نجاة طاقم سفينة «ماناسا روز» المصرية بعد انشطارها نصفين قرب جزيرة تكريت

السفينة مملوكة لمصري من محافظة دمياط وتحمل علم جزر القمر

نجاة طاقم سفينة «ماناسا روز» المصرية بعد انشطارها نصفين قرب جزيرة تكريت
السيد فؤاد

السيد فؤاد

3:09 م, الأربعاء, 26 يناير 22

تعرضت السفينة manassa rose شمال غرب جزيرة كريت لانشطار نصفي بسبب سوء الأحوال الجوية ونجاة جميع أفراد الطاقم، والتي تحمل علم جزر القمر

وتعد السفينة مملوكة لبعض رجال الأعمال المصريين من دمياط “حمادة الزامك”، كما أن طاقمها المكون من 12 فردا كان مصريا بالكامل، والذي تم نجاتهم تماما عبر زوارق النجاة، وذلك بمساعدة فريق إنقاذ جت سكي، تم نقلهم إلى الشاطئ ومنهم فردين فقط بالمستشفى .

وكانت السفينة قد غادرت ميناء إسكندروم في تركيا وكانت متجهة إلى ليبيا محملة بالحديد، وبسبب الرياح السريعة جدا التي هبت في المنطقة، تعرضت السفينة لأضرار بالغة وانقسمت إلى قسمين، وهو ما أكدته مصادر مطلعة بالسوق الملاحية مشيرين إلى الوزن الزائد الذي كانت تحمله السفينة.

وتعد تلك السفينة الثانية من نوعها التي تغرق خلال الموسم الشتوي الحالي، حيث تعرضت في ديسمبر الماضي السفينة سي كوين، إلى الغرق ولقى 3 مصرعهم مصري، وهندي، وسوري، بعد حالة الطقس السيئ التي شهدتها الإسكندرية ووصل الموج إلى قرابة 5 – 6 أمتار.


وكانت تبحر السفينة بالقرب من محافظة البحيرة، وقامت الإدارة البحرية بشركتى بترول ابو قير وماردايف بنجاح من عملية انقاذ 11 فردا من طاقم السفينة التجارية سي كوين بشمال منطقة ادكو بالبحر الابيض المتوسط والتي استمرت قرابة الـ12 ساعة، وغرقت بسبب سؤ حالة الطقس.
وأكد مصدر مسئول بالنقابة العامة للبحارة، أنه على قباطين السفن وقف السفن خلال الطقس السيئ، وهو ما يعرض السفن للمخاطر ضخمة قد تصل إلى حالة الغرق كما حدث مع السفينتين سي كوين و ماناسا روز .

جريدة المال