لايف

نشطاء يطلقون هاشتاج “العادلى_يحاكمهم”..والأسواني يطالب بمنحه نوبل للسلام


سلوى عثمان

"حبيب العادلى الورد اللى فتح فى جناين مصر" و"حبيب العادلى خطيب الثورة.. أخى أخجلنى صمودك"...كانت تلك بعض العبارات الطريفة التي كتبها العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الهاشتاج الذي حمل عنوان "#العادلى_يحاكمهم" والذي أطلق تزامنا مع مرافعة العادلي أمام محكمة الجنايات دفاعا عن نفسه فى قضية قتل المتظاهرين.

ومن جانبه ، كتب مصطفي النجار، عضو مجلس الشعب السابق على صفحته على تويتر: " لجنة تقصى الحقائق 2011.. اللواء البطران لأخته قبل مقتله: العادلى أحرق البلد و18 قسما فُتحوا وخرج منها المساجين وستكون كارثة لو فتح السجون"، كما كتب الدكتور علاء الأسوانى "نكتشف الآن أن جمال وعلاء مبارك من محدودي الدخل! وأن العادلى منع التعذيب والاعتقالات تماما! وأن مبارك مناضل شرس ضد الإمبريالية الأمريكية !..عجبي! "كما كتب أيضا" بعد أن سمحت المحكمة للعادلي بإلقاء خطبة شرح لنا فيها كيف منع التعذيب والاعتقال تماما وهو وزير داخلية اقترح ترشيحه لجائزة نوبل للسلام..وعجبي!".

شارك الخبر مع أصدقائك


سلوى عثمان

“حبيب العادلى الورد اللى فتح فى جناين مصر” و”حبيب العادلى خطيب الثورة.. أخى أخجلنى صمودك”…كانت تلك بعض العبارات الطريفة التي كتبها العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الهاشتاج الذي حمل عنوان “#العادلى_يحاكمهم” والذي أطلق تزامنا مع مرافعة العادلي أمام محكمة الجنايات دفاعا عن نفسه فى قضية قتل المتظاهرين.

ومن جانبه ، كتب مصطفي النجار، عضو مجلس الشعب السابق على صفحته على تويتر: ” لجنة تقصى الحقائق 2011.. اللواء البطران لأخته قبل مقتله: العادلى أحرق البلد و18 قسما فُتحوا وخرج منها المساجين وستكون كارثة لو فتح السجون”، كما كتب الدكتور علاء الأسوانى “نكتشف الآن أن جمال وعلاء مبارك من محدودي الدخل! وأن العادلى منع التعذيب والاعتقالات تماما! وأن مبارك مناضل شرس ضد الإمبريالية الأمريكية !..عجبي! “كما كتب أيضا” بعد أن سمحت المحكمة للعادلي بإلقاء خطبة شرح لنا فيها كيف منع التعذيب والاعتقال تماما وهو وزير داخلية اقترح ترشيحه لجائزة نوبل للسلام..وعجبي!”.

وأعلنت سميرة إبراهيم، ــ صاحبة قضية كشوف العذرية التى قام بها المجلس العسكري أثناء ثورة 25 يناير ــ على صفحتها: “حبيب العادلى بيتكلم من الساعة 9 الصبح لحد الساعة 4 العصر… يهدك يا بعيد” وأيضا ” أنا دلوقتى عندي سؤال استفهامى !؟؟ الجيش حمى مين فى 25 يناير.. حمى الثورة ولا حمى المؤامرة؟.. ما احنا لازم نعرف حمى مين بالضبط ..!!! “

واستنكر د. طارق الزمر على صفحته ما حدث وكتب ساخرا: “على الشعب المصرى أن يستعد لتقديم اعتذار واجب للواء حبيب العادلى بعد مرافعته فى جلسة اليوم “.

أما محمود عفيفى، عضو المكتب التنفيذى لتيار الشراكة الوطنية فذكر على صفحته أحد هتافات الثورة وهى” قولوا لحبيب العادلى وسيده.. بكره الشعب هيقطع إيده.. مش ناسين يا كبير المجرمين”.

ولوحظ استعانة العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى بجملة شهيرة للراحل الدكتور جلال عامر وهى ” حبيب العادلى يُحاكم فى أكاديمية الشرطة، ويُعالج فى مستشفى الشرطة، وبقى أن يلعب فى فريق اتحاد الشرطة ” والتى نالت أكثر من 150 إعادة نشر على موقع تويتر، كما نشر تحقيق لجريدة المصري اليوم ما يزيد عن 130 مرة تحت عنوان “التحقيقات: “العادلى” استعان بـ5 من حراسه لقنص المتظاهرين من نافذة مكتبه”.

والاستفادة الوحيدة التى رآها ” الرفيق حازم التوافقى ” من هذا الدفاع هو التأكد من خبر وفاة اللواء عمر سليمان قائلا: “الحاجة الوحيدة اللى استفدتها من دفاع العادلى هى إن عمر سليمان الله يرحمه.. العادلى نفسه قال المرحوم عمر سليمان. “، أما ريهام الجيلانى فقالت: “واضح أن حبيب العادلى واثق من البراءة.. وواخد وعد بكده, وبيتكلم بدون أدنى خوف.. تفتكروا ليه؟”، “عندى يقين أن حبيب العادلى متأكد من #البراءة وبيتوعد كل واحد نزل فى 25 يناير.. اللى زى ده مستحيل تبرد ناره من غير ما ياخد بـ #الثأر “، والناشط أسامة عز الدين تهكم على العادلى ليؤكد أنه في مرافعة اليوم تحول لـ الحبيب بن على الجفرى.

كما تهكمت الناشطة والصحفية نرمين فتحى ـ إحدى الفتيات اللاتى تم القبض عليهن فى واقعة مجلس الشورى وكتبت ” متضامنة مع الناشط حبيب_العادلى ضد فساد الداخلية.. وبلاش الطاقية ده عنده حساسية “.

ونشر أحد المغردين على موقع تويتر صورة مركبة تجمع بين المخلوع حسني مبارك وجمال مبارك وحبيب العادلى وهم يحملون أحد المتظاهرين وكتب عليها ” أول ما وقعت قنبلة الغاز رجعت لورا فوقعت.. مد إيده علشان يقومنى عرفته بعده.. الحرية لحبيب العادلى “.

كما انتشرت صورة أخرى عليها صورة العادلى ومكتوب عليها “سرور وصفوت وزكريا فى بيوتهم… الحرية للناشط حبيب العادلى”.

شارك الخبر مع أصدقائك