سيــارات

%30 نسبة تغطية استدعاءات الوسائد الهوائية المعيبة فى السوق المحلية

مع توقعات بزيادتها نهاية 2021

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عدد من مسئولى خدمات ما بعد البيع والصيانة فى بعض العلامات التجارية إن نسبة تغطية استدعاءات الوسائد الهوائية المعيبة فى السوق المحلية بلغت ما يقرب من %30، منذ إنطلاق الحملة بالتعاون مع جهاز جماية المستهلك فى عام 2016، مؤكدين على أن قدم الموديلات وبيع الملاك الأوائل لسياراتهم كطرازات مستعملة، بالإضافة إلى عدم إلتزام شريحة كبيرة من العملاء بإجراء عمليات الصيانة الدورية والطارئة فى المراكز المعتمدة تسبب فى ضعف نسبة التغطية مقارنة بالنسب العالمية.

وكيل لعلامة يابانية: نحقق مستويات إصلاح تصل إلى %80

وقال مصدر مسئول عن خدمات الصيانة وما بعد البيع إن غالبية الإستدعاءات التى شهدتها السوق المحلية تنتمى لعلامات يابانية فى الأساس وهى نيسان، وتويوتا، وهوندا، وميتسوبيشى، خاصة فى ظل اعتماد مصنعى السيارات بها على مصنع الوسائد الهوائية اليابانى المنشأ «تاكاتا» فى تجهيز المركبات سواء المستوردة بالكامل، أو المجمعة محليًا بأجهزة حماية الركاب من التصادم.

وأشار المصدر، والذى فضل عدم ذكر اسمه، إلى الشركات اليابانية تمكنت من تغطية ما يقرب من %30 من إجمالى المركبات المشمولة بالاستدعاء، فى ظل عدم وجود قوانين ملزمة للمالكين بالالتزام بالاستدعاء مما يدفع الغالبية العظمى منهم لعدم الالتزام بالتحذيرات التى تطلقها الشركات بكافة وسائل الإعلام لحث العميل على تلبية الاستدعاء رغم مجانية عملية الإصلاح.

اقرأ أيضا  «الإمارات» تسجل أعلى معدل لسرقة المركبات فى الدول العربية خلال 2020

وتابع: «مع قدم الموديلات واتجاه العملاء لبيع سياراتهم كمستعملة يكون من الصعب الوصول إلى كافة المركبات المعيبة المشمولة بالاستدعاء، بالإضافة إلى اتجاه شريحة كبيرة من العملاء للصيانة خارج مراكز الصيانة المعتمدة وبالتالى يكون من الصعب الوصول إلى نسب كبيرة من تغطية الاستدعاء».

وأكد على أن الشركات الأم عادة ما تحدد مستهدفات تصل إلى %100 من إجمالى السيارات المعيبة، إلا أن هذا من الصعب تحقيقه على أرض الواقع، مشيرًا إلى أن الشركات العالمية باتت تسمح بإجراء الصيانات المتعلقة بالاستدعاءات بجدول زمنى محدد لضمان الوصول لأكبر عدد من العملاء فى جميع أنحاء العالم، وأن شركته لاتزال تستقبل السيارات المعنية بالاستدعاء بالتعاون مع شبكة الموزعين التابعين للعلامة التجارية.

وفى سياق متصل، قال مسئول بأحد التوكيلات اليابانية إن علامته التجارية كانت أولى الماركات التى أعلنت عن حملة استدعاء واسعة للموديلات المزودة بالوسائد الهوائية «تاكاتا»، وذلك بالتعاون مع الشركة الأم العالمية، ومع جهاز حماية المستهلك.

وكشف عن تمكن العلامة التجارية من تغطية الاستدعاء بنسبة تصل إلى %80 من إجمالى المركبات المعيبة، متوقعًا ارتفاع هذه النسبة بنهاية العام الحالى بالتزامن مع اعادة إطلاق العديد من حملات التوعية على مواقع التواصل الاجتماعى وعدد من الوسائل الإعلامية.

اقرأ أيضا  الوكيل أم الموزع.. السبب فى اشتعال «الأوفر برايس» بسوق السيارات ؟

وأشار إلى أن العلامة التجارية تمكنت من تغطية استداعائها الخاص بالوسائد الهوانية بنسبة تصل إلى %90 فى الولايات المتحدة، و%98 فى دولة المنشأ فى إشارة إلى اليابان، متكهنًا بإمكانية الوصول إلى نسبة التغطية الكاملة خلال العام المقبل على أقصى تقدير.

وأرجع أن ارتفاع نسبة تغطية الاستدعاء فى الدول المتقدمة مثل أمريكا واليابان ودول الاتحاد الأوروبى إلى التشريعات والقوانيين الصارمة التى تطبقها تلك الدول لحماية ملاك السيارات من عيوب الصناعة، والتى من أبرزها التشريعات المتعلقة بمنع تجديد تراخيص السيارة الجديدة إذا لم يقدم مالك السيارة شهادة بإتمام عمليات الصيانة من قبل مراكز الصيانة المعتمدة.

وتابع: «وبالتالى لاتسمح تلك الدول وعلى رأسها اليابان بإستكمال إجراءات إعادة التراخيص دون فحص السيارة، وصيانة الأجزاء المعيبة بها فى حال وجود استدعاء لها».

وكشف المصدر عن تقدم شركته بمقترح للجهات المعنية بسوق السيارات بهدف ربط تجديد التراخيص بصيانة الأجزاء المعيبة الدافعة إلى الاستدعاء، إلا أن المقترح لم يطبق على أرض الواقع حتى الآن.

وبحسب البيانات المنشورة على موقع جهاز حماية المستهلك، بالإضافة إلى التصريحات السابقة لـ «المال» من مسئول خدمات الصيانة بلغ إجمالى عدد المركبات المشملة بإستدعاء الوسائد الهوائية «تاكاتا» ما يقرب من 45 ألفًا، و165 سيارة من 4 علامات تجارية يابانية وهى هوندا، ونيسان، وميتسوبيشى، وتويوتا.

اقرأ أيضا  سعر ومواصفات «هيونداي أكسنت RB» موديل 2022

وأعلنت شركة الفطيم للتجارة والهندسة، وكلاء سيارات هوندا فى مصر، فى تصريحات لـ «المال» تعود إلى عام 2016 إلى أن إجمالى السيارات التابعة للعلامة اليابانية التى ستخضع للإستدعاء ما يقرب من 19 ألف مركبة، مر على إنتاجها ما يقرب من 14 عامًا، تتبع موديلات سيفيك، وأكورد، وجاز، وسيتى، وCR-V، وستريم.

ولم تعلن شركة تويوتا ايجيبت عن إجمالى عدد السيارات التى ستخضع للاستدعاء، والتى تشمل 4 موديلات وهى كورولا، وياريس سيدان، وياريس هاتش باك، وافينسيس المنتجة خلال الفترة من 2003 وحتى 2015.

وأظهرت الإحصاءات المنشورة على موقع جهاز جماية المستهلك إعلان شركة دايموند موتورز، وكلاء سيارات ميتسوبيشى فى مصر، عن إستدعاء 7610 سيارات من طراز لانسر من الموديلات التى أنتجت خلال الفترة من 2004 وحتى 2008.

وأشار الجهاز إلى إعلان نيسان عن استدعاء 18 ألفًا، و555 سيارة من موديلات صنى، وسنترا، وبيك آب، وأكس تريل، وباترول، بسبب وجود خلل فى الوسائد الهوائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »