نقاد يقيمون مسلسلات «إلا أنا» و«الوجه الآخر» المعروضة نهاية 2020

نرصد في هذا التقرير آراء بعض النقاد وصناع الدراما في هذه الأعمال الدرامية الجديدة وتقييمهم لها

نقاد يقيمون مسلسلات «إلا أنا» و«الوجه الآخر» المعروضة نهاية 2020
أحمد حمدي

أحمد حمدي

8:21 م, الجمعة, 16 أكتوبر 20

يعرض للجمهور حاليا في نهاية عام 2020 بعض المسلسلات التليفزيونية الجديدة، مثل مسلسل إلا أنا، الذي يتكون من حكايات مختلفة، وقصص متنوعة منها أمل حياتي، وضي القمر، وغيرها لفنانين مختلفين في كل حكاية تأليف الكاتب يسري الفخراني.

كذلك مسلسل حكايات بنات الجزء 5 تاليف محمد عبد العزيز وبطولة هاجر أحمد وهند عبد الحليم وأسماء جلال .
ومسلسل الوجه الآخر بطولة ماجد المصري ونسرين طافش وهبة الاباصيري واحمد سلامة واخراج احمد سمير فرج.

نرصد في هذا التقرير اراء بعض النقاد وصناع الدراما في هذه الاعمال الدرامية الجديدة وتقييمهم لها .

عاطف كامل : الجميع يجتهد لتقديم الافضل ومسلسلات الموسم الماضي كانت مميزة

قال المنتج عاطف كامل ان المسلسلات التي عرضت في الموسم الدرامي السابق كانت مميزة ، برغم انه لايتابع كثيرا الاعمال الدرامية لكنه شاهد كثير من الاعمال التليفزيونية مؤخرا وكانت بمستوى فني عال.

وأكد أن مسلسلات الفترة السابقة لايمكن مقارنتها باعمال دراما رمضان ، لان الجميع يحاول الاجتهاد لتقديم افضل مالديه للجمهور .

ويشير الى ان الظروف الحالية سواء بشان ازمة فيروس كورونا او بعض الظروف السياسية ، تؤثر بشكل كبير على درجة التركيز بالنسبة له لمتابعة اعمال درامية جديدة في الوقت الحالي .

ماجدة موريس : الا انا كان جيدا ومعظمها تكلفته الانتاجية ليست كبيرة

وترى الناقدة ماجدة موريس ان مسلسل الا انا بطولة حنان مطاوع كان جيدا الذي عرض مؤخرا ، وحقق نجاحا جيدا على مواقع التواصل الاجتماعي .

وأشارت الى ان هذه المسلسلات التي تعرض خارج الموسم الدرامي الرمضاني تحوي فنانون جدد ، لذلك يجب التركيز في مشاهدتها وتقييمها بصورة جيدة.

ونوهت الى ان هذه الاعمال تاتي ختاما للعام 2020، قبل انطلاق الموسم الدرامي القادم الذي سيشهد مسلسلات ضخمة انتاجيا ، لكن هذه المسلسلات المعروضة حاليا مثل الوجه الاخر وغيرها تكلفتها الانتاجية ليست كبيرة مقارنة بالمسلسلات التليفزيونية التي تعرض في موسم رمضان .

سمير الجمل : لم تحقق اي نجاحا ملموسا او اجماعا من الجمهور

ويرى الناقد الفني سمير الجمل ان الاعمال الدرامية التي عرضت مؤخرا مثل مسلسل الا انا والوجه الاخر وغيرها لم تلقى الشعبية الكبيرة المتوقعة ، لكن لم يحقق مسلسل معين اجماعا من الجمهور والنقاد عليه كما حدث سابقا مع مسلسل نصيبي وقسمتك واهو ده اللي صار اللذان عرضا خارج موسم رمضان.

ويضيف ان المؤشرات كلها تؤكد ان العرض الدرامي خارج الموسم الرمضاني يمكن ان يحقق نسب مشاهدة ونجاحا يفوق مايحدث في شهر رمضان .

ونوه ان المسلسلات التي عرضت على بعض المنصات الالكترونية مؤخرا مثل شديد الخطورة لاحمد العوضي لم تكن جيدة لانه قدم دورا يتميز بنمط الاكشن والشر في مسلسل الاختيار في رمضان الماضي ، فلا يمكن ان يجسد نفس النمط في مسلسل شديد الخطورة وهذه المسلسلات تعيش طويلا مع الجمهور ، لافتا الى ان هذه المنصات عليها انتقاء الاعمال الدرامية التي تقدمها لمشتركيها الفترة المقبلة .

أحمد حمدي

أحمد حمدي

8:21 م, الجمعة, 16 أكتوبر 20