اتصالات وتكنولوجيا

«ناسا» تمدد فترة العمل بعدد من مشاريع البعثات الفضائية

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، عن تمديد فترة العمل في عدد من البعثات الفضائية المهمة المكرسة لدراسة المجال الفضائي القريب.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات :

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، عن تمديد فترة العمل في عدد من البعثات الفضائية المهمة المكرسة لدراسة المجال الفضائي القريب.

 
وكانت “ناسا” قد اضطرت بسبب تقليص مخصصاتها المالية، إلى إعادة النظر في مدة عمل بعض البعثات الفضائية، وتجميد البعض الآخر.
 
وتم خلال اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة الذي عقد يوم 3 سبتمبر الجاري، النظر في النتائج الأولية للبعثة إلى المريخ، خاصة تليسكوب “كيوريوسيتي”، وكانت النتيجة أن حصل على أقل درجة من بين البعثات المماثلة، يعود سبب ذلك إلى أنه يحتل المرتبة الثانية من ناحية التكاليف من بين سبعة مشاريع فضائية مماثلة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن اجتماعات كهذه تنظمها الوكالة بين فترة وأخرى، لتقييم الأهمية العلمية لهذه البعثة الفضائية أو تلك، فمثلا في بداية السنة الحالية كادت الوكالة أن توقف عمل المسبار “مستشف القمر المداري LRO” والروفر المريخي “أبورتونيتي – Opportunity”.
 
ويقول جون كيلير، المشرف على مشروع المسبار: “أنا سعيد جدا، لعدم وقف هذا العمل، وقد تم تمديد العمل بهذا المشروع لمدة سنتين، مما سيسمح لنا بدراسة تغيرات سطح القمر الناتجة عن سقوط النيازك التي قطرها أكبر من متر واحد.”
 
كما قررت اللجنة الاستشارية في هذا الاجتماع تمديد عمل المركبة “كاسيني” التي تدرس الكوكب زحل وأقماره لثلاث سنوات أخرى.
 
وخرج اجتماع اللجنة الاستشارية لوكالة الفضاء الأمريكية بالتقييم التالي للبعثات التي تقرر تمديد عملها:
 
المركبة “كاسيني” أطلقت عام 1997– ممتاز
 
مستكشف القمر المداري، أطلق عام 2009 – ممتاز/جيد جدا
 
أوبورتونيتي، أطلق عام 2003 – ممتاز/جيد جدا
 
مركبة استطلاع المريخ “MRO” أطلقت عام 2005 – ممتاز/جيد جدا
 
مارس اكسبريس، أطلقت عام 2003 – جيد جدا
 
مارس أوديسي، أطلقت عام 2001 – جيد جدا
 
كيوريوسيتي ، أطلق عام 2011 – جيد جدا/جيد

شارك الخبر مع أصدقائك