اقتصاد وأسواق

نشاط ملحوظ فى مبيعات حديد التسليح

المال - خاص شهدت مبيعات الحديد خلال اليومين الماضيين نشاطًا ملحوظًا تصل نسبته إلى نحو %50 ، مقارنة بحالة الركود الحاد التى شهدتها السوق المحلية خلال شهر رمضان، وحتى انتهاء إجازة عيد الفطر .   قال سعد الدسوقى، رئيس شركة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

شهدت مبيعات الحديد خلال اليومين الماضيين نشاطًا ملحوظًا تصل نسبته إلى نحو %50 ، مقارنة بحالة الركود الحاد التى شهدتها السوق المحلية خلال شهر رمضان، وحتى انتهاء إجازة عيد الفطر .

 

قال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة الحديد، أحد وكلاء حديد عز وبشاى لـ «المال » ، إن التجار والوكلاء تلقوا طلبات لتوريد كميات كبيرة من الحديد وذلك بعد فترة كساد طويلة .

 

وأشار إلى أن الأسعار الحالية للمستهلك تتراوح بين 4 آلاف و 4 آلاف و 450 جنيهًا للطن، رغم أن سعر المصنع يصل إلى 4 آلاف و 330 جنيهًا للطن، أى أن الوكلاء يبيعون الحديد بأسعار التكلفة، مضافًا إليها تكلفة النولون والنقل فقط، بما يعنى عدم حصولهم على أى هوامش ربح، وذلك لتحريك وتنشيط السوق حسب قوله .

 

وأوضح الدسوقى، أن أسعار الحديد عالميًا تصل إلى نحو 650 دولارًا للطن منتصف الشهر الحالى، مقارنة بنحو 615 دولارًا للطن خلال الشهر الماضى، مشيرًا إلى أن الأسعار تتساوي تقريبًا مع أسعار بيع الحديد فى هذه السوق المحلية، الأمر الذى دفع العديد من المستوردين إلى عدم التعاقد على شحنات جديدة، لا سيما أن السوق كانت تعانى من الركود خلال الفترة القليلة الماضية .

 

وأشار إلى أن مصانع الحديد المحلية لديها مخزون كبير من إنتاج الشهرين الماضيين، لافتًا إلى أن الوكلاء لم يسحبوا أكثر من %50 من الحصص الخاصة بهم بسبب تراجع معدلات البيع، متوقعًا عودة النشاط وزيادة الطلب مرة أخرى خلال الفترة المقبلة .

 

وفى سياق متصل كشف تقرير متابعة أسعار المعادن عالميًا، والذى أعلنته غرفة الصناعات المعدنية مؤخرًا عن ارتفاع أسعار حديد التسليح إلى نحو 650 دولارًا للطن، مقابل 615 دولارًا، زيادة أسعار خام البيليت إلى 600 دولار للطن، مقابل 570 دولارًا الشهر الماضى .

 

وأشار التقرير إلى استقرار أسعار الخردة عند 385 دولارًا للطن، فيما ارتفعت أسعار الخردة المقطعة إلى نحو 397 دولارًا، مقابل 395 دولارًا للطن .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »