اتصالات وتكنولوجيا

نتائج تقرير تريند مايكرو عن البرمجيات الخبيثة فى 6 شهور‎

المال - خاص أعلنت ’تريند مايكرو إنكوربوريتد، العاملة فى مجال برمجيات وحلول الأمن)، اليوم عن تقريرها الأمني نصف السنوي لعام 2018، والذي كشف ابتعاد مجرمي الإنترنت عن شنّ الهجمات اللافتة للانتباه عبر برمجيات الفدية الخبيثة، وتوجّههم نحو أساليب أكثر خفية لسرقة الأموال ومصادر الحوسبة ذات القيمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

أعلنت ’تريند مايكرو إنكوربوريتد، العاملة فى مجال برمجيات وحلول الأمن)، اليوم عن تقريرها الأمني نصف السنوي لعام 2018، والذي كشف ابتعاد مجرمي الإنترنت عن شنّ الهجمات اللافتة للانتباه عبر برمجيات الفدية الخبيثة، وتوجّههم نحو أساليب أكثر خفية لسرقة الأموال ومصادر الحوسبة ذات القيمة.

وتُحدِث عمليات تعدين العملة الخفيّة أكبر تأثير حتى الآن هذا العام؛ حيث سجلت’تريند مايكرو‘خلال النصف الأول من عام 2018 زيادة بنسبة 96 بالمائة في عمليات الكشف عن التعدين الخفيّ قياساً بعام 2017 ككل، وزيادة عمليات الكشف بنسبة 956 بالمائة قياساً بالنصف الأول من عام 2017، ويشير ذلك إلى تحوّل مجرمى الإنترنت بعيداً عن الربح السريع لبرمجيات الفدية الخبيثة لصالح منهجية خفيّة وأكثر بطئاً تتجلى في سرقة طاقة الحوسبة لتعدين العملة الرقمية.

وبهذه المناسبة، قال جون كلاي، مدير قسم التهديدات العالمية للاتصالات في ’تريند مايكرو‘: “تعكس التغييرات الأخيرة فى ساحة التهديدات ما شهدناه منذ سنوات – سيواصل مجرمو الإنترنت تغيير أدواتهم وتكتيكاتهم وإجراءاتهم لتحسين معدلات الإصابة التي يلحقونها.

وقد أصبحت الهجمات التقليدية لبرمجيات الفدية الخبيثة وغيرها من خروقات البيانات قاعدة عامة ما دفع المهاجمين لتغيير تكتيكاتهم ليصبحوا أكثر سريّة، مستخدمين نواقل دخول لم تسبق مشاهدتها أو استخدامها على نطاق واسع.

وهذا يفرض على رواد الأعمال وجوب تقييم دفاعاتهم بما يكفل توفير الحماية الكافية لوقف أحدث التهديدات وأكثرها خطورة”.

شارك الخبر مع أصدقائك