سيـــاســة

نتنياهو يهدد بتقليص التجارة الاسرائيلية مع دول غرب اوربا بدعوى “أسلمتها”

أيمن عزام
 
حذر بنيامين نتنياهو مما أسماه موجة أسلمة الغرب، قائلا انها ستدفع بلاده إلى تقليص استثماراتها في اوروبا وتوجيهها الى آسيا.
وذكرت صحيفة الاندبندنت أن رئيس الوزراء الاسرائيلي اكد أثناء ترحيبه بنظيره الياباني شينزو آبي، امتلاك حكومته خططا لتوسيع التجارة مع الدول الواقعة في اقصى الشرق بسبب تصاعد حدة العداء ضد اليهود في اوربا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام
 
حذر بنيامين نتنياهو مما أسماه موجة أسلمة الغرب، قائلا انها ستدفع بلاده إلى تقليص استثماراتها في اوروبا وتوجيهها الى آسيا.
وذكرت صحيفة الاندبندنت أن رئيس الوزراء الاسرائيلي اكد أثناء ترحيبه بنظيره الياباني شينزو آبي، امتلاك حكومته خططا لتوسيع التجارة مع الدول الواقعة في اقصى الشرق بسبب تصاعد حدة العداء ضد اليهود في اوربا.

وقال نتنياهو مخاطبا اجتماع وزاري اسبوعي انعقد قبل زيارة وفد تجاري ياباني:” نحن نريد بالتأكيد تخفيض اعتمادنا على اسواق معينة في غرب اوربا، لأن هذه المنطقة من اوربا تتعرض لموجة متصاعدة من معاداة السامية والصهيونية  والاتجاه نحو الأسلمة، ونحن نريد أن نتأكد من احتفاظ اسرائيل بتنوع اسواقها في العالم.”  

وظل الاتحاد الأوربي خلال عام 2014 الشريك التجاري الأول لأسرائيل، لكن آسيا تمكنت للمرة الأولى من تجاوز  الولايات المتحدة من ناحية  الشراكة مع اسرائيل.  

وتتزامن تعليقات نتنياهو مع تحذيرات شرطية صدرت في المانيا ادعت وجود ” تهديد جدي” ناتج عن اعتزام جماعة بيجيدا التي تكافح الاسلمة في المانيا الاحتشاد في مدينة دريسدن الالمانية، كما  أدان سياسيون مثل المستشارة الألمانية انجيلا ميركل المسيرات التي اعلنت عنها الجماعة، ليتم الغائها لاحقا بعد التحذيرات الشرطية، بجانب الغاء مسيرات مضادة لها.

وكانت صحيفة الفاينشنال تايمز قد اوردت الشهر الجاري اجراء دبلوماسيين من الاتحاد الأوربي مفاوضات شاقة لمنح قروض بقيمة 1.5 مليار يورو الى مشروعات يهودية. وقالت الصحيفة أن بعض الاسرائيليين اعتبروا موافقة الاتحاد الأوربي على القرض شريطة استخدامه في تمويل مشروعات تقع خارج الارض العربية المحتلة يدل على تحرك الاتحاد لفرض عزلة اقتصادية جزئية على اسرائيل. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »