نقل وملاحة

ناقلات البترول والحاويات تقود تعافي التجارة بقناة السويس

نادية صابر   شهد شهر أبريل الماضي بدء تعافٍ حقيقي لحركة التجارة العابرة بقناة السويس، حيث تصدرت حركة النفط والغاز الطبيعي والبضائع الصب والحاويات والركاب، السفن العابرة والبالغة 1449 سفينة، بزيادة 4%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، والذي سجل عبور 1393 سفينة.   وأكدت إحصائيات الملاحة أن

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر
 

شهد شهر أبريل الماضي بدء تعافٍ حقيقي لحركة التجارة العابرة بقناة السويس، حيث تصدرت حركة النفط والغاز الطبيعي والبضائع الصب والحاويات والركاب، السفن العابرة والبالغة 1449 سفينة، بزيادة 4%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، والذي سجل عبور 1393 سفينة.
 
وأكدت إحصائيات الملاحة أن ناقلات البترول سجلت عبور 366 ناقلة، بزيادة بلغت 5.8%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، والذي سجل عبور 346 ناقلة، كما صاحبها زيادة في حمولات البترول ومشتقاته العابرة بنحو 16.6%.
 
وأوضحت أن ناقلات الغاز الطبيعي سجلت عبور 60 ناقلة خلال أبريل الماضي، بزيادة بلغت 36.4%، مقارنة بمثيلتها العام الماضي، التي سجلت 44 ناقلة غاز، وصاحَبها زيادة في الحمولات بنحو 33%، بينما سجلت سفن البضائع الصب عبور 254 سفينة بزيادة 28%، مقارنة بعبور 199 سفينة خلال أبريل عام 2016.

وشهدت قناة السويس، خلال أبريل الماضي، ارتفاع حركة سفن الحاويات والتي سجلت عبور 445 سفينة بزيادة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الذي سجل عبور 435 سفينة، وصاحبها زيادة في الحمولات العابرة بنحو 9.0%، بينما تراجعت أعداد سفن البضائع العامة العابرة خلال أبريل بنحو 40% حيث عبرت 119 سفينة، مقابل عبور 197 سفينة في أبريل 2016، وصاحبها تراجع في الحمولات العابرة بنحو 17.5%.

وتابعت الإحصائيات أن حاملات السيارات سجلت عبور 76 سفينة خلال أبريل الماضي بزيادة بلغت 7.0% مقارنة بعبور 71 سفينة خلال أبريل العام الماضي، وصاحبها زيادة في الحمولات بلغت 5.6%.

بينما سجلت حاملات الجرارات تراجعًا ملحوظًا بلغت نسبته 32.4% حيث عبرت 25 سفينة مقابل عبور 37 سفينة في أبريل العام الماضي.

وأكدت إحصائيات الملاحة وجود طفرة في حركة سفن الركاب والتي سجلت عبور 26 سفينة بزيادة 62.5% مقابل عبور 16 سفينة ركاب في أبريل 2016، وصاحبها زيادة في الحمولات بلغت 5.6%.

وأرجع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس والهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، في تصريحات سابقة، أسباب الزيادات التي تحققت إلى تعافي الاقتصاد العالمي وزيادة كميات البضائع المتداولة عالميًّا بالإضافة إلى مشاريع التطوير المستمرة لقناة السويس وعلى رأسها قناة السويس الجديدة، والسياسات التسويقية المرنة التي تقوم بها هيئة قناة السويس.

شارك الخبر مع أصدقائك