول الرقمي، وفريق العمل بالوحدة، لبدء العمل إلكترونياً بالمباني الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة، وفقاً للتطبيقات الإلكترونية التي تم إعدادها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »