اقتصاد وأسواق

نص كلمة محلب أمام قمة الكوميسا

نص كلمة محلب أمام قمة الكوميسا

شارك الخبر مع أصدقائك

ا ش ا 

قال رئيس الوزراء إبراهيم محلب إن فوائد منطقة التجارة الحرة عديدة لذلك نتطلع إلى تحقيق مزيد من الاندماج لاقتصاديات دول تجمعنا، ونتطلع إلى اندماج التكتلات الثلاثة لشرق وجنوب إفريقيا، على أمل أن نرى في الأجل القريب اندماج القارة كلها في سوق واحدة في مواجهة تكتلات الشمال المتقدم .

وأضاف خلال افتتاح قمة الكوميسا، أن تجمع الكوميسا شهد خلال السنوات القليلة الماضية تطوراً مهما وحيوياً في تطوير آلياته من أجل العمل على تطوير البنية التحتية للمنطقة… وانتهز هذه المناسبة لكي أشيد بالجهود التي قامت بها الكوميسا وبالتنسيق مع الـ ـ NEPAD  من أجل العمل على تنفيذ الطريق البري الذي يربط القاهرة بكيب تاون، والخط الملاحي النهري الذي سيربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، ويوفر منفذاً إضافياً لعدد من الدول الحبيسة الأعضاء في الكوميسا.

واعتبر محلب أن مصر أعلنت التزامها برعايتها لهذا المشروع وتضافر جهود الحكومة المصرية للقيام بالمتابعة الدقيقة والمباشرة، وأن تعمل على توفير أقصى ما يتوافر لديها من إمكانيات فنية ومادية لاستكمال دراسات ما قبل الجدوى الخاصة بالمشروع .. موجها الدعوة إلى كافة شركاء التنمية في القارة الأفريقية، إلى زيارة وطنكم الثاني مصر، للمشاركة في مؤتمر قمة التكتلات الثلاثة الاقتصادية الأفريقية الكبرى، التي تستضيفها بلادى بمدينة شرم الشيخ في 10 يونيو 2015، ويسبقها الاجتماعات التحضيرية المتعلقة بذلك، لإعلان اندماج التكتلات الاقتصادية الثلاثة، لتكون خطوة مهمة نحو إنشاء منطقة التجارة الأفريقية الحرة المأمول لها تحقيق معاهدة أبوجا وإعلان أروشا. 

وأضاف محلب أن قارتنا الإفريقية تمتلك الطاقات والقدرات والثروات، كما تمتلك الإرادة السياسية كي تنطلق نحو صنع المستقبل الأفضل الذي تستحقه شعوبنا وأجيالنا القادمة، وهو ما سنعمل معا على تحقيقه فى القريب العاجل. 

وأعرب محلب، في كلمته أمام قمة الكوميسا، عن سعادته بوجوده في أديس أبابا، عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى هذه المدينة العريقة منذ أيام قليلة، معبرا عن خالص التقدير لرئيس وزراء إثيوبيا هيلاماريام ديسالين للاستضافة الكريمة لهذه القمة، وحفاوة الاستقبال، ولما بذلته إثيوبيا من جهد في سبيل الإعداد، كما وجه التهنئة لحكومة وشعب إثيوبيا لتوليها رئاسة الكوميسا خلال هذه المرحلة الهامة والحاسمة في تاريخ قارتنا وعمل تجمعنا الكوميسا.

كما وجه الشكر والتقدير لرئيس الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا، على رئاسته الحكيمة للكوميسا خلال العام الماضى، حيث شهدت فترة قيادته العديد من النجاحات والإنجازات، والتي ستمثل لنا جميعاً منهاجاً نخطو عليه خلال المرحلة المستقبلية القادمة. 

وأشار محلب إلى أن مصر انضمت إلى اتفاقية السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي (الكوميسا) في يونيو 1998، كما انضمت إلى منطقة التجارة الحرة للكوميسا منذ إنشائها في أكتوبر سنة 2000… وقد أدى ذلك إلى تحقيق الاستفادة المتبادلة والمصالح المشتركة لكل من مصر والدول الأخرى الشقيقة أعضاء التجمع، حيث زاد حجم التجارة البينية، فبلغت قيمة واردات مصر من دول الكوميسا 154 مليون دولار عام 1998 ، زادت إلى 730 مليون دولار عام 2013 ، في حين زادت الصادرات المصرية بما فيها صادراتنا الى كل من ليبيا والسودان من 46 مليون دولار عام 1998 إلى 2 مليار ونصف عام 2013، كذلك أصبحت مصر أكبر مستورد للشاي من كينيا، وكذلك من أكبر الدول المستوردة للحوم من كل من السودان وإثيوبيا.

وأضاف انه أصبح لمصر استثمارات متزايدة في عدد من الدول أعضاء الكوميسا، وعقدت مؤتمراً ناجحاً لدعم وتنمية الاقتصاد المصري خلال الفترة من 13 إلى 15 مارس 2015 في مدينة شرم الشيخ، بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية، ودعت عدداً من دول الكوميسا والدول الأفريقية للمشاركة في ذلك الحدث، بهدف الاستفادة من التواجد فيه تأكيدا للترابط بين اقتصاديات دولنا، حيث ضم كبار المستثمرين على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأوضح محلب أن مصر تقوم حاليا بحفر قناة جديدة موازية لقناة السويس الحالية، وذلك بهدف تسهيل التجارة العالمية، وهى إضافة كبيرة لقارتنا، ولتجارتنا البينية مع دول العالم، وسيتم افتتاح هذه القناة الجديدة في شهر أغسطس القادم بإذن الله، وسيسعد أشقاؤكم فى مصر وجودكم في الاحتفال بافتتاح هذه القناة الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك