اقتصاد وأسواق

نقص السولار يرفع أسعار الدواجن والبيض

ONA: ألقت أزمة نقص السولار بظلالها على صناعة الدواجن في مختلف المحافظات التي تضم مزارع لتربية الثروة الداجنة، خاصة في محافظة القليوبية التي يوجد بها عدد كبير من هذه المزارع، بسبب أزمة السولار وما نجم عنها من بطء حركة النقل…

شارك الخبر مع أصدقائك


ONA:

ألقت أزمة نقص السولار بظلالها على صناعة الدواجن في مختلف المحافظات التي تضم مزارع لتربية الثروة الداجنة، خاصة في محافظة القليوبية التي يوجد بها عدد كبير من هذه المزارع، بسبب أزمة السولار وما نجم عنها من بطء حركة النقل بالسيارات من وإلي هذه المزارع، مما أدى إلى انخفاض المعروض وارتفاع الأسعار التي سجلت مستويات قياسية لم تبلغها منذ أوائل عام 2011.

 

وقال أحمد نصار المدير التنفيذي لبورصة الدواجن الرئيسية إن الأزمة أثرت على صناعة الدواجن، مما يهدد بنفوق آلاف الطيور وتعريض اصحاب المزراع لخسائر فادحة، مشيرا إلى أنه بعد انتهاء صيام الاخوة المسيحيين، حيث سيزداد الطلب على الدواجن والبيض، سوف تنكشف قلة المعروض وتزداد الأسعار بصورة غير مسبوقة.

كما أكد مدير البورصة أن سوق الدواجن تتأُثر أيضاً بارتفاع سعر الدولار نتيجة تضاعف اسعار الأعلاف ومركزات الأعلاف بصورة غير مسبوقة، مما يهدد بزيادة كبيرة في اسعار الدواجن والبيض وفراخ التسمين والكتكوت، وتعريض التجار وأصحاب المزارع للخسارة.

وحول أسعار الدواجن، قال نصار إنها بلغت في فراخ التسمين 15 جنيهاً للكيلو من المزرعة، والبيض 14 جنيهاً، والكتكوت من 5.2 – 5.3 جنيه، وهي مستويات سعرية لم تشهدها السوق منذ فترة ما بعد الثورة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »