ثقافة وفنون

نقاد: «صاحب المقام» يحمل رسائل عديدة و«الغسالة» ليس سينما كاملة

طارق الشناوي: الغسالة عبارة عن بذرة فيلم سينمائي افتقد لعمق السينما

شارك الخبر مع أصدقائك

طرح المنتج أحمد السبكي الفيلم السينمائي الجديد “صاحب المقام” على منصة شاهد الإلكترونية في موسم عيد الاضحى السينمائي، بطولة الفنانة يسرا وآسر ياسين واخراج ماندو العدل .

كما طرح ايضا فيلم ” الغسالة” بطولة هنا الزاهد واحمد حاتم والفنان القدير محمود حميدة ، وتم تأجيل باقي الأفلام السينمائية التي كانت مقرر عرضها في موسم العيد بسبب أزمة فيروس كورونا وفتح دور العرض السينمائية بطاقة استيعابية 25 في المئة فقط .

وطرح ايضا بدور العرض فيلم صندوق الدنيا بطولة رانيا يوسف وباسم سمرة وانتاج عمرو القاضي.

نطرح بعض الأسئلة في هذا التقرير على النقاد حول تقيميهم لهذه الأفلام السينمائية الجديدة التي تم طرحها للجمهور على المنصات الإلكترونية الحديثة وفي دور العرض السينمائي في ضوء ازمة كورونا ، إضافة لرؤيتهم حول هذا الكم من الاعمال السينمائية المطروحة حاليا هل استطاعت ان تملأ الموسم وتكون اضافة قوية ام لا .

فايزة هنداوي: فيلم صاحب المقام مميزا سينمائيا وصندوق الدنيا لم يحظ بإقبال

قالت الناقدة فايزة هنداوي إن فيلم صاحب المقام تاثر بازمة فيروس كورونا لانه عرض على منصة رقمية بدلا من دور العرض السينمائي، لافتة إلى أنه فيلم جيد الصنع يتحدث عن الخلاص والطاقة الايجابية التي تقرب من ربنا ايا كانت امام او صلاة او ولي من الاولياء .

اقرأ أيضا  «مزيكا» تطرح لأحمد جمال «محتاج سنة» من ألبومه الجديد «فيديو»

وتابعت ان آسر ياسين قدم اداء مميزا في الفيلم ، وشخصيته مختلفة تماما عن ماقدمه في مسلسل 100 وش الاخير برغم انه رجل اعمال في العملين لكن قدمها في الفيلم بشكل مميز .

ولفتت الى ان الفيلم برغم انه مميزا سينمائيا لكن لايمكن ان يملأ فيلما سينمائيا جيدا مهما كان مستواه الفني الموسم السينمائي ، لاسيما ان فيلم صندوق الدنيا بطولة رانيا يوسف لم يكن بالمستوى الفني المتوقع ولم يحقق جذبا جماهيريا الايام الحالية ، مقارنة باقبال الجمهور على فيلمي الغسالة وصاحب المقام .

طارق الشناوي: الغسالة عبارة عن بذرة فيلم سينمائي افتقد لعمق السينما

ويرى الناقد السينمائي طارق الشناوي أن فيلم الغسالة عبارة عن فكرة جيدة لكن كانت تحتاج لفيلم سينمائي لانه فكرة وبذرة فيلم وليس فيلما سينمائيا بالشكل المتعارف عليه في السينما .

وأضاف أن الفيلم يغيب عنه عمق السينما ومفردات الفيلم وجماله وروح التعبير ، فهو فكرة جيدة سينمائيا لكن باقي العناصر لم تستطع ان تقدم معن الفيلم بصورة سليمة .

واشار الشناوي إلى أن من عيوب هذا الفيلم السيناريو المكتوب ، لانه حينما يتم التحدث عن التحرر داخل الزمن يجب ان يكون لدى المؤلف رؤية درامية وفكرية وبصرية وصوتية ، لكن غابت هذه العناصر الاربعة عن الفيلم لذلك لايمكن اعتبار اننا امام فيلم سينمائي .

اقرأ أيضا  المركز الثقافي الكوري : فتح باب التقدم للمنحة الدراسية لمرحلة البكالوريوس

واكد ايضا ان الفيلم يعرض تقريبا بمفرده في دور العرض السينمائي الكبرى بمصر حاليا ، لاسيما بعد تاجيل طرح باقي الافلام السينمائية هذه الفترة .

وعن فيلم صاحب المقام قال انه استطاع ان يملأ موسما سينمائيا نوعا ما بجانب فيلم الغسالة كافلام جيدة ، لكنه يعتبر اضعف موسم سينمائي مر في تاريخ السينما المصرية منذ سنوات طويلة لاسباب لاتخفى على احدا وهي ازمة فيروس كورونا الحالية ، لاننا اعتدنا ان يتواجد في الموسم السينمائي على الاقل حوالي 5 او 6 افلام سينمائية جديدة .

سمير الجمل: صاحب المقام فيلم سينمائي متوازن والكاتب قدم الفكرة بشكل مميز

ويقول الناقد الفني سمير الجمل إن في فيلم الضيف للكاتب ابراهيم عيسى كان عبارة عن مقال سياسي في قالب سينمائي ، لكن في فيلم صاحب المقام كان هناك اسلوبا سينمائيا مميزا مختلفا وبرغم ان فكرة صاحب المقام ليست جديدة لكن بنى عليها سيناريو الفيلم بشكل جيد .

اقرأ أيضا  بعد فترة غياب طويلة.. وائل جسار يحيي حفلًا غنائيًا في مصر

وقال إن إبراهيم عيسى كاتب جيد ومثقف ويفهم مايقدمه والفيلم عبارة عن نوعية سينمائية ليس فيها أي مشهيات تجارية للجمهور ، لكن من يرغب في مشاهدة سينما جيدة او يجلس مع اسرته يمكن ان يشاهد صاحب المقام .

ويضيف الفيلم فيه عقلانية ورسائل انسانية جيدة وابعاد اخرى تخص ابراهيم عيسى، لأنه دائما يرغب في تقديم شفرات معينة في أفلامه وذلك ليس أزمة بل يكون في صالحه، مؤكدا ان هذه النوعية من السينما الموجهة بان يكون هناك فكرة معينة ويتم البناء عليها سينمائيا تكون مميزة خاصة لو قدمت في اطار فني بشكل غير مباشر .

وعن أداء الفنانين في الفيلم اعرب عن كون اسر ياسين كان مميزا بالاضافة ان المخرج استطاع ان يقدم فكرة الفيلم بتوازن بين فكرة الفيلم وطريقة التوثيق وبين تقديم عمل فني مبهج يجذب الجمهور بدرجة كبيرة ، موضحا ان نوعية هذا الفيلم مطلوبة في السينما وتضيف للشباب لان فيه عقلانية ورسائل انسانية عميقة ويمكن مشاهدته بسهولة دون اي قلق منه .

واوضح الجمل أن برغم أن فيلم صاحب المقام مميزا وكذلك فيلم الغسالة جذب الجمهور ، لكن الموسم السينمائي الحالي ضعيف للغاية مقارنة بالمواسم السينمائية السابقة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »