ثقافة وفنون

نقاد يقيمون الأسبوع الأول لمسلسلات رمضان

ترصد المال آراء بعض النقاد وتقيمهم للأسبوع الأول لعرض مسلسلات شهر رمضان لعام 2019.

شارك الخبر مع أصدقائك

ماجدة خير الله : هناك أعمال كانت قوية ثم أصبحت سيئة وأخرى كانت مزعجة مبكرا

سمير الجمل : هناك أعمال مميزة ونجوم غيروا جلدهم مثل غادة ومي وأمام

انتهى الأسبوع الأول لمسلسلات شهر رمضان الكريم لعام 2019، وهناك بعض الأعمال الدرامية التي أعجب بها الجمهور، وأشاد بأبطالها وقصتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأعمال أخرى لم تحظ بنسبة مشاهدة، وخيبت التوقعات لنجومها.

نرصد في هذا التقرير آراء بعض النقاد وتقيمهم للأسبوع الأول لعرض مسلسلات شهر رمضان لعام 2019 من أجاد وحقق جذبا جماهيريا ومن لم يستطع جذب الأنظار له، وخيب الآمال فيه هذا الموسم.

ترى الناقدة ماجدة خير الله، أن موسم شهر رمضان الحالي من أكثر المواسم ارتباكا وضعفا وسوء رغم وجود الكثير من المسلسلات.

وأضافت للمال أن هناك مسلسلات كانت مبشرة بخير في بداية الأمر لكن بعد مرور حلقات متتالية منها أصبحت تسوء، لأنه مفترض أنه في الدراما يجب أن تكون الأحداث فيها نوع من الإثارة والتشويق للمشاهدين حتى يتابعوا الحلقات القادمة للمسلسل، ويتمسك الجمهور بمشاهدة مسلسل ما.

وأشارت إلى أن هناك أعمالا كانت قوية في بدايتها مثل زي الشمس وقابيل وطلقة حظ ثم أصبحت تتهاوى وتضعف بعد ذلك، وهناك أعمال أخرى كانت مزعجة منذ بدايتها مثل البرنسيسة بيسة لمي عز الدين وفكرة بمليون جنيه لعلي ربيع وكذلك بدل الحدوتة ثلاثة لدنيا سمير غانم، وحكايتي لياسمين صبري كان الجمهور ينتظر بزوغ نجمة جديدة في الدراما لكن خيبت الآمال للجميع.

ويرى الناقد سمير الجمل أن هناك تكرارا لأفكار المسلسلات في شهر رمضان، بالإضافة لوجود نفس الشللية في أغلب الأعمال الدرامية، فمسلسل كلبش يضم نفس فريق العمل الذي تواجد مع أمير كرارة الأعوام الماضية، وكذلك فريق مسلسل أبو جبل لمصطفى شعبان هو تكرار لفريق عمل مسلسل أيوب العام الماضي.

وتابع أن هناك ممثلين لا يقومون بتغيير جلدهم الفني أو حتى شكلهم منذ سنوات وحتى الآن مما يصيب المشاهد بملل ورتابة منهم مثل أحمد حاتم وغيره، لافتا إلى أنه تم استخدام شباب مسرح مصر بشكل أصبحوا محروقين في أعمال كثيرة باستنثاء كريم عفيفي الذي استطاع تقديم أدوار مختلفة عن الكوميديا المتوقعة منه.

ولفت إلى أن هناك وجوها جديدة تميزت في رمضان مثل أسماء أبو اليزيد في مسلسل هوجان، وكذلك استطاعت غادة عبدالرازق تغيير جلدها في مسلسل حدودتة مرة وكذلك مي عز الدين، ومحمد عادل إمام استطاع أن يقدم مسلسلا جيدا هوجان وصلاح عبدالله فيه قدم دورا مميزا، ويجب أن يتعلم الجيل الجديد من فنان بقيمة صلاح عبدالله.

ونوه إلى أن هناك كممثل كوميدي محمد ثروت موهوبا لكنه أصبح مثل ظاهرة بيومي فؤاد السنين الأخيرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »