ثقافة وفنون

نجوم: على نقابة الموسيقيين إعادة توزيع الأجور بين المطربين

ساندي: عمرو دياب يتقاضى أجرا يصل إلى مليون جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

فاز مؤخرا نجم الغناء هاني شاكر، بمنصب نقيب الموسيقيين للمرة الثانية بعد تفوقه على الشاعر الغنائي مصطفى كامل بفارق أصوات عديدة، وبعد فوز النقيب هاني شاكر بمنصب النقيب من جديد أصبحت هناك آمال وطموحات عديدة للجمهور وأعضاء النقابة مطربين وموسيقيين وغيرهم بتحقيقها في عهده مرة أخرى .

وحقق هاني شاكر السنوات الماضية العديد من الأمور لأعضاء نقابة المهن الموسيقية منها زيادة ميزانية العلاج والمعاشات وغيرها.

ساندي: أتمنى تأسيس إدارة أعمال وإعادة توزيع الأجور بين المطربين

تقول النجمة ساندي إنه يجب أن تقوم نقابة الموسيقين بتأسيس إدارة أعمال خاصة بها، تقوم بجلب حفلات غنائية للمطربين المصريين خارج مصر مما سيوفر عملة صعبة “دولار” للنقابة من ريع هذه الحفلات فتقوم بتدويرها لخدمة أعضاء نقابة الموسيقيين في النهاية فبدلا أن يتقاضى الواحد فيهم أجرا 1000 جنيه يعيش به سيتقاضى 1000 دولار وإحالته المعيشية ستتحسن كثيرا.

اقرأ أيضا  بعد فترة غياب طويلة.. وائل جسار يحيي حفلًا غنائيًا في مصر

وأكدت في حديثها لـ”المال”، أن نقابة الموسيقيين أيضا يجب عليها أن تقوم بإعادة توزيع الأجور للمطربين المصريين خاصة الكبار منهم مثلما حدث الفترة السابقة في الدراما المصرية بتخفيض أجور النجوم الكبار بدرجة معينة مما يؤدي لوجود عدالة في الأجور بينهم وبين الفنانين الآخرين.

وتابعت ساندي أن مثلا نجم كبير بحجم عمرو دياب يتقاضى أجرا يصل إلى مليون جنيه في حفل غنائي بينما مطرب آخر يتقاضى أجرا أقل منه بكثير برغم أن الاثنين ينفقان أموالا كثيرة على أغنياتهم لكن لا يوجد عدالة في الأجور بينهم.

واشارت إلى إنه يجب أيضا أن يتم فرض ضرائب على المطرب تتناسب مع حجم نجوميته وأجره في السوق ولا يتساوى في ذلك المطربون جميعا .

ونوهت كذلك إلى أن نقابة الموسيقيين يجب أن تحل المشاكل التي تتعلق بإحياء الحفلات الغنائية بمصر، حيث يتم إلغاء الكثير منه وتقليصها لدواع أمنية لذلك يجب أن تحل هذه الإجراءات التي تتسبب في إلغائها لأن المطربين يعيشون من خلال هذه الحفلات وليس لهم لقمة عيش اخرى .

اقرأ أيضا  حكيم ومصطفى حجاج يعيدون الأغنية الشعبية للساحة الموسيقية

حلمي بكر: أعضاء الجمعية العمومية يجب أن يجتمعوا معا لتفعيل قوانين كثيرة

يرى الملحن حلمي بكر أن نقابة الموسيقيين لاتقوم باضافة اي شيء للجمهور بقوانينها التي وضعت السنين الماضية.

وأضاف لـ”المال” أن هذه القوانين التي قامت بالإعلان عن منع اشخاص معينين لاعلاقة لهم بالغناء مثل حمو بيكا ومجدي شطا وغيرهم، لم تمنعهم بشكل فعلي حقيقة من الغناء والدليل قيام احدهم باحياء حفل غنائي بمرسى مطروح اليومين الماضيين.

ولفت ايضا الى ان اعضاء الجمعية العمومية في نقابة المهن الموسيقية يجب ان تجتمع مع بعضها لمناقشة امور كثيرة تخص الغناء ومطالب واحتياجات الجمهور بشكل حقيقي وملموس وليس مجرد الجلوس على كراسيهم فقط في النقابة لاصدار توجيهات واوامر فقط .

اقرأ أيضا  «القاهرة السينمائي» يفتح باب التقدم فى «سوق المسلسلات» لمشاركة صناع التلفزيون المصريين

الشاعر غانم شعلان: أتمنى أن تحمي حقوقنا كشعراء

بينما يرى الشاعر الغنائي غانم شعلان ان ، اهم الامور التي يجب ان تهتم بها نقابة الموسيقيين الايام القادمة هي زيادة المعاشات وتوفير الخدمات الطبية بشكل افضل .

وأشار إلى أن أي نقيب يأتي يضع في أولويات برنامجه المعاشات لأعضاء النقابة، لكن للأسف الأمور لاتسمح له بتوفيرها بالصورة التي تنبغي أو يحتاجها اعضاء نقابة الموسيقيين بسبب البيروقراطية في اتخاذ الإجراءات والروتين أيضا.

ولفت غانم إلى أن هاني شاكر يعتبر واجهة مشرفة وتاريخا فنيا كبيرا لذلك يستحق أن يكون نقيب الموسيقيين للمرة الثانية مع كامل التقدير لمصطفى كامل، منوها إلى أنه كشاعر غنائي يتمنى أن تتدخل نقابة الموسيقيين الفترة القادمة لحماية حقوق الشعراء والملحنين والموزعين الموسيقيين لأن هذه الحقوق ضائعة للأسف برغم أن الشاعر الغنائي هو أساس أي أغنية تطرح للجمهور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »