سيــارات

نائب رئيس الشركة: «هواوى» تخطط لإنتاج رادارات للسيارات ذاتية القيادة

ستستخدم هواوي تقنيتها الخاصة بالجيل الخامس في تطوير رادارات بالموجات المليمترية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت “هواوي” الشركة الصينية الرائدة رائدة في مجال توفير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية أنها ستستغل تقنيات شبكة الجيل الخامس الخاصة بها “5 جي” في تطوير رادارات للسيارات ذاتية القيادة.

وقال شو تشى جون، نائب رئيس “هواوي” التي تسعى للعب دور أكبر في صناعة السيارات، خلال مؤتمر صحفي عُقد أمس الثلاثاء في العاصمة الصينية بكين حول المركبات المتصلة الذكية، إن “هواوي” ستبني “نظاما” لأجهزة الاستشعار التي تُزود بها السيارات.

وأوضح تشي جون في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” أن شركته ستستغل تقنيات الجيل الخامي في تطوير رادار يعمل بالموجات المليمترية، ورادار يعمل بأشعة الليزر، دون أن يفصح عن الفترة الزمنية المقررة لتصنيع تلك المنتجات.

وأنفقت شركات تصنيع السيارات وكذا شركات التقنية العالمية مليارات الدولارات على السيارات ذاتية القيادة.

ومع ذلك، قال خبراء الصناعة إن الأمر سيستغرق سنوات عدة قبل أن تحقق صناعة السيارات “المستوى 4” أو المعايير المستقلة بصورة كاملة، والتي تستطيع فيها تلك المركبات التعامل مع كافة جوانب القيادة في معظم الظروف دون تدخل بشري.

وتُستخدم أجهزة الاستشعار في الرادارات ذات الموجات المليمترية وتلك التي تعمل بالليزر، من قبل شركات تصنيع السيارات ذاتية القيادة في جمع المعلومات من البيئة المحيطة بالسيارة.

وتجيء الخطوة التي كشفت عنها “هواوي” في الوقت الذي تخطو فيه الصين بقوة نحو مواكبة الولايات المتحدة الأمريكية في السباق العالمي لتطوير سيارات ذاتية القيادة.

وفي أبريل الماضي طرحت الشركة معدات صلبة “هاردوير” خاصة بالاتصال كي تُستخدم في صناعة السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »