لايف

نجوم الدرامــا السوريــة‮.. ‬مصريــون

هدوء نسبى    كتبت ــ مي سامي: أثار مسلسل »هدوء نسبي« إخراج شوقي الماجري، ومسلسل »صدق وعده« اخراج محمد عزيزية، اللذان عرضا في شهر رمضان هذا العام انتباه المشاهدين والنقاد، ليس فقط بسبب جودتهما الفنية - وهو أمر مشهود به…

شارك الخبر مع أصدقائك


هدوء نسبى  

 كتبت ــ مي سامي:

أثار مسلسل »هدوء نسبي« إخراج شوقي الماجري، ومسلسل »صدق وعده« اخراج محمد عزيزية، اللذان عرضا في شهر رمضان هذا العام انتباه المشاهدين والنقاد، ليس فقط بسبب جودتهما الفنية – وهو أمر مشهود به – ولكن أيضا بسبب مشاركة نجوم مصريين بهما، مثل: خالد النبوي ومحمد وفيق وحنان مطاوع ونيللي كريم، فبرغم اعتياد المسلسلات المصرية علي استضافة نجوم سوريين في أعمالها مثل جمال سليمان وجومانة مراد وسلاف فواخرجي، وغيرهم كثيرون، إلا هذه هي المرة الأولي التي يشارك فيها هذا العدد من النجوم المصريين في أعمال درامية سورية، فهل يعني هذا أننا بصدد انهاء مرحلة التنافس وبدء مرحلة تعاون »مصري  – سوري« في مجال الإنتاج التليفزيوني؟ وهل أضاف الممثلون المصريون لهذه الأعمال السورية؟

في البداية، أشار المخرج شكري أبو عميرة إلي ان هذا التعاون بين الدراما السورية والممثلين المصريين ليس جديداً تماماً، فقد شارك من قبل أحمد ماهر، عفاف شعيب، وخالد النبوي في بعض المسلسلات السورية وقال: إذا كان ذلك قد حدث في فترات زمنية مختلفة، فإن ما يحدث هذا العام استمرار وتطوير لذلك التعاون لأن الممثلين المصريين يمثلون إضافة حقيقية للأعمال التي يشاركون فيها، بفضل نجوميتهم، وموهبتهم، واجادتهم اللغة العربية الفصحي لأن جانباً كبيراً من الأعمال السورية تعتمد علي الدراما التاريخية بسبب الإمكانيات التي تتوفر لديها لتصوير المعارك، واستخدام اعداد كبيرة من الكومبارس.

وأكد أبو عميرة ان هذا الدمج بين الدراما المصرية والسورية هو في النهاية في صالح المشاهد العربي.

من جانبه، أوضح الشاعر والناقد صلاح الراوي ان المشاهد يتلقي العمل الفني بعيداً عن كونه مصرياً أو سورياً أو غيره، موضحاً أنه في الماضي كان الممثلون العرب هم الذين يشاركون في الأعمال السينمائية والتليفزيونية المصرية، فجنسية الممثل ليست هي المهمة بل المهم، هو مدي حاجة الدور للممثل.

ولكن علي الجانب الآخر، فإن الدراما السورية حينما تلجأ لمشاركة الفنانين المصريين بها فإنها لا تسعي فقط لاستثمار موهبتهم ولكن أيضا نجوميتهم لأنها أعمال تجارية، وصناعة لها مجموعة من الضوابط، فنجاح تسويق المسلسلات يتوقف إلي حد كبير علي أسماء نجومه وأبطاله.

وقال الراوي إن مشاركة الممثلين المصريين في المسلسلات السورية ربما يتحول إلي موضة، معرباً عن قناعته بأن الممثلين المصريين وجدوا الاغراءات المادية للمشاركة في الدراما السورية.

وأكد الفنان محمد وفيق الذي شارك في مسلسل »صدق وعده«، انه لا يجب تصوير الأمور كما لو كانت هناك صراعات بين الدراما المصرية والسورية، فالواقع انه قد بدأت تظهر بوادر تعاون مشترك بينهما، فما حدث في مسلسل »صدق وعده« هو إنتاج قطاع الانتاج بالتعاون مع شركة إنتاج سورية، ويعرض علي محطة خليجية.

وأوضح وفيق انه سبق له العمل في مسلسلات سورية حينما شارك في مسلسل »أحمد باشا الجزار« عام 1979، تأليف هشام يارب، وإخراج إبراهيم الصحن بطولة محسنة توفيق وحسين الشربيني.

وأكد وفيق أن الممثلين المصريين أضافوا الكثير للمسلسلات السورية التي شاركوا بها، مؤكداً ان تكرار مثل هذا التعاون لابد أن تنتج عنه أعمال جيدة تفيد المشاهد وهذا ما يتمناه الجميع.

وقالت الناقدة ماجدة خير الله إن التعاون بين مصر والعديد من الدول العربية متحقق منذ فترة طويلة، فهناك العديد من الممثلين المصريين قد شاركوا في المسلسلات الخليجية والسعودية، ومنهم: نشوي مصطفي وسمية الألفي ومحمد رياض وغيرهم، مؤكدة أنه لم يكن هناك صراع بين الدرامتين المصرية والسورية، ولكن الذي اوحي بذلك هو قرار أشرف زكي نقيب الممثلين بوقف التعامل مع الممثلين العرب في الأعمال المصرية، ولكن هذا القرار لم يتم تنفيذه.

وأوضحت خير الله أن مسلسلي »صدق وعده« و»هدوء نسبي« هما من إنتاج قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالتعاون مع شركات إنتاج سورية، كما أن »هدوء نسبي« هو مسلسل يجمع بين نجوم من عدة جنسيات نظراً لطبيعة موضوعه، لأنه يتناول الحرب علي العراق من خلال مجموعة من المراسلين العرب من سوريا ولبنان ومصر، وعدد من البلاد العربية، وكان لابد من مشاركة المصريين بهذا المسلسل.

وأكدت »خير الله« أن الدراما السورية لا تحتاج لنجومية الفنانين المصريين، وأن كان ما يهمها هو توافر المواصفات المطلوبة لتمثيل الدور، لأن الممثلين السوريين نجوم المحطات الفضائية العربية، كما أن الدراما السورية تتفوق بشدة في المسلسلات التاريخية، كما بدأت مؤخراً في التميز في المسلسلات الاجتماعية بما يفوق نظيرتها المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »