بورصة وشركات

نقص التمويل وتقادم الآلات وراء تدنى أداء “النيل للأحذية”

أحمد شوقى

قال المهندس سعيد النجار رئيس مجلس إدارة شركة النيل للأحذية المدرجة ببورصة النيل، إن الشركة تمكنت خلال الفترة الماضية من التحول من خانة الخسائر إلى الربحية، إلا إنها لا زالت تعانى نقصاً فى التمويل اللازم لاستمرار عمليات التشغيل وتوفير المواد الخام إلى جانب تمويل عمليات الإحلال والتجديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقى

قال المهندس سعيد النجار رئيس مجلس إدارة شركة النيل للأحذية المدرجة ببورصة النيل، إن الشركة تمكنت خلال الفترة الماضية من التحول من خانة الخسائر إلى الربحية، إلا إنها لا زالت تعانى نقصاً فى التمويل اللازم لاستمرار عمليات التشغيل وتوفير المواد الخام إلى جانب تمويل عمليات الإحلال والتجديد.

وأضاف أن بعض أعضاء مجلس الإدارة يضطرون لإقراض الشركة لتسيير أعمالها حتى لا تتعرض للرهن مقابل الاقتراض من بنك بيريوس الذى يشترط رهن المخزون والأصول مقابل إقراض الشركة رغم أنه المساهم الأكبر فيها.

وطالب الحكومة بوضع رؤية واضحة للتعامل مع تحديات قطاع الصناعة فى مصر وحل مشكلات العمال حتى لا يتم اغلاق المصانع الى جانب صياغة قوانين وقواعد لتسهيل الإجراءات العامة للصناعة واصلاح التشوهات الضريبية حيث تبيع الشركة بنظام الآجل لكنها تضطر الى دفع ضريبة المبيعات لحظمة اتمام عملية البيع وقبل تحصيل مقابل البضائع، حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية.

واشار إلى أنه تمت تسوية الأزمة مع شركة الكهرباء بشأن تركيب محول جديد بعد احتراق المحول القديم، حيث كانت “الكهرباء” تمنع شراء المحولات من منافذ غير تابعة لها، كما تشترط الدفع الفورى لثمن المحول فى حين طلبت الشركة الدفع بالتقسيط، وتم الاتفاق على تأجير المحول لمدة 5 سنوات بقيمة 60 ألف جنيه سنوياً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »