سيـــاســة

“نتنياهو”: “الجنائية الدولية” منافقة.. وتقلب العدالة

شن رئيس الوزراء الاسرئيلي "بنيامين نتنياهو" حملة إعلامية ضد المحكمة الجنائية الدولية في "لاهاي", وهاجم المحكمة بعد قرارها فتح تحقيقا في إحتمالية وقوع جرائم حرب في غزة قائلا:  "المحكمة لا تملك صلاحية محاكمة إسرائيل أو قبول طلب السلطة الفلسطينية بالانضمام إليها، باعتبارها ليست دولة، وأن قرار المحكمة ينحاز سياسيا ضد إسرائيل".

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد :
 
شن رئيس الوزراء الاسرئيلي “بنيامين نتنياهو” حملة إعلامية ضد المحكمة الجنائية الدولية في “لاهاي”, وهاجم المحكمة بعد قرارها فتح تحقيقا في إحتمالية وقوع جرائم حرب في غزة قائلا:  “المحكمة لا تملك صلاحية محاكمة إسرائيل أو قبول طلب السلطة الفلسطينية بالانضمام إليها، باعتبارها ليست دولة، وأن قرار المحكمة ينحاز سياسيا ضد إسرائيل”.
 
وفي مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الاسرئيلية أمس, اتهم نتنياهو المحكمة الدولية بالنفاق وقلب العدالة رأسا علي عقب.
 
وزعم نتيناهو أن قرار المحكمة يمنح الشرعية للإرهاب الدولي الذي يحظى الآن برعاية دولية.
 
وتابع نتنياهو: “سندافع عن حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها، لن نسمح بمثول جنود الجيش الإسرائيلي أمام المحكمة الدولية، أود أن أقول أيضًا إن هذه الخطوات لن تردعنا من اتخاذ كل ما يطلب من أجل الدفاع عن دولة إسرائيل ومواطنيها”.
 
وأوصت الخارجية الإسرئيلية بالتعامل مع هذا الملف عبر القنوات الدبلوماسية، والسعي لإقناع الدول المؤثرة في الساحة الدولية بالتحفظ العلني على قرار المحكمة, ويعتقد المسؤولون في الخارجية الإسرائيلية أن مهاجمة المحكمة والمدعية من شأنه إلحاق أضرار بمصلحة إسرائيل ويجعل المدعية بنسودا تصر على مواقفها.

شارك الخبر مع أصدقائك