سيـــاســة

نظر دعوى تتهم إبراهيم عيسى بازدراء الأديان ومنع ظهوره إعلاميا

إبراهيم عيسى اونا:   تنظر اليوم الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار حسونة توفيق، الدعوى المقدمة من عدد من المحامين ضد الصحفي إبراهيم عيسى بشأن برنامجه "هنا القاهرة"، الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس"، لمنع ظهوره فى الإعلام.  …

شارك الخبر مع أصدقائك


إبراهيم عيسى


اونا:

 
تنظر اليوم الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار حسونة توفيق، الدعوى المقدمة من عدد من المحامين ضد الصحفي إبراهيم عيسى بشأن برنامجه “هنا القاهرة”، الذي يذاع على قناة “القاهرة والناس”، لمنع ظهوره فى الإعلام.
 
ونسب مقدمو البلاغ لإبراهيم عيسى، اتهامات ازدراء الدين الإسلامي والاستهزاء بآيات القرآن الكريم، بتاريخ 29 نوفمبر 2012 ، حيث تحدث عيسى في البرنامج عن الرئيس محمد مرسي، ثم تلا آيات من القرآن الكريم من سورة الحاقة، وهي “هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ”، و”هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ”، ساخراً ومستهزئاً بحركات جسده وبكلامه، مردداً: “سلطانية سلطانية.. ده سلطانية محمد مرسي”.
 
وأضاف البلاغ” إن إبراهيم عيسى، تعدى كل الحدود فقد تعدى على القرآن كتاب الله، وتعدى على الإسلام دين الدولة ونظامها العام وهويتها ودين الغالبية من السكان.
 
ونفى عيسى التهم نفياً تماماً خلال التحقيقات، والاتهام المنسوب إليه، مؤكداً أنه لم يقم مطلقاً بازدراء الدين الإسلامي، وأن حديثه موضوع البلاغ المقدم ضده، كان في إطار انتقاد سياسات رئيس الجمهورية، وليس فى سياق الآية القرآنية الكريمة.
 
كما تنظر اليوم الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار حسونة توفيق نائب رئيس مجلس الدولة، الدعوى التى أقامها عدد من المحامين لوقف برنامج “هنا القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى إبراهيم عيسى، والذى يذاع على قناة “القاهرة والناس” ومنع ظهوره فى الإعلام.
 
حملت الدعوى رقم 18387 لسنة 67 قضائية وذكرت أن عيسى قد دأب على استخدام الألفاظ والعبارات والجمل والتعبيرات التى تتنافى قيم وعادات وتقاليد المجتمع وتثير الفتنة وتهدد السلم والأمن الاجتماعى، والتى تتضمن تطاولاً على الأفراد والرموز والمؤسسات، والتى تشكل إهداراً لما يغرسه المدعون وغيرهم الملايين فى نفوس أبنائهم من قيم وفضائل وآداب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »