اقتصاد وأسواق

نقص الفحم يشل الهند كهربائياً

متابعات: انقطع التيار الكهربائي أمس، منذ الساعات الأولى لبدء النشاط التجاري في قطاعات من جنوب ووسط مدينة مومباي التي تعد المركز والعصب المالي للهند.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:
    

انقطع التيار الكهربائي أمس، منذ الساعات الأولى لبدء النشاط التجاري في قطاعات من جنوب ووسط مدينة مومباي التي تعد المركز والعصب المالي للهند.

وأثر نقص كميات الفحم سلباً على إمدادات الكهرباء بالهند، حيث تأتي معظم هذه الإمدادات من المحطات الحرارية. كما أدى أمر صدر من المحكمة العليا الهندية أخيراً يقضي بفحص التراخيص الذي تصدر للتنقيب عن الفحم إلى إثارة القلق من حدوث مزيد من النقص في إمدادات الفحم.

لكن شركة «بريهانمومباي لإمداد وتوزيع الكهرباء»التي تديرها الدولة وتشرف على إمدادات الكهرباء في مومباي ألقت باللوم في انقطاع الكهرباء على خلل فني تعرضت له محطة لتوليد الكهرباء تديرها شركة أخرى. وقال متحدث باسم الشركة إن إمدادات الكهرباء المحدودة المتاحة سيتم إعادة توزيعها بالتناوب بين مختلف المناطق.

وأوضح أناند ماهيندرا رئيس شركة «ماهيندرا آند ماهيندرا ليمتد»وهي إحدى كبريات شركات صناعة السيارات الهندية في تغريدة له على موقع تويتر «إن المكاتب مظلمة في مومباي، وأطفئت الأنوار في المنطقة بكاملها، وبدأت أزمة الفحم تبدي جانبها المظلم حرفياً».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »