لايف

نجوم ومشاهير الوسط الفنى يروجون لـ«البلايزر» الملون

اتفق خبراء الموضة على أن البلايزر الرجالى هو القطعة الأكثر أناقة على مر الأعوام الماضية، وهو ما دفع صناع الموضة فى العالم إلى محاولة التطوير فى شكله للمحافظة على مكانته فى المواسم المقبلة، حيث طرح مؤخراً بقصات مبتكرة تعمل على إبراز جمال الجسم من خلال القصات الحادة وشكل الياقات والأكمام، بالإضافة إلى الدرجات اللونية الزاهية التى أكسبته عصرية وحيوية ساعدت على أن يصبح قطعة لا غنى عنها فى خزانة ملابس الرجل، خاصة بعد ظهور عدد من المشاهير وفنانى الوسط الفنى بالبلايزر فى قصات وألوان جريئة غير معتادة.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

اتفق خبراء الموضة على أن البلايزر الرجالى هو القطعة الأكثر أناقة على مر الأعوام الماضية، وهو ما دفع صناع الموضة فى العالم إلى محاولة التطوير فى شكله للمحافظة على مكانته فى المواسم المقبلة، حيث طرح مؤخراً بقصات مبتكرة تعمل على إبراز جمال الجسم من خلال القصات الحادة وشكل الياقات والأكمام، بالإضافة إلى الدرجات اللونية الزاهية التى أكسبته عصرية وحيوية ساعدت على أن يصبح قطعة لا غنى عنها فى خزانة ملابس الرجل، خاصة بعد ظهور عدد من المشاهير وفنانى الوسط الفنى بالبلايزر فى قصات وألوان جريئة غير معتادة.

من جانبها أكدت مها بركة الإستايلست المعروفة أن «البلايزر» بشكله الحالى يتمتع بكثير من المزايا، على رأسها أنه يمنح الرجل مظهراً متنوعاً ومتجدداً، مشيرة إلى أن العديد من مواقع الموضة العالمية تعتبره من الأساسيات وأحد أركان خزانة الرجل.

وأوضحت أن البلايزر يمكن أن يعطى مظهراً كلاسيكياً، أو سبور من خلال اختيار البنطلون والحذاء المناسبين، مضيفة أن اللون والقماش ونوع الأزرار تلعب دوراً حيوياً فى تحديد شكل المظهر ككل.

ولفتت إلى أن ظهور عدد من المشاهير والفنانين على رأسهم الملحن حسن الشافعى و المطرب تامر حسنى ومحمد حماقى والممثل أحمد زاهر وغيرهم كثيرون بـ«البلايزر» الملون فى مناسبات مختلفة ساعد على انتشار تلك القطعة دون التخوف من جرأتها.

ويرى كريم عودة خبير الأزياء الرجالى أن الموضة العالمية طورت من تفاصيل البلايزر فيما يخص تحديد خصره وأكتافه، بالإضافة إلى التنوع اللونى الواضح فى درجاته، حيث اختفت الألوان الحيادية إلى حد كبير لتحل مكانها ألوان الطبيعة كالأحمر والأزرق والأخضر والأبيض، مؤكداً أن هذا التنوع يلائم كل الأعمار ومختلف درجات البشرة.

واستعرض «عودة» الدرجات المختلفة، مؤكداً أن اللون الأحمر بدرجاته يناسب الرجل الواثق من نفسه الباحث عن التميز، شريطة أن يتم تنسيقه مع قطع أخرى بسيطة وبألوان حيادية، على عكس اللون الأبيض الذى وصفه بأنه صاحب التأثير الأقوى، حيث يمكن ارتداؤه فى المظهر ككل أو تنسيقه مع لون آخر داكن كالأزرق السماوى أو البنى الداكن.

ولفت إلى أن اللون الأزرق الفاتح هو الدرجة المثالية لمن يحاول التجديد فى المظهر دون تخوف على عكس الدرجة الداكنة التى تعد الأكثر كلاسيكية، موضحاً أن الأزرق الفاتح يحتاج فى تنسيقه إلى ألوان داكنة للتخفيف منه أو تنسيقه مع قطع أخرى باللون الأبيض أو البيج.

وأشار إلى أن اللون الأخضر من أكثر الدرجات رواجاً ليس فى هذا الموسم فقط بل فى المواسم المقبلة أيضاً، خاصة بعد أن أثبت إمكانية تنسيق الأخضر مع القطع الأخرى، ونصح خبير الأزياء الرجالى ضرورة أن يتم تنسيقه مع قطع أزياء وإكسسوارات بألوان هادئة وطبيعية مثل الأزرق الداكن أو الأخضر الكاكى أو الكحلى. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »