اقتصاد وأسواق

نقابة الفلاحين تطالب بتطبيق الزراعات التعاقدية على المحاصيل الاستراتيجية

طالب نقيب الفلاحين بتطبيق الزراعة التعاقدية علي المحاصيل الاستراتيجية

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، أن ملف الزراعة يشهد اهتماما كبيرا من قبل القيادة السياسية، والرئيس عبدالفتاح السيسي،وعلى الحكومة والجهات التنفيذية ترجمة هذا الاهتمام فى صورة قرارات على أرض الواقع، لتخفيف العبء عن كاهل الفلاح وتوفير مستوي معيشي لائق لهم ولأسرهم،لذلك يتوجب تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الأساسية، والقضاء على السوق السوداء، وتحقيق هامش ربح للفلاح، وهذا لن يتأتي إلا من خلال تطبيق الزراعات التعاقدية للمحاصيل الاستراتيجية.

وقال محمد عبدالستار نائب النقيب العام للفلاحين ونقيب الشرقية، أن الزارعات التعاقدية تهدف للحفاظ على المحاصيل الأساسية، وخطوة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتى منها على المدى القريب فى إطار رؤية الدولة لتحقيق الهدف المنشود، وعدم تسعير المحاصيل الأساسية يفتح الباب للسوق السوداء، ويعرض المزارعين للخسارة، وبالتالى يتسبب هذا الأمر فى عزوف البعض عن زراعة هذه المحاصيل.

وأوضح نائب نقيب الفلاحين،فى تصريحات له اليوم الخميس،انه يتوجب تسعير المحاصيل بناء على التكلفة الفعلية، ويتم احتساب الأسعار وفقا لسعر التكلفة متضمنا أسعار المستلزمات الزراعية بالأسعار الجديدة،لافتا أن يأتي بتطبيق الزراعات التعاقدية للمحاصيل الاستراتيجية، وتوفير اعتماد مالى لاستلام المحاصيل من المزارعين، وفقًا للأسعار المتفق عليها مسبقًا،مما يحقق التوازن المطلوب وينعكس بالايجاب على دخل الفلاحين والمزارعين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »