ثقافة وفنون

نقاد : احتكار الإنتاج الدرامي ساهم في غياب مبدعين كثيرين عن السوق وفقر في المواهب

تسبب في غياب كثير من الفنانين والمخرجين والمؤلفين عن غالبية المسلسلات والأفلام السينمائية مؤخرا

شارك الخبر مع أصدقائك

يرى كثير من الفنانين أن صناعة الدراما أصبح فيها السنتين الأخيرتين نوعًا من الاحتكار في مجال الإنتاج الدرامي، مما تسبب في غياب كثير من الفنانين والمخرجين والمؤلفين عن غالبية المسلسلات والأفلام السينمائية مؤخرا وتواجد فئة معينة من الفنانين فقط.

فغاب من المخرجين عن السوق محمد فاضل ومجدي أبو عميرة ومحمد النقلي وغيرهم من المخرجين الكبار ، ومن المؤلفين على سبيل المثال مجدي صابر ومحمد جلال عبد القوي وغيرهم .

كمال رمزي: هناك طابور من المبدعين غاب عن السوق بسبب هذه السياسات الاحتكارية

قال الناقد الفني كمال رمزي ان السنين الاخيرة اصبح هناك نوعا من الغبن لعدد كبير جدا من الفنانين والمخرجين والمؤلفين، الذين كان من الممكن أن يستكملوا مسيرتهم الفنية لولا هذه السياسات الاحتكارية نوعا ما في الانتاج الدرامي.

وأكد أن رؤوس أموال جديدة تم ضخها في الميديا برغم الظروف القاسية التي تمر بها الأعمال الفنية الإبداعية سواء الضرائب المفروضة على شباك السينمات أو تقليل القنوات الفضائية كذلك أزمة فيروس كورونا .

وكشف انه يعرف جيدا العديد من المؤلفين الذين يكتبون عشرات السيناريوهات للاعمال الفنية ، لكن لايجدون جهة انتاجية لهم ، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في غياب طابور من المبدعين عن سوق الدراما والسينما منذ فترة طويلة مثل محمد فاضل ومحمد عبدالقوي وغيرهم .

ماجدة خير الله : مصر اصبحت فقيرة بالمواهب بسبب هذه السياسات الاحتكارية

وتقول الناقدة ماجدة خير الله ان وجود شركة او اثنتين فقط في الانتاج الدرامي مضر جدا لصناعة الدراما المصرية ، لان ذلك يساهم في صعوبة ظهور مواهب جديدة في الاعمال الفنية بالاضافة لعدم تواجد الفنانين الكبار والمخرجين والمؤلفين وعدم قدرتهم على العطاء الفني .

وتابعت ان فكرة الاحتكار في السينما والتلفزيون وغيرها ، سيئة للغاية لاننا مجتمعا فيه مواهب كثيرة وكنا نصدر هذه المواهب للوطن العربي ، لكن اصبح لدينا فقر في الوجوه النسائية والشباب ووجود القلائل من كتاب السيناريو والمخرجين ايضا .

واكدت انه لايصح ان تكون مصر فيها فقر بالمواهب الفنية في جميع المجالات بهذه الصورة السنين الاخيرة في الدراما والسينما ، وذلك كله بسبب السياسات الاحتكارية لشركات الانتاج في السوق التي ادت لغياب كثير من المبدعين في التاليف والاخراج والتمثيل وغيرها .

أحمد صيام : كان موجودا هذا الاسلوب منذ سنوات بقطاع الإنتاج وأصبحت الشركات منتج منفذ مؤخرا

بينما يرى الفنان أحمد صيام أن هذا الاحتكار كان موجودا منذ سنوات من خلال قطاع الانتاج بالتلفزيون، حيث كان مسؤولا عن جميع المسلسلات المقدمة للجمهور في فترة زمنية معينة منذ سنوات.

وأشار إلى أن الإنتاج السنتين الأخيرتين أصبح عبارة عن دخول شركات الإنتاج المختلفة كمنتج منفذ مثل العدل جروب وبي لينك وغيرهم في الاعمال الدرامية، لافتا إلى أنهم كانوا منتجين منفذين لشركة سنيرجي، بالإضافة لبعض المنصات الرقمية الحديثة مثل فيو وشاهد وغيرها.

وتابع قائلا أنه طيلة الوقت يعمل فنانين في مواسم معينة حتى النجوم ، ثم يختفون في مواسم اخرى مثل محمد هنيدي وسيد رجب وغيرهم الذين لايتواجدون كل موسم درامي، مشيرا إلى أن هناك مخرجين معينين كان لديهم جروب عمل متفاهمين معا من حيث الممثلين والمساعدين وفريق الإنتاج مثلا جروب عمل المخرج إسماعيل عبد الحافظ او جروب عمل للمخرج احمد توفيق او جروب عمل للمخرج الفلاني ، وليس معنى حديثي ان الامور بالسوق جيدة وليس فيها ازمات لكن الامور تسير على الجميع .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »