اتصالات وتكنولوجيا

ناسا تكشف عن زيادة الضوء بالمجرات

وكالات:

ذكرت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء إن تجربة أجرتها بواسطة صاروخ كشفت عن تزايد في وجود الأشعة تحت الحمراء بين المجرات.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

ذكرت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء إن تجربة أجرتها بواسطة صاروخ كشفت عن تزايد في وجود الأشعة تحت الحمراء بين المجرات.

وأنتج هذا التزايد، وفقا للوكالة، ضوءا هائلا يساوي ضوء كافة  المجرات مجتمعة.

ويعتقد العلماء أن هذا الضوء ناتج عن نجوم انفصل مسارها عن مجراتها الأصلية.

ومن شأن هذا الاكتشاف أن يغير من التصور الذي وضعه العلماء  للمجرات، حيث بدلا من التصور السابق القائل بأن المجرة تتكون من  عدد محدد من النجوم، يمكن للمجرة أن تتكون من بحر واسع من النجوم  المتصلة ببعضها البعض.

وقال مايكل زيمكوف، أحد الباحثين الذين يعملون على إعداد دراسة  قائمة على نتائج التجربة، إن العلماء يعتقدون أن النجوم تشتتت في  الفضاء الخارجي خلال اصطدام جرى بين المجرات وبعضها البعض.

وأضاف “رأينا في الماضي حالات كانت النجوم فيها تنفصل عن  مجراتها في مجرى له علاقة بالمد والجزر، أما الآن فإننا نرى أن هذه  العملية يمكن أن تتم على نطاق أوسع”.

وكان الصاروخ الذي يدعى “سايبر” تمكن من التقاط صور للأشعة  المجرية تحت الحمراء عن طريق إطلاق كاميراته في الفضاء، والتي  بدورها تلتقط صورا لمدة سبعة دقائق ثم ترسلها إلى الأرض.

شارك الخبر مع أصدقائك