عقـــارات

نائب اتحاد المقاولين العرب: تأجيل بدء إعادة إعمار العراق لحين استقرار أوضاعه

أوضح درويش حسنين أن الاتحاد يسعى لأن يكون له دور فى عملية الإعمار، وكذلك تنمية الدول العربية التى عانت جراء عدم استقرار الأوضاع بها.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد المهندس درويش حسنين، نائب رئيس اتحاد المقاولين العرب ، أن الأحداث السياسية التى يشهدها العراق مؤخرًا أجّلت التوجه نحو إعادة إعماره، طبقًا لما خطط له الاتحاد فى آخر اجتماعاته.

وأضاف «درويش» خلال تصريحات خاصة لـ«المال»، أن الاتحاد يستهدف إعمار الدول العربية التى طالتها التوترات والأحداث السياسية وما خلفته من دمار فى الآونة الأخيرة، وطبقًا لآخر اجتماع له، فإن العراق تم وضعه على رأس قائمة هذه الدول.

وأشار إلى أن الجانب العراقى وضع ضمن أولوياته أن تكون شركات المقاولات العربية والمصرية هى المنفذة لمشروعات الإعمار على أرضها، موضحًا وجود حوارات عديدة حول هذا الأمر سترتقى لحيز التنفيذ حال استقرار الأوضاع هناك.

على جانب آخر، أوضح درويش حسنين أن الاتحاد يسعى لأن يكون له دور فى عملية الإعمار، وكذلك تنمية الدول العربية التى عانت جراء عدم استقرار الأوضاع بها.

 وتابع: أن تنمية هذه الدول ستتخذ عدة أشكال من ضمنها التحالفات بين شركات المقاولات العربية وبعض مؤسسات الدول المستهدف فيها الإعمار، إضافة إلى وجود كيانات قادرة على القيام بالدور الإنشائى هناك. 

وكان المهندس على سنافى رئيس اتحاد المقاولين العرب، رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، قد كشف فى تصريحات سابقة لـ»المال»، أن حجم الاستثمارات التى تستهدفها بلاده لإعادة إعمارها يقدر بحوالى 100 مليار دولار، منوهًا بأن ما تحتاجه يتمثل فى أعمال البنية التحتية، وشبكات الكهرباء، والمياه والصرف الصحى وغيرها.

يُذكر أن اتحاد المقاولين العرب قد أعلن فى وقت سابق عن نيته لتنظيم مؤتمر بالعراق بحضور وزيرى الإسكان والتخطيط العراقيين للاطلاع على المشروعات التى ستطرح لإعادة الإعمار، وشرح الإجراءات والشروط لعمل الشركات بها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »