اقتصاد وأسواق

نائب رئيس غرفة مواد البناء: قرار خفض أسعار الفائدة «إيجابي» ويخدم الاستثمار

خفض أسعار الفائدة الرئيسية 150 نقطة يدل على أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح نحو النمو الاقتصادي من خلال تشجيع الاستثمار

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور كمال الدسوقي، نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات وعضو جمعية رجال الأعمال، أن قرار لجنة السياسية النقدية بخفض أسعار الفائدة قرار إيجابي، ويخدم مناخ الأعمال ويشجع على الاستثمار فى مصر.

وأضاف “الدسوقي”، أن خفض أسعار الفائدة الرئيسية 150 نقطة يدل على أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح نحو النمو الاقتصادي من خلال تشجيع الاستثمار، مشيراً إلى أن الاقتصاد المصري خرج من مرحلة التعافي إلى مرحلة الانطلاق.

وأكد أن خفض أسعار الفائدة يساعد على كسر حالة الركود فى السوق المحلية، والتحول من الادخار إلى الاستثمار، لافتًا إلى أن قرارات الفائدة للبنك المركزي تسير بشكل متوازن مع برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي.

وكان البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة الرئيسية 150 نقطة وجاء قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك خفض أسعار الفائدة ليل‭ ‬الخميس للمرة الأولى منذ فبراير الماضي، مدعوما بانخفاض معدلات التضخم عن المتوقع لينخفض سعر الإيداع لأجل ليلة واحدة إلى 14.25 % من 15.75 %، وسعر الإقراض لليلة واحدة إلى 15.25 % من 16.75 %.

وأشار “الدسوقي”، إلى أن قرار البنك المركزي يعكس نجاح الخطة الاقتصادية للرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن برنامج الاصلاح الاقتصادي والاجراءات التي بدأتها الحكومة منذ سنوات كان لا بد منه بعدما كان الاقتصادي المصري على حافة الهاوية.

كما أن القرار يثبت التوقعات السليمة وصحة البيانات والمؤشرات الدولية التي أصدرتها كبري المؤسسات المالية للإشادة بالاقتصاد المصري.

ولفت نائب رئيس غرفة مواد البناء وعضو جمعية رجال الأعمال، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حقق نجاحات عديدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والتنموي، وهو ما تجلى فى خفض معدلات التضخم وزيادة النمو الاقتصادي، إضافة إلي زيادة الاحتياطي من العملة الاجنبية وانخفاض معدلات البطالة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »