نقل وملاحة

ناقلات البترول تقود الزيادة في الحمولات المارة بقناة السويس في مايو الماضي

كشفت إحصائيات هيئة قناة السويس لشهر مايو الماضي، تراجع أعداد السفن بنسبة 0.3%؛ حيث سجلت مرور 1600 سفينة مقابل مرور 1605 سفينة في مايو العام الماضي بواقع خمس سفن فقط

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت إحصائيات هيئة قناة السويس لشهر مايو الماضي، تراجع أعداد السفن بنسبة 0.3%؛ حيث سجلت مرور 1600 سفينة مقابل مرور 1605 سفينة في مايو العام الماضي بواقع خمس سفن فقط، مشيرة أن حمولات تلك السفن لم تتأثر بتراجع الأعداد حيث سجلت مرور 104.9 مليون طن في نفس الفترة بزيادة 5.8% مقارنة بمثيلتها العام الماضي، والذي سجل مرور 99.1 مليون طن.

وأوضحت إحصائيات الملاحة الصادرة من مركز معلومات هيئة قناة السويس، أن ناقلات البترول قادت حركة العبور بقناة السويس؛ حيث سجلت 482 ناقلات في مايو الماضي بزيادة 11.7% مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، يليها ناقلات الغاز والتي سجلت ارتفاعا ملحوظا بلغت نسبته 23.3% بواقع 74 ناقلة بينما شهدت القناة تراجعات في إعداد سفن الصب بنسبة 8.1% و9.7%، تراجعا بسفن البضائع العامة، ولكنها حققت 4.8% زيادة في الحمولات.

وأضافت الإحصائيات أن سفن الحاويات سجلت زيادة في حمولاتها العابرة في مايو الماضي بنسبة 5.1%، بواقع 57.3 مليون طن رغم تراجع أعدادها بنسبة 2.8%، كما تراجعت حاملات الجرارات بنسبة 12.5% و9.0% انخفاضا في سفن حاملات السيارات.

وسجلت سفن الركاب زيادة في حركة مرورها بقناة السويس بنسبة 20.0% حيث عبرت 12 سفينة ركاب خلال مايو بزيادة سفنتين عن مايو 2018 والذي سجل عبور 10 سفن ركاب

كما أوضحت الاحصائيات أن المتوسط اليومي لحركة أعداد السفن المارة بالقناة تراجع  بشكل طفيف من 51.8 الي 51.6 سفينة ،مقابل ارتفاعا في متوسطالحمولات اليومية من 3.1 الي 3.3 مليون طن يوميا

وأرجع مصدر مطلع  بهيئة قناة السويس أن اقتصاديات الحجم وراء تراجع الأعداد المارة بالقناة بسبب اتجاه ترسانات العالمية إلي بناء سفن كبيرة الحجم، والتي توازي نحو من 3 إلي 4 سفن صغيرة، بجانب أن القناة تحسب رسوم العبور بناء علي تلك الحمولات وليست الأعداد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »