عقـــارات

نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق: إنتاج محطات التحلية من المياه تضاعف 3 مرات في 2019

 بدور إبراهيمأولت وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية فى السنوات الأربعة الماضية، اهتماما كبيرا بقطاع المرافق وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف المدن والقرى من المياه النقية والصرف الصحى، وتم تنفيذ العديد من المشروعات التى أسهمت فى رفع نسب التغطية.«المال» حاورت المهن

شارك الخبر مع أصدقائك

 بدور إبراهيم



أولت وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية فى السنوات الأربعة الماضية، اهتماما كبيرا بقطاع المرافق وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف المدن والقرى من المياه النقية والصرف الصحى، وتم تنفيذ العديد من المشروعات التى أسهمت فى رفع نسب التغطية.

«المال» حاورت المهندسة راندة المنشاوى، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للمتابعة والمرافق، حول استراتيجيات الوزارة والخطط المستهدفة للمرحلة المقبلة، لتحسين المرافق والإسراع من تنفيذ المشروعات الكبرى بالمجتمعات الجديدة.

وتتولى المهندسة راندة المنشاوى مهام الإشراف العام على إدارة مرفق مياه الشرب والصرف الصحى، وكذلك دراسة الموقف التنفيذى لمشروعات الخطة الاستثمارية طبقاً لالتزامات الوزارة ببرنامج الحكومة والإشراف على إعداد الاستراتيجية القومية لقطاع مياه الشرب والصرف الصحى، وعلى وضع الخطط السنوية لجهات الوزارة وأجهزتها وهيئاتها المختلفة، واقتراح التشريعات واللوائح والقرارات المتعلقة بها.. وإلى نص الحوار:
 
«المال»: تركز الدولة على اتباع آليات غير تقليدية لتوفير مياه الشرب النقية.. نود التعرف على ما تم تنفيذه فى ذلك الصدد؟
راندة المنشاوى: لا يخفى على أحد تحديات الاحتياجات المائية مع التوسعات العمرانية والزيادة المضطردة فى الكثافات السكانية، وبالفعل هناك عدة آليات تم اتباعها منها توفير مصادر جديدة للمياه عبر التوسع فى إنشاء محطات التحلية، وهو التوجه الذى اعتمدت عليه وزارة الإسكان فى العديد من مدن المجتمعات العمرانية الجديدة الجارى تأسيسها حاليا، والتى يتوافر بها العديد من مصادر المياه التى يمكن الاستفادة منها، وقد تم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى فى هذا المجال.

«المال»: كم عدد محطات التحلية القائمة حتى الآن والجارى تنفيذها؟
راندة المنشاوى: لدينا حوالى 50 محطة تحلية قائمة بطاقة اجمالية 0.29 مليون متر مكعب يوميا فضلا عن المشروعات الجديدة الجارى تنفيذها وعددها حوالى 20 محطة بطاقة إجمالية توازى %270 أو ما يوازى 3 أضعاف طاقة المحطات القائمة، وذلك خلال العام المقبل فقط، وستوفر المحطات الجديدة – الجارى تنفيذها والمخطط تنفيذها من المياه النقية حوالى 1.45 مليون متر مكعب يوميا.

«المال»: وفى أى من المدن يتم الاعتماد على تلك المحطات؟
راندة المنشاوى: فى جميع المدن الجديدة الجارى إنشاؤها حاليا عدا العاصمة الإدارية الجديدة، مثل العلمين الجديدة وشرق بورسعيد والمنصورة الجديدة، أى أن إنشاء المدن الجديدة والتوسع العمرانى لن يؤثر على الحصة المائية الحالية، وتم وضع آليات توفير احتياجاته بنسبة %100، كما يتم تنفيذ تلك المشروعات بكل المدن الساحلية أيضا ومنها مدن ومحافظات قديمة.

«المال»: ما أبرز المدن والمحافظات التى ستشهد دخول محطات تحلية إلى الخدمة 2019؟
راندة المنشاوى: جنوب وشمال سيناء والعين السخنة والجلالة والضبعة ومطروح والعلمين الجديدة والبحر الأحمر.

«المال»: وبالنسبة لمدينة العلمين الجديدة.. ما هى أبرز المشروعات التى ستلبى احتياجتها من المياه؟
راندا المنشاوى: تم الانتهاء مؤخرا من قبل شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح من تركيب محطة لتحلية مياه البحر، بطاقة 500 م3/يوم، لتغذية الممشى السياحى بمدينة العلمين الجديدة، بالمياه الصالحة للشرب وتعمل المحطة بشكل مؤقت، لحين توريد محطة جديدة بطاقة 1000 م3/يوم، تم التعاقد عليها مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومن المقرر الانتهاء من تصنيعها خلال 5 أشهر.

«المال»: وما هى مصادر توفير المياه بالعاصمة الإدارية الجديدة؟
راندة المنشاوى: يتم تلبية احتياجات العاصمة من المياه عبر 3 مصادر رئيسية، وهى الخطوط الناقلة للمياه من النيل حتى العاصمة الإدارية، خط مياه العاشر من رمضان، خط مياه القاهرة الجديدة، وقد تم عمل الرفع المساحى لمسار الخطوط الناقلة للمياه العكرة من النيل حتى العاصمة الإدارية، وقام المكتب الاستشارى بعمل التصميمات الهيدروليكية المبدئية للخطوط.

وتمت الموافقة على المسارات من قِبَل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وشركة العاصمة الإدارية، وجار عمل الجسات على كامل مسار الخط بمعرفة المكتب المصمم، ويتكون المشروع من الخطوط الناقلة للمياه العكرة لنقل تصرف 1.5 مليون م3/يوم، ومحطة مياه العاصمة الإدارية بطاقة إجمالية 1.5 مليون م3/يوم، والمرحلة الأولى منها بطاقة 800 ألف م3/يوم، ومأخذ بالرافع إضافة إلى 4 روافع على طول المسار، و3 خطوط رئيسية.

كما يجرى تنفيذ مشروع خط مياه العاشر من رمضان والخزانات الاستراتيجية، وبلغت نسبة الإنجاز %95، ومن المقرر الانتهاء من الروافع والخط فى ديسمبر المقبل، كما يتم تنفيذ 5 خزانات استراتيجية بطاقة 20 ألف م3 للخزان، بإجمالى 100 ألف م3، وبلغت نسبة الإنجاز %75، وجارٍ أيضاً تنفيذ خط المياه من محطة مياه القاهرة الجديدة، وبلغت نسبة الإنجاز 59 %.

«المال»: وهل ستؤثر المياه التى يتم تغذية العاصمة بها من محطتى العاشر والقاهرة الجديدة على احتياجات تلك المدن؟
راندة المنشاوى: بالطبع لا، فتم دراسة الاحتياجات جيدا، فعلى سبيل المثال، فإن محطة العاشر من رمضان كانت تمد العين السخنة التى تم تنفيذ محطة تحلية بها، وبالتالى تم توجيه خط المياه إلى العاصمة الجديدة، وبالنسبة للقاهرة الجديدة فيتم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى من محطات وشبكات وخطوط بإجمالى 47 مشروعا لمياه الشرب والصرف الصحى بخلاف 9 مشروعات تم الانتهاء من تنفيذها واستلامها ابتدائيا.

«المال»: وما أبرز المشروعات التى تم الانتهاء منها بالمدينة؟
راندة المنشاوى: محطتا 14و16 وخط مياه الشرب قطر 1600 مم المغذى لمشروعات مدينتى ومستقبل سيتى، وإحلال وتجديد خطى المياه قطر (1000 مم، 1200 مم) من رافع (1)، وحتى تغذية الـ90، أعمال خط المياه المغذى لمدينة هليوبارك بطول 2 كم قطر 1000 مم، ومرافق إسكان الجمعيات مرحلة ثانية، والمستثمر الصغير وأبوالهول، مرافق إسكان الجمعيات مرحلة ثالثة للأعمال المتبقية من المرحلة الأولى، ومشروع مرافق دار مصر للإسكان المتوسط بالأندلس.

«المال»: وبالنسبة لمرافق مشروعات الإسكان الاجتماعى المختلفة؟
راندة المنشاوى: لاتوجد أى مشكلات فى مرافق الإسكان الاجتماعى المختلفة بالمدن، وهناك فقط منطقة الـ 800 فدان بأكتوبر وهى ما سيتم الانتهاء من تنفيذ مشروعات المياه والصرف الصحى بها خلال ديسمبر المقبل.

«المال»: شهدت الآونة الأخيرة انقطاعات متكررة للمياه بالجيزة.. ما أسباب ذلك وما خطط مواجهتها؟
راندة المنشاوى: فى البداية حجم المياه المنتجة بالمحافظة 2.3 مليون متر مكعب يوميا، ووفقا للإحصائيات فهى كمية كافية، ولكن هناك عدد من السلوكيات الخاطئة فى الاستهلاك وكذلك إشغال عدد من المبانى فى الآونة الأخيرة، وقد تم تشغيل محطة مياه أكتوبر منذ عامين، والتى وفرت 400 ألف متر مكعب يوميا من المياه، وأمدت مناطق كالطوابق وصفط بـ 120 ألف متر مكعب، وكذلك 30 ألف متر مكعب يومى لحدائق الأهرام أى أنه لم تكن هناك أية مشكلات منذ عامين، وهناك وفرة فى المياه، ويتم حاليا تنفيذ عدد من المشروعات التى ستوفر احتياجات المحافظة بالكامل وتغطى الزيادات والتوسعات التى شهدتها فى الآونة الأخيرة.

«المال»: هل أسهمت المبانى العشوائية فى ظهور مشكلة الانقطاعات؟
راندة المنشاوى: تتسبب فى زيادة الاستهلاك بالطبع، ويتم حاليا محاربة ذلك من قبل الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى والتعامل مع الوصلات التى تم تركيبها خلسة فى السنوات الماضية ويتم تركيب عدادت رسمية.

المال : وكيف يمكن التعامل مع السلوكيات الخاطئة لاستهلاك المياه ؟
راندة المنشاوى : لابد من نشر ثقافة ترشيد المياه والحفاظ عليها باعتبارها نعمة من الله فطبقا للمعدلات العالمية لنصيب استهلاك الفرد الواحد من المياه يوميا نجد انه يتراوح بين 150 الى 180 لتر بينما بالحسابات فى مصر هناك تخطى لتلك المعدلات لتتراوح فى بعض الاحيان بين 200 و250 لتراً يومياً .

«المال»: وبالنسبة لمحطات الصرف الصحى فى المدن الجديدة؟
راندة المنشاوى: لاتوجد أى مشكلات فى مختلف المدن الجديدة، والجارى إنشاؤها فى الصرف الصحى، وتم التوجه نحو إنشاء محطة المعالجة الثلاثية، فى إطار تدوير المياه والاستفادة منها مجدداً فى الرى والزراعات وغيرها، ويتم أيضا تحويل بعض محطات المعالجة الثنائية فى عدد من المحافظات إلى ثلاثية.

«المال»: وبالنسبة للصعيد والقرى؟
راندة المنشاوى: يجب الإشارة إلى أن نسبة التغطية من خدمات الصرف الصحى فى القرى كانت أقل من %12 فى السنوات الماضية، وتم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى التى أسهمت فى مضاعفة تلك النسبة، ومن المتوقع أن تصل نسبة التغطية إلى %35 فى 2019.

«المال»: وما هى أبرز المشروعات الجارى تنفيذها فى المحافظات التى كانت تشهد مشكلات مزمنة؟
راندة المنشاوى: إذا نظرنا إلى محافظات مثل المنيا، البحيرة، الشرقية، سوهاج، القليوبية، ففى المنيا تجرى حاليا تجارب التشغيل بمشروع توسعات محطة معالجة صرف صحى العدوة، لرفع الطاقة من 2 : 10 آلاف م3/يوم لخدمة 51500 نسمة.
وجار تنفيذ مشروع محطة المعالجة بمدينة المنيا الجديدة، بطاقة إجمالية 140 ألف م3/يوم، ومشروع توسعات محطة تنقية المياه بمدينة المنيا الجديدة بطاقة 45/95 ألف م3/يوم، ومشروع محطة مياه أبوقرقاص وشبكاتها، بطاقة 204 آلاف م3/يوم، ومشروع صرف صحى المنيا (الظهير الصحراوى)، بطاقة 90 ألف م3/يوم. وبالنسبة للبحيرة يجرى تنفيذ مشروع توسعات صرف صحى إدكو، بطاقة 20/ 40 ألف م3/يوم، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ 30 سبتمبر 2019، ومشروع صرف صحى المعدية بطاقة 3 آلاف م3/يوم، والانتهاء من التنفيذ ديسمبر 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »