ثقافة وفنون

نقاد: عودة سينما السيارات خطوة إيجابية ومكسب لصناعة الأفلام فى زمن «كورونا»

رامى عبد الرازق: واحدة من أهم الحلول لتنشيط حركة التوزيع السينمائى وتشجيع الجمهور على مشاهدة الأفلام

شارك الخبر مع أصدقائك

فى ظل أزمة فيروس كورونا الحالية التى أثرت بصورة سلبية على نشاط السينما المصرية الفترة السابقة ، قرر القائمون على الصناعة إيجاد حلول بديلة تعيد عجلة الإنتاج السينمائى بقوة الفترة المقبلة.

ومن هذه الحلول إعادة تجربة سينما السيارات في مصر، التي كانت موجودة سابقا في فترة التسعينيات في البلاد وحققت نجاحا ، حيث سيتم افتتاح سينما السيارات أوائل يوليو المقبل في دبى كاول دولة عربية تقوم بهذه التجربة لمواجهة جائجة كورونا والتبعات التي تسببت فيها اقتصاديا واجتماعيا وفنا ايضا .

رامى عبد الرازق: واحدة من أهم الحلول لتنشيط حركة التوزيع السينمائى وتشجيع الجمهور على مشاهدة الأفلام

يرى الناقد السينمائي رامي عبد الرازق أن سينما السيارات كانت من المشاريع المهمة في دور العرض السينمائي ، خاصة أن مصر تتمتع بمساحات واسعة لذلك تجهيز سينما السيارات اسهل بكثير من بناء مول كامل ليكون فيه شاشات للعرض السينمائى.

ويضيف انه كان من الممكن من فترة التسعينيات وحتى الان ان يتواجد في جميع محافظات مصر سينما للسيارات ، بدلا من عدم وجود دور للعرض السينمائي في محافظات كثيرة حتى دور العرض القديمة يتم هدمها وبناء اي شي مكانها رغم ان ذلك مخالف للقانون ، او انه يم انتظار رجل اعمال يقوم ببناء مول ويضع فيه شاشتين للسينما ليتواجد امامها بعض الاشخاص وهم ياكلون غزل البنات وغيرها من الأمور التى لا تجدى.

واكد أنه للاسف إجهاض تجربة سينما السيارات التي كانت موجودة فى التسعينيات من التيار المحافظ بدعوى ان ذلك انحلال اخلاقي ولا يوجد امكانية لمراقبة ما يتم فعله من الجالسين في السيارات معا ، افقد صناعة السينما المصرية تراك مهام وفرصة لتطوير ثقافة دور العرض وزيادتها بصورة كبيرة خاصة في المحافظات التى لا تملك دور عرض وغيرها التي تسمح بذلك في ظل وجود الاجواء الليلية في موسم الصيف وحتى الشتاء في محافظات الصعيد خاصة.

اقرأ أيضا  «حظر تجول» للمخرج أمير رمسيس بالمسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي

ولفت الى اننا فقدنا هذه الميزة بتوقفها لاسيما اننا كنا اول دولة ندخل سينما السيارات قبل دبي بـ25 عاما ، وهم يحاولون اقامتها الايام القادمة لاسيما ان اغلب دور العرض بدبي مغلقة ، اضافة إلى أنهم يحاولون دائما ان يكون لهم دور وسبق في ذلك، رغم ان مصر نفذتها قبل دبي ، مشيرا انه لو تم التوافق بين الحكومة واصحاب دور العرض والموزعين في انشاء سينما السيارات الفترة المقبلة في مصر سيكون له اثر كبير ايجابى خاصة في ظل ازمة كورونا ومابعدها ، وستكون من اهم المكاسب التي ستتحقق من الفترة الكئيبة التي نعيشها بان الحكومة اخيرا ستوافق على السماح لرجال الاعمال واصحاب دور العرض بانشاء سينما او اثنتين في مكل محافظة مع اخذ الضوابط اللازمة وحينما انشئت في امريكا كاول دولة كانت هناك ضوابط .

وأضاف أن كون دبي تحديدا لن تسمح ابدا بانشاء او فتح اي مساحة مجتمعية دون وجود ضوابط صارمة على كل المستويات ، لذلك لن يقدموا على هذه الخطوة دون التيقن من كافة الاحتياطات على مستوى تامين نسخ الافلام او مساحة العروض نفسها والتي ستكون في الطابق الاخير لمول الامارات ، لانهم لا يملكون مساحات الاراضى الواسعة للعرض مثل مصر.

اقرأ أيضا  سارة سعيد تواصل تصوير ضي القمر بمسلسل إلا أنا

واستطرد قائلا: كان مفترضا أن دبى تحذو ما تقوم به مصر في هذه التجربة وليس العكس الفترة القادمة ، لكن الحقيقة اي مكسب لصناعة السينما وزيادة دور العرض الوقت الحالى خاصة اننا لا نعرف متى سيتم افتتاح السينمات في مصر وما الضوابط لذلك.

وستكون سينما السيارات واحدة من اهم الحلول لتنشيط حركة التوزيع السينمائي وتشجيع الجمهور على مشاهدة الافلام والمنتجين لاعادة تدوير عجلة الانتاج باعتبار ان هناك منافذ للعرض حتى لو لم تنفذ بين يوم وليلة ، لكن لو تم البدء فيه حاليا فخلال 6 اشهر ومع توفر الارادة والامكانيات بصورة كبيرة في مصر ، يمكن الحصول على اكثر من سينما للسيارات فى أكثر من محافظة على الاقل المحافظات الرئيسية التي لها جانب حضري ومدني يسمح بهذا النوع من المنشآت الثقافية.

فايزة هنداوى: ستحقق عائدا ماديا جيدا لو تم عمل دعاية لها وهذا الوقت المناسب لها

وقالت الناقدة فايزة هنداوي إن اعادة تجربة سينما السيارات في مصر بعد سنين طويلة الفترة المقبلة شئ مميز بالنسبة لصناعة السينما المصرية.

ولفتت الى انها ستحقق نجاحا اكبر من مستوى فترة التسعينيات ، خاصة ان هناك دافع قوية حاليا تجذب الناس لعدم النزول لمشاهدة افلام سينمائية جديدة ، تجنبا للاصابة بفيروس كورونا الخطير وذلك بسبب الاماكن المغلقة للسينمات.

وتابعت قائلة: انه لو تم مقارنة السينما التقليدية بسينما السيارات الايام القادمة من حيث الافضل للجمهور ، ستكون الغلبة للسيارات برغم انها لن تكون متاحة لجميع الافراد لانها تشترط وجود سيارة لمن يرغب في مشاهدة فيلم سينمائي جديد من خلال هذه التجربة المختلفة.

اقرأ أيضا  هبة طوجي والرحباني ومعلوف يجتمعون في حفل عالمي لدعم ضحايا بيروت

واكدت ان الافلام السينمائية التي ستقدم من خلالها ستحقق عائدا ماديا جيدا، لاسيما لو تم عمل دعاية كبيرة لها وكانت نوعية الافلام المقدمة مميزة ومصنوعة بشكل متقن ، منوهة بأن الجمهور غالبيته لديه قلق حاليا من التواجد فى الاماكن المغلقة لذلك سينما السيارات هذا هو الوقت المناسب لاعادة تنفيذها فى مصر.

أشرف صقر: ليس لدى مانع من تقديم فيلم سينمائى فى هذه التجربة

ويرى المنتج أشرف صقر ان التجربة التي نفذت في فترة التسعينيات لسينما السيارات حققت نجاحا جيدا ، ولو قدمت مرة اخرى الفترة المقبلة ستساهم في عودة عجلة الانتاج السينمائي بقوة.

ولفت الى ان تجربة سينما السيارات ستكون افضل بكثير من تكدس الجمهور في السوق وامام دور العرض لمشاهدة فيلم جديد.

واشار ايضا الى أنه ليس لديه اي مانع في تقديم فيلم سينمائي الايام المقبلة ، ضمن تجربة سينما السيارات في مصر لو اعيدت اسوة بتجربة دبي اوائل يوليو.

واوضح صقر أنه يمكن تحقيق ايرادات مرتفعة من الافلام التي ستعرض ضمن تجربة سينما السيارات ، مثل التي تتحقق من افلام دور العرض السينمائى ، بالاضافة انه سيكون هناك مسافات فاصلة بين الاشخاص حينما يشاهدون فيلما جديدا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »